islamaumaroc

عيد يفيض البشر في قسماته

  محمد البلغمي

336 العدد

أرض الجمال تجود بالزهرات
       وتعطر الأجواء بالنفحات
قد زارها عيد الشباب فأينعت
       وازدانت الأغصان بالورقات
والطير في شغف يردد لحنه
       بين الشذى وتراقص الزهرات
منه استقى الشعراء سحر غنائهم
       والحسن يلهم رائع النغمات
عيد يفيض البشر من قسماته
       ويهل بالأنوار والبسمات
فإذا الحياة مواكب فتانة
       وإذا الجمال يعم كل جهات
وإذا الحمى بجنوبه وشماله
       يختال في الأفراح والحفلات
مولاي، يا هبة الإلاه لأمة
       قد بادلتك الحب بالخفقات
هيأتها للمجد يا حسن العلى
       وبها مضيت لأشرف الغايات
لا غرو... إنك من سلالة معشر
       كانوا لهذا الشعب خير حماة
نهضوا بمغربنا الحبيب... وسجلوا
       للمجد فيه روائع الصفحات
ما أنت يا مولاي إلا نفحة
       منهم سرت باليمين والبركات
مذ قلدتك يد العناية أمرنا
      ويداك تسدي الخير والحسنات
وحدت شمل بلادنا، وجمعته
       بالحب، بعد تفرق وشتات
ونذرت نفسك للبناء مضحيا
       من أجلنا بالجهد والأوقات
المنجزات على جهودك آية
       فلتقرأوا الأمجاد في الآيات
هذه ديار العلم، بين رياضها
       تنمو زهور الفكر والملكات
ومساجد التقوى تضوع رحابها
       بالذكر والصلوات والدعوات

ومن السدود بكل عام منة
       تهب المواطن أطيب الثمرات
لله دره من مليك حازم
       جمعت مناقبه أجل صفات
يولي البلاد عناية ورعاية
      ويصونها في همة وثبات
ملك يخطط للشباب طريقه
     ليسير فيه موفق الخطوات
كم بث فيه من الفؤاد عزائما
      فمضى يفوق الأسد في الوثبات
في كل عيد ما يزال مزودا
      هذا الشباب بأعظم الطاقات
يسدي النصائح إن رآه مقصرا
      وينبه الأفكار من غفلات
إن الشباب إذا اقتدى بمليكه
      حتما سيبلغ شامخ الذروات
هو عدة الأوطان في أزمانها
      وعليه قامت سائر النهضات
فلتتبعوا نهج الإمام فإنه
      نهج يقود لشاطئ الخيرات
ولتبذلوا للعلم كل جهودكم
      حتى تنالوا أحسن الدرجات
مولاي، عفوا إن تعذر منطقي
       أو صرت عن وصفكم أبياتي
فلأنت ملهمنا البيان، وفكركم
       قبس يزيح عن الحجى الظلمات
واسلم لأمتك التي بجموعها
       تفديك بالأرواح والفلذات
وليحفظ الله وارث سركم
       وأخاه بالألطاف والآيات
وليبق عيدك للشباب على المدى
       عيدا له... وربيع كل حياة

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here