islamaumaroc

بطل المسيرات

  كمال شرف

298 العدد

يا من له شعري يفيض ويغمر                   ومشاعر الوجدان حبا تشعر
ما جاد صدري بالمديح لغيره                     إلا إليه، ومن ســـــواه أقدر
ملك له من ألف عام صولة                       مئتان أخرى قبلهــــن تسطر
والعرش من قدم الزمان وصية                  زاه بأغلى ما ينــــال ويشعر
سكن الفؤاد بحبه متمكنا                           تدعو له كل القلــــوب توقر
مولاي إني من بلاد أهلها                         حفظوا الجميل، وفضلكم لا ينكر
جئناك نقصد من ديارك رفعة                    منكم وجدنا ما يســــر ويبهر
شعب بعرش مليكه بلغ السنا                     ويعانق العلياء لا يتأخــــــــر
نال المقاصد عزة وتفاخرا                       سامي الخصال وجوده لا يحصر
يحيا على مجد تأثل زرعه                       ينمو على نور الوفــاء ويزهر
والله ما أحلى الحياة بمغرب                     عجز البيان عـــن المقال يفسر
عشنا بحب للوفاء وغرسه                       ترعى جذورا بالمحبة تثـــمر
حتى إذا ما نال كل قصده                        عدنا إلى أوطاننا لك نشكـــر
عدنا وفي أعماقنا دين لك                        تحكي حروف المجد عنك الأسطر
مولاي يا بطل المسيرات التي                  قد حققت بالعز مجدا يزخــر
فمسيرة الإنماء أنت صنعتها                    وبنيت ألفا من سدود تعمـــــر
وزرعت في كل البوادي زهرة                 فنمت حقولا خيرها لا يحصر
ومسيرة التعليم أنت رعيتها                     أنشأت جيلا واعيا لك يــذكر
يسمو إلى العلياء مثل مهند                     سيف الحضارة صامد لا يكسر
ومسيرة العرب لضم صفوفها                  تشفي الجروح لقلبها وتطهر
تفدي بغمر قد وهبت سنينه                     تبني لها آمالها وتبصــــــر
يا حامل القدس الشريف أمانة                 من ذا سواك لأمرنا سنؤمر؟
يا من أقمت مجلس عالـــم                     ونشرت عدلا في البلاد يطور
أنت الذي دانت له كل الدنا                    الرأي رأيك، ما عداه يؤخر
ترعى الصلاح لأمة زثقت بكم                في دينها، في حقها، لا يهدر
ومسيرة الصحراء أنت دليلها                 إن السفينة دونكم لا تبحـــر
وفرشت أزهار السلام محبة                  فوق الطريق وفوق ما نتصور
ماذا يضيرك سيدي في موعد                 مهما تأجل يومه فسيحضر
من كان ينشد السلام لشعبه                   لابد من يوم يفوز ويظفـــر
إن الرهان ربحته بتيقن                       لا بالأماني، وأنتفيه تفكـــر
وغذا نفوز وأنت خير مظفر                 مهما تآمر ناكر متكبــــــــر
وتضم للوطن الكبير ترابه                    الله أكبر... من جمال يسحر
ترمي السماء دموعها فوق الربى            من فرحة النصر تصيح وتمطر
تدعو إلى حامي الديار وعرشه              من كل شبر بل تزيد وتكثر
قد عادت الصحراء عودة ظافر              ما أجمل النصر لحق ينصر
مولاي قد يسرت كل معسر                  أنت النذير بكل خير تنـــذر
وزرعت أمنا في النفوس لأمة               أمست تهلل نشوة وتكبـــر
هذا قليل سيدي في مدحكم                    هذا لساني... ما بقلبي أكثر
ما عاش فوق تلاابكم من شاعر              إلا وهاج قصيده لك يشعــر
والله لا أحد سواك يشدني                    منه حديث، أنت عنــه تخبر
تبدأ باسم الله ثم نبيه                           تختم بقول الحق ذنبا يغفـــر
وتكلم الشعب وأنت قلبه                     (شعبي العزيز) وهل لغيرك أسهر
وعن اليمين زلي عهدك جالس              ينصت إلى دور الحديث يوقر
يحفظ لسرك كي يصون محبة              للعرش لا تفنى ولا تتغيـــر
وعن شمالك صنوه وشقيقه                 والله، وما أغلاه غرسا تبذر
أدعو بدعوى الصالحات لسيدي            يمنحه ربي نعمة، لا تدبــــر
ويصون للحسن، وصولته التي            أمست عبيرا للحياة تعطـــــر
 

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here