islamaumaroc

تحية المملكة المغربية لجمهورية الصين الشعبية

  محمد الكبير العلوي

العدد 274 رمضان/ أبريل 1989

صغ من أصيل الشعر كل متين           ووحيد نسج في القريض رصين
واعزف على فنن البديع مغردا           ما راق من نغم ومن تلحيــن
جد بالحواهر من روائعك الحسا         ن الغر في شكل وفي مضمون
وبكل مضنون به من درها الغالي        فأنت اليوم غير ضنــــــــين
واحمل عن العرش العظيم تحية          ودية حسنية للصــــــين
وانقل إليها من ربــاط الفتح               ممحـــوض الوداد مقدما "لبكـــين"
شعبان ضمـهما إخاء صـادق             وعلائق قدسيـة في الديـــن
وتطاول للمـكرمات وللعــلا              وترفع عن مستناخ الهـــون
ومبادئ تدعو الأنام لنيــل كل             فضيلة ولتـــرك كل مشـــــين
عملا لتحـقيق السـلام ونشره             ولنصرة المظلوم والمغــبون
أأحبتـي في الصين إلى مغرب           متأصل الأمجاد ذو تمكـــين
يعتز تاريخي وتعظم أمتـي                شرفا وتشرق أعصري وقروني
قد قادني الحسن الهمام إلى العلا         فالأنجم الزهر المضيئة دونـي
رسخت جذوري في البلاد أصيلة        وسمة إلى أفق السماء غصوني
أكبرت في الصين العظيمة عزها        وصمودها في صون كل عرين
وجلال نهضتها ورفعة شأنــها           في عالم العمران والتمــدين
صنا لها الود الوثيق ولم نــزل           أمناء عهد في النفوس مكــين
نعم البلاد وأهلها من أمــــة              عظمت ومت وطن أعزر أمين
حدثت في تاريخها ونضالــها            عن كل ندب صــادق مأمون
 وسمعت عنه ألف ألف إشـادة           قد صدقها فكرتي وظنـــوني
واليوم ها أنا ذا أشاهد ما أشـا           هد من عجائب جمــة وفنون
سحر المناظر فاتن وجــمالها            متلاعب بالشـــاعر المفتون
مجد وتاريخ ونهضة أمـــة              في ظل عهـــد زاهر ميمون
وعواصم بجمالها فكــأنهـا               تدعو الأديب لصــبوة ومجون
لله در الصين من شعب سمـا            للمكرمات وفـــاق كل قرين
إن ينزل الضيف الملـم لديهم            تفرش له مهــج وهدب عيون
يلقاه بالترحيــب كل مهذب             وضاح خد مشـــرق وجبين
ويظل مشمولا بسابغ فضلهم           وجميل صنـــعهم لآخر حين
فإذا انقضى أمد الإقامة عاد في        وله وأشواق لـــهم حــنين

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here