islamaumaroc

بعد عشرين عاما

  دعوة الحق

32 العدد

غدا، في ليالي الشتاء الطوال الكئيبـ
وقد يبس الزنبق الابيض الغض،
غدا، اذ يجف الرحيق الشهي
فتثقل هذي العيون الغوالي
غدا،حين تنساك درب الغرام
فتنكر وجهك حين يلوح
وتمسي لديها غريبا كأن لم
وترجع أنت و ما في يديك
غدا، حين تبخل شمس الربيع
رهين صقيع الماء كأن
مضت تتسرب فيك وئيدا
وأنت بقايا رماد خبت
غدا، حين يركض نهر السنين
لأمواهه وهي تجري وتجري
فيلقفـــــــها ذرة ذرة
وأنت تحدق عند المصب
هنالك سوف تعيدك للامــ
وتلقى فتى أسكرته الحياة
هناك سيمثل في ناظريك
وتبسم انت: وفي نهدة
وتأخد ديوان شعر قديم
وتقرأ أبياته فتشم
ستلقى شبابك في كل سطر
وفي كل حرف تعود الحياة
هنالك تعلم ان ربيعك

ـة، عبر ازدحام السنين
وأرفض بين غضون الجبين
ويذوي الربيع ويفني العبير
ويذبل هذا الشباب النضير
وقد حسر الدهر ظلك عنها
وتنكر وقع خطاك عليها
تكن منك يوما، ولا كنت منها
سوى لفتات الحنين اليها
عليك بدفء الشعاع وتبقى
برودة كهف سحيق القرار
وتغزو كيانك عرقا فعرقا
فلا نار فيك ولا بعض نار
بعيدا بيعدا وما من رجوع
وتنصب في بحر هذا الوجود
وتفنى ياحضانه تضيع
وتأسى على ذاهب لا يعود
ــس، مهما نأى، لفته الذكريات
فلون بالطيش أحلامها
الكليلين ظل لطيف فتاة
تقول: سقى الله أيامها
لشاعرة غيبتها القبور
عبير شبابك بين السطور
ندي الحواشي طريا غرير
لأشياء كنت بها تزدهي
باق بشعري فما ينتهي

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here