islamaumaroc

انطباعات شاعر زائر: حديث النهر

  أحمد عبد القادر

العدد 365 محرم 1423/ مارس 2002

نزلت رباط الفتح يرفل في الضيا              وروضة أنوار تباهي العوالما
وقد نمنمت آي الجمال رحابه                  فأسكرت الدنيا وجلت معالما
وللحب والأشراف ألف حكاية                 تغنى بها التاريخ يزجى الملاحما
وللشعر دين أن يؤدى إذا رأى                 جمالا رحبا في الفؤاد تواءما
                                 **        **
فزرت أبا رقراق والظل والندى               يهدهد فوق العدوتين البراعما
تباركه البيض الغمام وتارة                     نجوم السما تضفي إليه المباسما
مناظر من ذوب اللجين تقلدت                 مجرة حسن تثمل القلب هائما
لعمري  لأنت الشاهد الأصدق الحمى         تأصل في أمجاده وتقادما
فحدث بما ترويه من مغرب الحمى           وكيف الحمى أبقاك للدهر سالما؟
تلقيت من «إدريس» بشرى قدومه            وفي ظل «إسماعيل» أصبحت عالما
                                 **        **
وحييته بالود مني طالما                         حننت إليه أن يراني قادما
ورد سلامي والنسيم معبر                      إذا النهر ناجي بالعبير وناسما
فكيف وجدت الأهل؟ قلت أراهم               كما عرفوا قدما سراة أكارما
وجدتهم نبلا وعلما وحكمة                      وأندلسا يحيا على العز قائما
ومملكة كالأرض يزهو ربيعها                 فتشمخ أعلاما وترقى مكارما
وقد عظت آمالهم «بمحمد»                    مليك بفعل الفعل يبري العزائما
ويرمي ثمار الخير في كل خطوة              لمن كان بالعهد المبشر حالما
هو الطالع البدر المنير على المدى             بيارق نصر الله تسطع دائما

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here