islamaumaroc

الشباب الدائم

  عبد الواحد أخريف

298 العدد

أهلا بعيدك يا شبـاب بلادي                      يا زهرة الأيـــــــام والأعيـاد
الحق أنك كل يـوم ماثـــــل                      لا كل حول يا سنــــى الأيام
في كل بيـت بهجـة ومسرة                       بضيائك الضاحي على الآماد
أعطاك من معنى الحياة دقائقا                    ملك الشباب وضامن الإسعاد
أوليس حقا لا يشـاب بريبـة                      أن الشباب يقاس بالإمــــداد؟
مادام يجري في الحياة عطاؤه                   متدفقا فقواه فـــــــي ازديــاد
وعلى الحمى من منجزات جهاده               منن تتابعها على اطــــــراد!
ووراء كل جليلـة يعنـى بـها                    وأمامها عزم المليك الهادي!
"حسن" المبتدئ والشمائل والحجا              والفكر والحزم المكين البادي
حف البلاد بفضلـه ونوالــه                     وأقام فيها كعبــــــــة القصاد
سكنت ضمير العالميـن بهيـة                     فغدا الطواف بها أجل مراد
ما شاهد الزوار حسـن نمائهـا                  إلا انحنوا لشوامخ الأطــواد!
                                       ** 
حقل المشاريع التي يزهو بهـا                 شعب يسابق سرعة المنطاد!
يبني علاه على متين أساســه                   بتعــــــــاون وتماسك ووداد
رباه عاهله علــى إخلاصــه                   والشعب دوما صورة الرواد
إن القيادة إن تسامت همـــــة                  كان الجنـود بها على استعداد
                                     *****
يا علا هلا وفي وفـاء مالـه                   شبه تقــاس به رؤى الإيجــاد
ما كل فجر تستضيـئ بنـوره                  إلا أضفت له ضــــياء جهــاد     
في كل ميدان صنيعك ناطق                    باد، فخور في البــرية، شــاد
الدين يلهج بالثناء على الذي                    قدمته من صالـح ورشـــــــاد
أغليت "مسجدة" العظيم بشاطئ الـ            ـبيضاء" يشرق بالسنا الــــوقاد
ما شاد مثل صروحه ملك على                طول المدى، وافتن في الاعداد
هو بعد بيت الله في "أم القرى"                و"المسجد النبوي" ذي الأمجاد
الثالث الزاهي علا وزخارفا                   أو رابع "الأقصى" لدى التعداد
بالعلم والتعليم تصلح أنفسا                      وتعدها لتكون فــــي استــعداد
زهت الفلاحة في حماك وأينعت               تكسو الجبال وتنتشي بالوادي
وسدودها تروي سهول جمالها                 متفجرات بالمنى والـــــــــزاد
ويد الصناعة بالنتاج تكفلت                      تهمي وتبدع دون أي فســاد
والحكم بالشورى سبيلك للتي                   يبدو بها حق ويكبــــت عادي
أمر الإله بها، ومن إيحائهـــا                   وافقت جدك في انتهاج سداد
ولأنت أول من يسير بهديـــه                   عدلا وشورى دونما استبــداد
لن يستطيع الشعر وصف مفاخر               لا تنحني لضوابط الأعـــــداد
هي فوق حصر شأن حزمك دائما              فكلاهما فوق الحساب عــادي
هي فوق حصر شأن حزمك دائما              فكلاهما فوق الحساب العادي!
فلتبق للعلياء تبني مجــــــــدها                  والشعب نبراس الشعاع الهادي
في صحو وسلامة محفــــوفة                  باليمين مسعد حاضتـر أو بادي
وليحي في ظل الرضا شبلاك ما                طلع الصــــباح بنــوره الوقاد


العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here