islamaumaroc

مقروءات أبي جعفر اللبلي -3- في الأدب

  بنعلي محمد بوزيان

العدد 331 جمادى 1-جمادى2 1418/ أكتوبر 1997

* تمهيد:
هذا هو القسم الثالث والأخير – ولو إلى حين – من مقروءات أبي جعفر الليلي أقدمه للمهتمين بالدراسات المغربية والمشرقية والأندلسية، يتخذونه محطة تأمل وتزود واقتباس، لما أودع فيه – كما في سابقيه – من إشارات مضيئة تنير مسالك أبحاثهم، واستقر بين ألفافه من زاد وفير، ومعلومات طرية قيمة، تهوفت عليها قبل أن يسفر صبحه، وينبلج نورهن ووضعنا أمام مسؤولية وعرة جلى، لن نهدأ إلا برفعها، ولن ترفع إلا بجمع قض الفهرست وقضيضه.
ويقيني أن سيغدو – حينما يتدفق نبع هذه الأمنية العذبة – معلما له قيمته التاريخية والعلمية والأدبية، ونهجا لاحبا يهدينا إلى خبايا هذا الرجل الفذ، وينهي محدودية معارفنا عن محيطه وظروفهç واهتماماته، ويوسع درايتنا عن أساتذته ورحلاته ونشاطه، فنستنبط – بالتالي – مختلق الخصائص التي ميزت مسيرة حياته طالبا ومطلوبا، ونقف على كثير من المعلومات التي لا تزال خارج التاريخ.
ولعله من الأجدى – لربط الجزئيات بأصولها – أن أفتتح بكشف بياني لما تحت أيدينا من التصانيف المقروءة على مختلف شيوخه، وهي:
1) مقامات الحريري: القاسم بن علي بن محمد ابن عثمان المتوفى عام 516 هـ (1)
2) الأشعار الستة: رواية يوسف بن سليمان بن عيسى المعروف بالأعلم الشمنتري الأندلسي. توفي عام 476 هـ. (2)
3) شعر المتنبي: (303-354هـ)
4) المعلقات السبع: مضافا إليها شعر الأعشى وشعر النابغة، قرأها مجردة من الشرح على حد تعبيره.
5) شعر أبي العلاء المعري: (363-449هـ).
6) كتاب الأمثال: لأبي عبيد القاسم بن سلام (150-222هـ). (3)
7) النوادر: تصنيف أبي علي القالي (280- 536هـ).
8) شعر أبي تمام: حبيب بن أوس الطائي (190-231هـ)
9) الحماسة: اختيار أبي تمام أيضا.
* المقامات للحريري: قال الشيخ أبو جعفر – رضي الله عنه -:
حدثني بجميعها قراءة مساعدا الخمس الأول، فإنها مسموعة، الشيخ الفقيه القاضي زين الدي أبو العباس محمد بن أبي مكارم مفضل بن القاضي كما الدين أبي عبد الله محمد بن حسان الأنصاري في منزله بالقاهرة المحروسة، وهو يمسك علي أصله العتيق، وأنا أرد كتابي إلى كتابه، وحدثني بجميعها عن أبي الفضل "منوجهر بن تركانشاه" بسماعه من الحريري.
وقرأت جميع "المقامات" – أيضا بدمشق المحروسة، بجامعها الأعظم، على شيخنا بقية السلف شرف الدين أبي عبد الله الحسين بن إبراهيم الأربلي بسماعه من مسند الشام أبي طاهر بركات بن إبراهيم الخشوعي عن الحريري.
وقرأت جميع "المقامات" – أيضا بمصر المحروسة على شيخ الأدب في وقته بلا خلاف، الأديب العلامة، النحوي الثقة، المسن بقية المشايخ ناصر الدين أبي الفتوح بن ناهض اللخمي المشهور بالحصري. قال: قرأتها بالرقة على الأديب محمد بن عبد الله بن ظفر شارح "المقامات" (4) بحق قراءته على الإمام أبي طاهر السلفي الأصبهاني عن الحريري.
وقد ذكر في بعض أصحابنا أن من الناس من ينكر أن السلفي لم يرو "المقامات" عن الحريري، وذلك غلط، وقد ذكر ابن ظفر في أول كتابه "شرح المقامات" أنه حدثه بها السلفي عن الحريري.
قال الشيخ أبو جعفر: وأخبرني "بالمقامات" – أيضا – شيخنا ناصر الدين المذكور عن شيخه الإمام بهاء الدين بديع الزمان محمد بن عبد الرحمن بن محمد المسعودي الفنجديهي شارح "المقامات"، (5) قراءة منه عليه، وحدثه بها قراءة عن أبي بكر عبد الله بن النقور عن منشئها الحريري.
وأخبرني "بالمقامات" أيضا عن الأديب أبي الخير سلامة لن عبد الباقي الضرير المعروف بابن الأنباري، شارح "المقامات" أيضا، (6) قال لي شيخنا ناصر الدين: أجاز لي ابن ظفر جميع تواليفه، وأما الفنجديهي، وابن الأنباري فلا أحمل عنهما سوى "المقامات" لأني لم أسترجزها.
قال الشيخ أبو جعفر – رضي الله عنه -:
وقرأت جميع "المقامات" – أيضا – بالقاهرة المحروسة على الشيخ الحافظ المحدث الأديب محيي الدين محمد بن محمد بن سراقة الأنصاري الشاطبي، وحدثي بها سماعا عن الشيخ الثقة أبي طالب عبد اللطيف بن محمد بن علي بن حمزة القبيطي بقراءته عليه منها سبعا وعشرين مقامة، وبسماعة لسائرها بحق سماع القبيطي من أبي عبد الله محمد بن أحمد ابن النقور عن منشئها الحريري.
قال الشيخ العلامة أبو جعفر:
وسمعت بعض "المقامات" بإشبيلية – أعادها الله – على شيخنا الجليل النحوي اللغوي أبي علي عمر بن محمد بن عمر الأزدي المشهور بالشلوبين بقراءته بعضها، وإجازة لسائرها على الشيخ الفقيه القاضي الزاهد الفاضل الأديب أبي الحسن علي بن أحمد بن لباب الأمي الشريشي عن الشيخ الجليل الأديب الحاج أبي الإصبغ عيسى بن جهور الشريشي عن الحريري.
* الأشعار الستة:
قال الشيخ الفقيه النحوي اللغوي أبو جعفر:
قرأت بعض الأشعار الستة: رواية الأعلم، وسمعت البعض بإشبيلية – أعادها الله – على شيخنا الأستاذ الجليل أبي علي الشلوبين قراءة منه على الأستاذ اللغوي النحوي، أبي إسحاق بن ملكون عن ابن فندلة وابن حجاج، كلاهما عن الأعلم، وبرواية عاصم عنه وعن الدباج كلاهما عن الأستاذ نجية عن أبي الخليل مفرج بن عبد الله عن شراحها عاصم بن أيوب البطليوسي.
وسمعت جميعها بإشبيلية – أعادها الله – على شيخنا الأديب النحوي الفاضل أبي الحسن على بن جابر المعروف بالدباج بالسند المتقدم.
قال الشيخ الإمام أبو جعفر:
وقرأت جميع الأشعار بدمشق المحروسة على شيخنا الإمام علم الدين اللورقي، وحدثني بها سماعا عن أبي عبد الله محمد بن نوح الغافقي عن أبي الحسن بن النعمة عن أبي محمد بن السيد عن عاصم.
وقال الشيخ الإمام أبو جعفر:
وسمعت - أيضا – بعض الأشعار الستة بمدينة شريش وأجاز لي سائرها على الحافظ الإمام أبي الحسن علي بن الفخار، وحدثني بجميعها عن الشيخ الفقيه القاضي الصالح الزاهد أبي الحسن علي بن أحمد بن لبال عن الوزير الكاتب أبي بكر محمد بن فندلة كاتب الرشيد بن المعتمد بن عباد، وعن الوزير المحدث الرواية أبي الوليد بن حجاج كلاهما عن مؤلفها أبي الحجاج الأعلم.
* شعر المتنبي:
قال الشيخ الإمام أبو جعفر – رضي الله عنه -: قرأت جميعه بدمشق المحروسة على الشيخ العلامة شرف الدين أبي عبد الله الحسن بن إبراهيم الأربلي، وحدثي به سماعا عن الشيخ المعمر الثقة أبي حفص عمر بن طبرزد البغدادي عن أبي طاهر عبد الباقي بن محمد بن عبد الباقي الأنصاري، عن أبلي البركات الوكيل عن أبي الحسن القمي عن المتنبي.
وأخبرني به – أيضا – شيخنا شرف الدين المذكور، عن أبي علي الحسن بن إسحاق بن موهوب الجواليقي عن أبي بكر بن الزاغوني، عن أبي الطاهر الباقلاوي عن ابن الساربان عن المتنبي.
قال الشيخ الإمام العلامة أبو جعفر:
وسمعت جميع شعر المتنبي بدمشق على الشيخ الإمام علم الدين اللورقي، قال: سمعته على الإمام تاج الدين الكندي عن الشيخ أبي محمد عبد الله بن علي المقري النحوي عن أبي البركات محمد بن عبد الله بن يحيى الوكيل، عن أبي الحسن علي بن أيوب ابن الساريان الكاتب عن المتنبي.
وسمعته – أيضا – على شيخي الأستاذين الشلوبين والدباج، كلاهما عن نجبة عن ابن فندلة، وابن حجاج، كلاهما عن الأعلم عن ابن الإقليلي عن أبي القاسم بن العريق عن أبي بكر الطائي، وإبراهيم المغربي عن أبي الطيب
قال الشيخ الأديب أبو جعفر:
وقرأت جميع كتاب المتنبي بمصر المحروسة على شيخ الأدب ناصر الدين الحصري قراءة منه على شيخه الأديب النحوي، أبي الحسن علي بن عبد الرحمن المصري المعروف بالأخفش عن الشيخ الأديب العلامة أبي بكر محمد بن عبد الملك بن محمد السراج النحوي الأندلسي، صاحب "العروض والقوافي"، وكتاب :ذخائر الشعراء"، (7) وغيرهما بسنده.
* المعلقات السبع:
مضافا إليها شعر الأعشى وشعر النابغة، مجردة من الشرح.
قال الشيخ أبو جعفر:
قرأت جميعها بدمشق المحروسة على شيخنا علم الدين اللورقي، وحدثني بها عن تاج الدين الكندي، عن الجواليقي عن شارحها التبريزي.
* شعر المعري.
قال الشيخ العلامة أبو جعفر – رضي الله عنه وأرضاه -:
 سمعت جميعه بدمشق المحروسة على الشيخ العلامة شرف الدين الأربلي، بسماعه من الإمام تاج الدين الكندي بقراءته على الشيخ سعد الخير بن محمد بن سهل الأنصاري،عن شيخه أبي زكريا يحي بن على الخطيب التبريزي عن المعري.
* كتاب الأمثال:
لأبي عبيد القاسم بن سلام.
قال الشيخ الإمام أبو جعفر:
قرأت جميعه بسبتة على شيخنا العلامة أبي عبد الله محمد بن عبد الله الأزدي، وحدثني بجميعه عن غير واحد من أشياخه، منهم: الأستاذ الجليل أو ذر محمد بن مسعود الخشني عن أبيه عن الفقيه الكاتب الرواية، أبي الوليد بن طريف عن أبي مروان عبد الملك بن زيادة الله الطبني عن القاضي يونس بن عبد الله بن مغيث، عن أبي بكر بن القوطية عن طاهر بن عبد العزيز عن علي بن عبد العزيز، عن المصنف أبي عبيد.
* النوادر لأبي على البغدادي:
قال الشيخ الإمام أبو جعفر – رضي الله عنه -:
أخبرني بها الأستاذ أبو الحسن الدباج، عن شيخيه أبي بكر بن صاف، وأبي الحسن نجبة، كلاهما عن الوزير أبي الوليد بن حجاج وابن فندلة، كلاهما عن الأعلم عن أبي سهل يونس بن أحمد الحراني، عن أبي عمر أحمد بن أبي علي البغدادي.
وحدثني بها – أيضا – شيخنا الحافظ أبو الحسن بن الفخار الشريشي عن القاضي أبي عبد الله بن زرقون، عن الشيخ الراوية الثقة المعمر أبي عبد الله أحمد بن محمد بن أيوب الأنصاري الحداد، عن أبي علي البغدادي.
قال الشيخ الإمام أبو جعفر: "وهذا سند في نهاية من العلو والثقة".
* شعر حبيب:
قال الشيخ أبو جعفر:
سمعت أكثره بإشبيلية – أعادها الله – على شيخنا الأستاذ الجليل العلامة أبي الحسن على بن جابر اللخمي المعروف بالدباج، وحدثني بجميعه عن شيخيه الجليلين أبي الحسن نجبة بن يحيى بن نجبة الرعيني، والأستاذ أبي بكر بن صاف، كلاهما عن الوزير الأديب أبي الوليد بن حجاج، وأبي بكر بن فندلة، كلاهما عن الأستاذ الجليل أبي الحجاج الأعلم، عن الشيخ أبي القسم إبراهيم بن محمد بن زكريا المعروف بابن الإفليلي، عن أبي القاسم أحمد بن سيد بن أبان، عن أبي علي إسماعيل بن القاسم البغدادي، عن عبد الله بن جعفر بن درستوريه النحوي، عن علي بن مهدي الكسروي، عن أبي تمتم حبيب بن أوس الطائي.
* الحماسة:
اختبار أبي تمام حبيب بن أوس الطائي، وتفسير أبي زكريا يحيى بن علي الخطيب التبريزي
قال الشيخ الإمام النحوي اللغوي الأستاذ الجليل أبو جعفر:
قرأت جميعها بدمشق المحروس’ن مجردة من الشرح على شيخنا علم الدين القاسم بن أحمد بن الموفق اللورقي، وحدثني بها سماعا عن شيخه الإمام تاج الدين أبي اليمن زيد بن الحسن الكندي، عن الشيخ أبي منصور موهوب بن أحمد الجواليقتي عن الشيخ أبي زكريا التبريزي عن المري سبنده إلى أبي تمام.
وحدثني بها، وبتفسير أبي الفتوح ثابت بن محمد الجرجاني الحافظ العلامة أبو الحسن على بن إبراهيم ابن عبد الرحمن الأمي المعروف بابن الفخار، عن الفقيه الحافظ أبي عبد الله محمد بن سعيد ابن زرقون الأنصاري، عن الشيخ الثقة الراوية المعمر أبي عبد الله أحمد بن محمد بن عبد الله الخولاني، عن الأديب اللغوي شارحها (8) ثابت ابن محمد أبي الفتح الجرجاني، عن أبي احمد عبد السلام ابن الحسن القرميسي البصري، عن أبي رياش أحمد بن أبي هاشم بن شنبل القيسي قال: أنشدنا أبو تمام كتاب الحماسة.
وأخبرني بها، وبتفسير أبي بكر عاصم بن أبوب البطليوسي الأستاذ الفاضل الصالح أبو الحسن الدباج، عن الأستاذ أبي الحسن نجبة عن أبي الخليل مفرج بن عبد الله، عن شارحها عاصم. (9)
قال الشيخ الإمام أبو جعفر:
وقرأت وسمعت بعضها على شيخنا....(10)
وما عرضناه – إلى الآن – من مقروءات أبي جعفر اللبلي في علوم القرآن، والحديث، والقه، والأدب منظومه ومنثوره، يقوم برهانا على نباهته، وغزارة علمه، ويبرر وجهة نظري في نفاسه برنامجه وسموه.
وقد صورت لنا هذه الفصول بعضا م ملامحه التي ستبقى محل اهتمام بالغ حتى تكتمل وتتكامل إن شاء الله رب العالمين.

1) عمر رضا كحالة: "معجم المؤلفين" – ج: 2 – ص: 645-646. (مؤسسة الرسالة – الطبعة الأولى) 1993.
2) مرجع سابق: ج: 4-ص: 162.
3) نفس المرجع: ج: 2-ص: 642.
4) سمى شرحه: "التنقيب على ما في المقامات من الغريب" (كشف الظنون: ص: 1788 – المجلد الثاني – دار الفكر – 1990).
5) سمى شرحه: "مغاني المقامات في معاني المقامات" (مرجع سابق: ص: 1790).
6) سمى شرحه: "الإشارات إلى شرح المقامات" (معجم المؤلفين: ج: 1ص: 773).
7) لم يرد ذكر هذا الكتاب في "نفح الطيب" و"كشف الظنون"، و"معجم المؤلفين: لدى ترجمة صاحبه، وورد عند الزركلي في "الإعلام" تحت عنوان: "جواهر الآداب وذخائر الشعراء والكتاب" مجلد 6 – ص: 249.

 


العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here