islamaumaroc

سراب

  دعوة الحق

35 العدد

سحر وددت لو أنه                                   أضحى مثالا، يعبد
فظللت أنشده النجا                                    ة، وارتجيه فينجد
ويريح  قلبا هده                                      ياس، وحظ انكد
حسب الحياة جميلة                                   تهب الرجاء، وتسعد
ورأى السراب، فظنه                                 ماء نميرا يورد
فغدا يعب وينتشي                                    والموت يرغي ويزبد
حتى إذا أمن العبا                                    ب دهاه موت أسود
أنا لنسكب ادمعا                                      لكنها تتبدد
وتضيع، يابئس الحيا                                 ة، وبيس دمعي الانكد
ما بالنا أبدا نرو                                      م من الدنى ما يجهد
نهب القلوب فداءها                                  ولنا دواما تجحد
.. ونحلها مهجا اجـ                                 ـل من الزمان واجلد
كأنما الدنيا غرو                                      ر دائما يتجدد
تبدي لنا أملا فنسـ                                    ـتبق الخطى نتزود
ونهيم يحدونا الحنيـ                                  ـن ورغبة وتجلد
وبحثنا الأمل الضحو                                 ك فننثني نستشهد
حتى إذا خلنا السرا                                   ب حقيقة لا تنفد
قلبت لنا ظهر المجـ                                  ـن، فكل شيء أربد

 

 

 

 

 

 

 

 


العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here