islamaumaroc

قادة المغرب الكبير هنيئا.

  محمد العثماني

العدد 274 رمضان/ أبريل 1989

خشع الدهر يوم جاءت مواكب        قادة المغربيين فيها كواكـــب
سحبوا خلفهم حضارة أحقــا           ب على متنها تجر الدوائـــب
وأثاروا التاريخ بعثا لمجـــد           ذاهب في القرون في الدهر غائب
بارك الله في لقاء تحيــــي             ـه لآملها شعوب المغـــارب
أملا يم يزل على الدهر حــيا          في ضمير التاريخ جم الــمآرب
كان فيه صدى لماض مجــيد          من وراء القرون كاد يخاطــب
قادة طوقوا بإحياء مجــــد             شامخ كم عدت عليه النـــوائب
قادة المغرب الكبير وقد شــا          دوا سياجا له عزيز الجـــوانب
صمموا في بنائه وتحـــدوا            نوب الدهر قاصفات ضــوارب
ندبتهم أوطانه فأجــــابـوا              لنداء الضمير سامي المطــالب
ذكرتهم معـاربا يــوم كانت            مغربا واحد الرؤى والمذاهــب
فتداعوا لمغرب الحسن الــثا           ني، ليلتام شمل قوم وأقـــارب
المعي الدنيا لسانـا ورأيــا              وشهـــاب من المعارف ثاقب
قيس من جنانه ليس يخــبو             ومعين من قلبه غير ناصـــب
                                 ***
زحف اليوم موكب الوحدة الكب       ـرى فقامت له احتفاء مواكــب
أخذ الموكب العظيم مســارا           ليس يثنيه عنه واش وكـــاذب
شاهدته الدنيا كأروع جمـــع           في الأماني وفي اتحاد المشـارب
غمرته الشعوب بالحب والحــم        ـد، وعاطته باقة كـــل كاعب
خسر المرجفون فيها رهـــانا          أملوا فوزه، كريه العواقــــب
كم يريدونه للبلاد شـــــتاتا             رغم المفتري وخاب المثــاغب
خرست ألسن بسوء وشـــؤم           نطقت، ولتشلل لها كف كاتــب
يقلع الناس في الضياء وبعض ال      ـقوم يختار سيره في الغـياهب
ليس من مكان في الملاهي يغالي      مثل م قام في الحياة يغـــالب
                                    ***
قادة المغرب الكبيـر هنـــيئا             بلقاء يفديه شعب المغــــارب
قمة هزت البلاد ابتــــهاجا              فهي أوفى حظا وأوفر كاســب
باركتها السماء بالأمــس حتى          باكرتها باليمن مثل السحـــائب
فرح المسلمون في كل قــطر           شيبة أو شبابه والكــــواعب
غمرتهم بشائر منــــبآت  بوفاق         ووحدة في المكاســـب
ليس يرعى تلك المكاسب إلا            مسلم يتقى إلها يراقــــــب
طالنا في الوجود عصر يفاجي          كل يوم إنسانه بالعجـــــائب
من يابين أخاه فيه خلافـــا                دونه أنشب العدو مخــــالب
أو يسر فيه وحده فهو يمشـي           فوق جسر مهدد بالمعــــاطب
                                  ***
حارس المجد والحضارة شكرا        عن نجاح يطول أعلى المـراتب
في لقاء التاريخ ضم إليـــه              إخوة قادة كرام النقـــــائب
فعلى صاحب الجلالة والجمـ           ـع المفدى من الســلام أطيب

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here