islamaumaroc

ولاء قديم

  محمد الأمين أنياس

العدد 316 رمضان 1416/ يناير-فبراير 1996

لي فيك شعر بديع مشرف نضر                ولي قواف حسان كلها درر
ولي جواهر مدح فيك رائعن                    يروق منتظم منها ومنتثر
ولي قريض تليد فيك منتشر                     ولي قريص طريف فيك مبتكر
ولي نشيد يهز المنتدى طربا                     يشدو به اللحن والأنغام والوتر
ولي ولاء قديم قد صدعت به                    في أمتي وبلادي فهو مشتهر
ولي علائق حب قد ظننت به                    وصنته في ظميري فهو ميتتر
مآثر الحسن الثاني كلفت بها                    حبا ولم يثنني دل ولا حور
وتيمتني سجاياه فلم يك لي                      عن الإشادة والإنشاد مصطبر
إمام هدى وتجديد أضاء به                      عصر العلا فأجلت شأنه العصر
دعا لسنة خير المرسلين وقد                   أحيى من الدين ما قد كاد يندثر
إن يفخر المغرب الأقصى به فلنا              به الاعتزاز وإجلال ومفتخر
جرب سجاياك في الآفاق أمثلة                 وزان عصرك منك الخلق والسير
يمناك فيها أمان الخافقين وفي                  يسراك يسر الورى والفوز والظفر
وطبعك العفو والصفح الجميل وإن            جار الأعادي وإن خانوا وإن              
وكا مشكلة في العرب نازلة                    يعود فيها إليك الرأي والنظر
وكل خطب يضيف المسلمون به               فأنت فيه الملاذ المنقذ الوزر
قدت المسيرة فاجتحت الظلام بها              زحفا يواكبه التوفيق والظفر
سارت بأمر الإمام الشهم مبدعها               فسار يصحبها في نهجها القدر
وباركتها الليالي فهي مشرفة                   تضيء في أفقها أيامها الغرر
خفوا سراعا إلى الصحراء يصحبهم          فيها الرضى منك والآيات والسور
تقود همتك العصماء جحفلهم                   وهم أسود الوغا والمعشر الصبر
مسيرة عظمت شأنا وقد برزت                 فيها العجائب والآيات والعبر
نضال عرش عظيم قاده ملك                   شهم إمام عظيم القدر منتصر
فأمة المغرب القصى موحدة                   ومغرب المجد والعلياء مزدهر
فانظر إلى علماء الأرض قد سعدوا           في درسه زمرا تقفوهم زمر
في مجلس عبق الأرجاء تغبطه                في نوره وهداه الأنجم الزهر
في منتدى محكم التنزيل يعمره                 والفقه والسنة الغراء والأثر
فالله يحفظ مولانا وينصره                      نصرا به أمة الإسلام تنتصر
ويحفظ الله نجليه وأسرته                       ودام يصحبه التوفيق والظفر

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here