islamaumaroc

بوركت من ملك صالح

  أحمد عبد السلام البقالي

336 العدد

لعيد شبابك يا حسن                  تغنى المواطن والوطن
وخلد ذكرك شعب عظ              وأثنى على عهدك الزمن

جعلت بلادك بلور                   يرى ما بداخلها الناظرون
وليس يرون سوى ما يس           القلوب ويسبي النهى والعيون

رسمت لنا منهجا واضحا           ولا أمت فيه ولا عوجا

فمن حاد عنه هوى وغو            ومن سار فيه وراك نجا

شرعت التناوب حتى ترى          تنافس أهل الحجى في العمل

وحتى يساهم كل فريق              أتيت به في بناء الأمل

جعلت التعدد مبدأنا                  وجنبتنا السبل المظلمة

وواكبت عصرك عصر الرؤى    وأعددت شعبك للعولمة


فلسطين أعليت رايته                وأسمعت صرختها الأمما

وللقدس أقسمت ألا يظل            أسيرا، ولم تهمل القسما
أتتك الخلافة طائعة                  وفي قلبها لك حب مكين
فأنت أحق الأنام بها                 لأنك سبط الرسول الأمين

وفي الشرق والغرب صيتك عال   ورأيك يعنو له العظماء
لك انكشفت حجب الغيب حتى      دنا وتجلى لك الماوراء


فبوركت من ملك صالح             وبورك شعبك هذا الأمين

ودمت منارة علم ونور              لأمة أحمد والعالمين!

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here