islamaumaroc

نداء الضمير

  دعوة الحق

32 العدد

يا حبيبي. ذكريات الأمس لم تبرح خيالي
كيف تغفو مقلتي عن حبنا عبر الليالي
لا تلني، أن ترامت بي أمواج البعاد
لا تلمني، لم يزل يخفق للحب فؤادي
غير أن القلب هزته نداءات شجية
صعدتها في دجى الليل قلوب عربية
وجفون مسها الضيم، فغصت بالدموع
فاستطارت شعلة الحب لهيبا في ضلوعي
وتراءت لي وراء الدمع أعلام البشائر
فوهبت الحب قربانا وبايعت الجزائر
يا حبيبي. ربعنا بالأمس. ربع الذكريات
أنه مأوى ذئاب كدرت الغضة نارا وجحيما
يا حبيبي. كم فرشنا الربع وردا وزهورا
كم بنينا من هوانا لا أمانينا قصورا
فتعالت صرخة الرعب بأشباح المنايا
واستحال الورد شوكا ودماء وضحايا
يا حبيبي لم أخن عهدي و لا خنت هوايا
غير أن الحب أمسى ثورة بين الحنايا
لك حبي في ذرى (الأطلس) في تلك الروابي
فهناك الأفق الرحب لأحلام الشباب
لك حبي يوم تعلو بسمة النصر ثرانا
ويذيب الليل والآلام فجر من دمانا
سوف ألقاك مع النصر ، وأفراح البشائر
سوف نبني عشنا في ظل تحرير الجزائر

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here