islamaumaroc

يا ابنة الغاب

  دعوة الحق

35 العدد

يا ابنة الغاب في تلاع الزمان                                بين طيف الرؤى وسرب الأماني
أنت فوق الجمال والسحر والحسـ                           ـن وفوق الدمى وفوق الحسان
لا أرى في لماك إلا فنونا                                    رائعات تضوع آنا لآن
أنت طير الخيار ينشد لحنا                                   أبدي الخلود عذب الثواني
لعروس الصباح للنور للغا                                   ب لضوء المنى لبدر الزمان
روعة الفن في سماك تجلت                                  ها فؤادي في حبها متفان
ها يراعي في رقة يتهادى                                   مع نغم الصبا لذيذ الأغاني
ربة السحر يا هديل الرجاء                                  منك فجر السخا ونور الحنان
جدول الحب في جفونك يشدو                                بالوحي النهى وفيض البيان!
أوراء ابتسام جرس القوافي                                  تعزف اللحن في حنايا الجنان؟
أم وراء الضياء والنور والسحـ                             ـر وبين الربى وذاك العنان؟
حيث تلك الطيور تنشد سكرى                               بكؤوس الندى على غصن بان
وبنشر الاقاح والياسمين                                     وأريج الورود والاقحوان
إن حبي ونغمة الفن في فيـ                                 ـئك أني وكيف يفترقان
فوق عشب الحياة في دوحة العشـ                          ـق وتحت الظلال يرتويان
وبوحي الأصيل في مبسم الافـ                             ـق.. بثوب الهوى يلتحفان
أيها الجدول المرقق في الوا                                 دي بلحن الصفا لكل العيان
لونك العذب عبر دنيا السواقي                               مثل أم الشعاع في اللمعان  
بك سحر يهز أوتار نفسي                                   وجمال بهاؤه قد سباني
لك –ما دمت- مهجتي وفؤادي                             وشعوري ومنطقي وجماني
لحنك الشادي في سكون الليالي                              لم يدر في الوجود أي مكان
ملأ الكون روعة وبهاء                                     فسل اليوم عنه كأس معاني  
ان لبي بمنظر الغاب دأبا                                   مبتل بالهوى شغوف وعان
اذ هناك الورود من كل لون                                ليس يرقي لها بهاء الغواني
نسمة الزهر فيه تحلم بالعشـ                               ـق وتوحي للشعر بالفيضان
هي في الحسن والمفاتن يم                                 لا تسعها ذخائر الهمدان!       
ليتني عشت فيه أحلم بالعـ                                 ـز بعيدا عن الخنا والهوان
وقريبا من الحدائق والزهـ                                ـر بعيدا عن ضوضاء تلك المباني
وبعيدا حتى عن الناس بعدي                              عن ضروب الدلال والهذيان
كـدت أدعــو وأعــبـد الغـاب لــولا                      كــــل شـــيء أراه لا بــد فــان

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here