islamaumaroc

المساجد ودورها في الدعوة الإسلامية بمنطقة شينجانغ.

  محمد صالح

270 العدد

منطقة شينجانغ الإيغورية ذات الحكم الذاتي تقع على شمال الصين الغربي، يعني تقع في أواسط آسيا الوسطى. هذه منطقة متعددة القوميات يقيم فيها أبناء قوميات لايغور والقازاق وهوى وغرغيز وتاجك وتاتار وأوزبك الذين يعتنقون الدين الإسلامي، بالإضافة إلى أبناء قومية هان ومغول وغيرها، حسب الإحصائيات المسجلة في عام 1972 إن اجمال عدد المسلمين فيها أكثر من 7579775 نسمة تحتل فيها القومية الأيغورية المكانة الأولى، إذ يبلغ عددهم 5949655 نسمة وكل المسلمين في المنطقة سنيون أحناف يرجع دخول الإسلام في المنطقة إلى ما قبل ألف وثلاثمائة سنة إن الإسلام قد دخل إلى شينجانغ أول ما دخل في أوائل القرن الهجري الأول، وعلى وجه التحديد في سنة ست وتسعين هجرية. ولكنه قوي شأنه وازدادت شوكته وانتسر انتشارا واسعا في عهد دولة القراخانيين بإسلام سلطان ستوق بغرا عبد الكريم خان، الذي أسلم سرا ثم أظهر غسلامه فنشر الإسلام في ربوع المنطقة بجهد متواصل في أواسط القرن الرابع من الهجرة النبوية، فبدأ الناس يدخلون في دين الله أفواجا يدفعهم الحماس الشديد لهذا الدين الحنيف وقد دخل الإسلام هذه المنطقة كما دخل في مناطق الصين الأخرى عن طريق التجارة والدعاة والوافدين من الخارج، لا يكاد الإسلام يدخل بلدا من البلاد وينتشر فيه حتى يكون المسجد رمزه الذي يدل عليه، بازدياد عدد المسلمين يزداد عدد المساجد التي تبنى فيه، فكان للمساجد دور بارز في تعميم دين الله وإرساء قواعده، لأن المساجد هي بيوت الله في أرضه ومهابط رحمته ومهوى أفئدة المؤمنين، المساجد هدى ونور وصومعة الناس، ومدرسة الدارس، تشع المساجد بنور الله فيستنير به قلوب جموع المصلين، فتزداد صفاء وبهجة فتمتلئ من السكينة ( ألا بذكر الله تطمئن القلوب ) المساجد كانت مثابا للعبادة ومعاهد للعلم وأماكن لذكر الله ومراكز للإيمان ورموزه يعتبر المسجد أكبر مركز للإشعاع الإسلامي في المنطقة كلها.
لم يزل المسجد مشعل هداية ومنارا للإسلام تشع منه أنوار الحق، لمنطقة شينجانغ مظهر إسلامي واضح حيث يكثر عدد المسلمين فيها مع كثرة مساجدها التي يؤمها المسلمون الذين يتمسكون بشعائر دينهم إلى درجة كبيرة وفي المنطقة ما يزيد عن ستة عشر ألفا من المساجد على وجه التقريب ما بين قديم وحديث، وفي الوثائق التاريخية أول ما بنى من المساجد بالمنطقة هو مسجد طلب العلم ، أو تلقينه، مهما بعدت بهم الدار أو شط بهم المزار.
 وإن تراثنا الإسلامي والمغربي منه بصفة أخص، لخلق أن يحملنا على الاعتزاز به، ومن أجل ذلك  فنحن مدعوون للمحافظة عليه، وشمله بمزيد العناية التي تقيه خطر العفاء والاندثار، مع جعله في ذات الوقت مسايرا لمتطلبات القرن العشرين، ومواكبا سير الحضارة العصرية ثم أضاف جلالته يقول:
" ونحن موقنون بأن الدروس العلمية التي عرفتها حلقات الدراسة في أول جامعة عالمية هي جامعة القرويين، التي حج إليها الرواد من جميع أنحاء المعمور وحتى من أوروبا، كانت في بعض عصورنا الذهبية عصارة ما انتهى إليه الفكر البشري، الذي تلاقح بمختلف نتائج الحضارات، بيد أن عملا تجديديا كان لا بد أن يصاحب ذلك التراث ليتطور وينمو، ويثبت على مر الزمان أمام مختلف التيارات الفكرية والاكتشافات العلمية.
ولكي يستمر هذا العمل وضمانا لانتشاره وازدهار، ندشن في هذه الليلة المباركة "دار الحديث الحسنية" التي ستضم ثلاثين طالبا سيتخصصون في الدراسة الإسلامية وسيلمون بفن الحديث متنا وسندا ورواية، ويتخصصون في كل ما يقوي مداركهم، وينمي معلوماتهم في هذا الفن الأصيل، ليكونوا علماء؛ لن تكون مهمتهم الوعظ والإرشاد، ولكن علماء يكونون الإطارات التي تعادل في كفاءتها واطلاعها من عرفه المغرب من علماء مرموقين في هذا الميدان، أصبح عددهم يتضاءل بكل أسف، ونأمل أن يسد خريجوا دار الحديث فراغهم.
 وقد تقدم الأستاذ السيد الحسين وكاك خريج دار الحديث الحسنية برسالة جامعية تحمل عنوان "دور الحديث في الإسلام اختارت العمل في الإطار الإسلامي العام في عقد يربط مشرقه بمغربه، غير متصدرة للتعمق في الإقليميات ، ولا للبحوث الخاصة في الجزئيات. وقد استطاع الأستاذ الحسين وكاك خلال هذه الرسالة أن يبذل في سبيلها جهودا متواصلة، ويحصل على إحدى وخمسين دارا للحديث، أربع منها يحمل أسم"دور القرآن والحديث" والباقي يحمل اسم" "دور الحديث" وقد خصص الأستاذ وكاك بعض الفصول للحديث عن الزوايا الحديثية العشر المشهورة في مختلف مدن المغرب وقرأه بالإضافة إلى بعض العائلات المغربية الحديثة وإلى جانب المدارس والزوايا هناك عائلات حديثة تواكبها في نشاطها العلمي والحديثي، مثل عائلة كنون والعراقي وأب سودة في فاس، وعائلة الأمير عبد القادر في الجزائر، وعائلة الشيخ ماء العينين بالساقية الحمراء والتي لا يضاهيها في جهادها إلا العائلة السنوسية بالقطر الليبي وعائلة احمد بابا بتنبكتو، والعائلة العلوية، والكنتية، وشرفاء آل شمس الدين المعروفين بالسماسدة، وأسرة آل محمد سالم  في شنقيط، وآل ابن الأعمش بتندوف، وعائلة ابن الصديق بطنجة، وغيرها من العائلات التي نشرت العلم و الحديث بين الرجال والنساء، وخاصة في النواحي الصحراوية الشاسعة الأطراف.

عشرة قروش، ثم مدرسة " رتبة الداخل" مضاف له خمسون مدرسة له في كل شهر من الوقف عشرة قروش، ثم مدرسة " حركة الخارج" مضاف له خمسون مدرسة، له في كل شهر من الوقف عشرة قروش(99).

دور الحديث:
ولقد كانت دور الحديث تتميز عن غيرها من المدارس بظاهرة الأوقاف الخاصة بتمويلها، إذا كانت هذه الدور تعتمد أساسا في نفقاتها على الأوقاف الخاصة التي يحسبها عليها الواقف سواء كان أميرا، أو غيره من المحسنين، ويستفاد من نصوص الوقفيات شروط المحسنين الواقفين أن هذه الدور كانت مستقلة في ميزانيتها، وذات تخصص محصور في منهاجها الدراسي... ذلك لاستقلال أوقفها من جهة، وتخصصها بأهل الحديث من جهة أخرى... وقد ذكر أبو شامة (100) أن نور الدين وقف على المدارس الحنفية والشافعية والمالكية، والحنبلية وعلى أئمتها ومدرسيها وفقهائها أوقافا كافية،ومن مناقبه أنه عين للمغاربة الذين كانوا يلحقون بزاوية المالكية بالمسجد الجامع أوقافا كثيرة منها طاحونتان، وسبعة بساتين، وأرض بيضاء، وحمام، ودكانان بالعطارين وجعل أحد هؤلاء المغاربة مشرفا على هذه الأوقاف(101).
وبنى الملك الكامل ناصر الدين الأيوبي بالقاهرة دار الحديث المعروفة بالكاملية عام622هـ وجعلها للمذاهب الأربعة، وكان الحافظ عمر بن الحسن المشهور بابن دحية أول أساتذتها المشهورين... وقد سكن بها، كما أنشأ نور الدين محمود بن سعيد زنكي أول دار للحديث بدمشق عام 569هـ وكان من ألمع شيوخها وأساتذتها، ابن عساكر صاحب تاريخ دمشق...
وفي عام 626هـ تأسست بدمشق دار الحديث "الأشرفية" الذي عين فيها الحافظ ابن الصلاح أول أساتذتها، وكذا الإمام محيي الدين النووي الذي له شرح على صحيح مسلم، وقد سكن بها تقي الدين السبكي...
وهكذا تأسست عدة دور للحديث في مختلف ربوع العالم الإسلامي كالمدرسة الشبيهية والسلمانية، والظاهرية، والمستنصرية، والسكرية التي كان يسكن بها ابن رجب، وابن تيمية، كما كان يسكن في دار الحديث" الشقشية" الحافظ المزي، والإمام النووي ومن أهم الدور الحديثية التي تأسست في العصر الحاضر، وكانت أحد التطلعات الطموحة للحسن الثاني"دار الحديث الحسنية" التي أعلن عن تأسيسها في إحدى المجالس الحسنية في شهر رمضان عام 1384هـ1964م.
فلنقرأ لجلالته، وهو يحدد في خطابه التاريخي تلك الأهداف والمرامي التي دعت إلى تأسي هذه الدار قال حفظه الله:
" لقد كانت أمنية عزيزة علينا هاته التي نحققها اليوم بتدشين دار الحديث الحسنية، في هذا الحفل الذي يضم طائفة من علمائنا، ونخبة من حملة مشعل الهداية بيننا، منذ أن ولانا الله مقاليد هذه الأمة، ونحن بحكم التربية التي أنشأنا عليها والدنا المقدس، نعمل لتستمر الهداية الإسلامية تنير بإشعاعها الخالد هذه الديار، بادلين في سبيل ذلك كل نصح وتوجيه، ومحصنين مقوماتنا الروحية التي نعتز بها من كل زيغ وتضليل وتحريف، مؤمنين بأن لا صلاح للأمة الإسلامية إلا بما صلح به أولها.
وقد أثبت التاريخ أن المغرب حافظ على أصول ذلك الهدي، واحتضنه وحمله في أمانة إلى مختلف الآفاق، ثم انتصب عليه قيما حفيظا حين ابتلي العالم الإسلامي بالنكسة، التي تلقاها لحسن الحظ أجدادنا المقدسون في هذا الوطن العزيز.
وإن فتوحاتنا العلمية لا تقل شأنا عن فتوحاته السياسية، فما أكثر أولئك العلماء المغاربة الذين أسهموا في الحضارة العربية الإسلامية بالنصيب الأوفى، وما أوفر من ظلوا منهم عبر التاريخ الطويل يضربون أكباد الإبل في سلطان ستوق الذي يرجع عهده إلى القرن الرابع الهجري، كان أولا معبدا بوذيا ثم حول مسجدا جامعا بعد ما أسلم السلطان ستوقد عبد الكريم، وبجوار هذا المسجد ضريح السلطان المذكور، فمازال المسجد قائما حتى اليوم يؤمه الناس في صلواتهم ويتسع لثلاثة ألاف شخص، فمن اشهر المساجد الأثرية القديمة جامع عيد كاه في كاشغر هو جامع كبير المساحة، فآخر البنيان، يقوم في وسط مدينة كاشغر، يرجع إنشائه إلى أكثر من سبعة قرون مضت. في فناء الجامع أشجار باسقة تبدو للناظرين كأنه تحيط به الحدائق الغناء والمروج الخضرا له مآذن ثلاثة كبرى ذاهبة في الجو وهو جامع فسيح، يسع حوالي عشرين ألفا من المصلين يتقاطر عليه المسلمون للصلاة فيه. وبخاصة في أيام الجمع والأعياد وذلك لاتساع مساحته وهو أكبر مساجد المنطقة على الإطلاق. تهفو إليه قلوب المسلمين في هذا القطر، ترى الإسلام إذا يممته في عز منيع وجاه عظيم.
ومسجد آخر في كاشغر يسمى" جامع عتيق" الذي شيد في القرن التاسع الهجري في زمن السلطان أبي بكر مرزا، وله شهشرة فائقة بين أوساط علماء الدين، إذ يروى أن الشيخ المفكر سعدي الذي عاش في العصر السابع من الهجري وصنف كتبا شهيرة في الدين والأخلاق أمثال كلستان، بستان وغيرها صلى في الجامع المذكور صلاة الجمعة حينما قدم إلى كاشغر.
فنعرف من هذه الرواية أن هذا الجامع كان في ذلك العهد أكبر مسجد يصلى فيه الجمعة والأعياد في المدينة، فلم يزل يحافظ على مكانته المرموقة إلى عصرنا هذا. في ولاية كاشغر يتجلى الطراز القديم من المباني كما تظهر بها معالم الإسلام واضحة في عدد مساجدها التي تبلغ أكثر من 3665 مسجدا.
ويوجد في ولاية ختن 2900 مسجد من المساجد القديمة والحديثة أكبرها وأقدمها" جامع عيد كاه" الذي يرجع عهده إلى ما قبل ثلاثمائة سنة يتسع لأكثر من عشرة آلاف من المصلين وقد تم ترميمه منذ سنتين بمساعدة الحكومة.
وتوجد في ولاية آقصو آلاف من المساجد وفي مدنها وأريافها عشرات من الجوامع الكبار فمن بينها جامع قديم بمدينة كشار بجوار ضريح العالم الكبير والداعي الشهير عرش الدين ولي الله الذي أسلم بين يديه خلق كثير كما اسلم بدعوته السلطان توغلوق تيمور حاكم هذه الديار سنة 753 من الهجرة النبوية، فبذلك كان توغلوق تيمور آخر الحكام قبولا للإسلام في منطقة شينجانغ.
وأما ولاية طرفان فمعروفة بمساجدها العامرة وكرومها الشاسعة كما هي حافلة بالقلاع والتحف القديمة ففيها من المساجد ما يربوا على 770 مسجدا وأكبرها مساحة هو جامع "منارة" الذي يتميز بمنارته المرتفعة إلى عنان السماء وعلو المنارة أكثر من أربعين مترا.
ما زالت الحكومة الصينية تولي المساجد نصيبا كبيرا من عنايتها، كم من المساجد بنيت على نفقة الحكومة، إذ يلقى المسلمون في المنطقة رعاية طيبة من حكومتها فتمدهم الحكومة بالمعونة وتساعدهم على إقامة مساجدهم. وفعلا أنشأت الحكومة مساجد فخمة في أماكن عديدة لم تكتف بذلك بل عمرت ورممت وأصلحت وجددت مساجد كثيرة لا سيما الجوامع الكبيرة وفيما يلي لمحة عن بعض المساجد المشيدة والمجددة.
وقد بنى بجانب المعهد الإسلامي الذي أسس في السنة الماضية مسجد فخم رائع على أحدث الأساليب المعمارية، مكيف الهواء يتميز بطابعه الذي يعد مزيجا من الطراز الإسلامي وطراز البناء القومي المحلي، ترتفع مآذنه عالية في السماء إلى جانب قبته المستديرة العظيمة، يؤدي فيه الطلاب والأساتذة الصلوات الخمس ويقصده المسلمون للصلاة فيع فيعتبر من أروع المساجد الحديثة في أورومجي لجمال هندسته، والمسجد مؤثث تأثيثا فاخرا وبه عدد من الثريات الكهربائية الفاخرة النقوش الإسلامية والآيات القرآنية ما زالت تزين جدرانه.
وجامع في وسط مدينة أورومجي حاضرة المنطقة يسمى" جامع بغدا، بني حديثا وهو مسجد ضخم يعتبر من أروع مساجد شينجانغ الحديثة فخم البناء جميل المنظر مؤلف من ثلاثة طوابق يتسع لأكثر من ثلاثة آلاف من المصلين. وقد تم بناؤه وافتتاحه لإقامة الصلاة فيه في العام الماضي.
 ومن أشهر المساجد وأقدمها بمدينة أورومجي هو مسجد شنشى الذي بني قبل مائتي سنة، فتراه جامعا كبيرا مبنيا بهندسة صينية ذات طابع إسلامي فجدران الجامع وأبوابه وشبابيكه زينت بنقوش رائعة جميلة وفي السنوات الأخيرة رمم الجامع بعناية الحكومة ترميما كاملا، ففيه مبنى الجمعية الإسلامية لمدينة أورومجي.
ذكرت هنا عديدا من المساجد الكبار على سبيل المثال، بالإجمال لا الحصر، أما المساجد الأخرى المنتشرة في المدن والقرى فأكثرها بسيطة لكن لا بأس بها من حيث الحجم، وقد أقامها المسلمون على نفقتهم الخاصة. المحسنون يسعون سعيا حثيثا لإنشاء المساجد بنية خالصة، إذ يعلمون أن دعم المساجد والمساهمة في إيجادها عمل خيري، عظيم ذاكرين قول الرسول صلوات الله وسلامه عليه" من بنى مسجدا بنى الله له بيتا في الجنة" كذلك أفراد المسلمين يتبرعون بما تيسر بأيديهم وما قدروا عليه لبناء المسجد لو بنى رجل ذو سعة في بعض الأحيان مسجدا فلا بد أن يحمله عموميا فلا يبقى نظارة المسجد الذي بناه في يده حده بل يشارك بها سائر الناس. هناك بعض المساجد تحت الإنشاء بجهد الأهالي وتبرعاتهم وماهماتهم البدنية. يتميز أكثر مدن المنطقة بكثرة مساجدها  بمآذنها العديدة.تكسب المدينة مظهرا إسلاميا بحتا. أما المساجد الصغيرة فيقام فيها الصلوات الخمس. وأما الجوامع فيؤدي فيها صلاة الجمعة وصلاة العيد. يزدحم الجوامع بالمصلين في أيام الجمع وكثير ما يؤدي المسلمون صلاتهم خارج الجامع في الأعياد من كثرة الزحام.
وفي عادة هذه الديار كثيرا ما يقام إلى جوار أضرحة الأولياء والصالحين مساجد يؤدي فيها زوار القبور الصلوات المفروضة ويقومون بتلاوة القرآن فيهبون ثوابها على حسب زعمهم إلى أرواح أصحاب القبور.
وفي قومية قازاق لم تنتشر بينهم المساجد منذ دخولهم في الإسلام لكونهم قوما دجالين فكانوا يؤدون الصلاة في الخيام وفي الفلوات، ولكن منذ عهد قريب ظهر في مواطنهم مساجد وأماكن خاصة للصلاة تناسب حياة التجوال.
وأما المشرفون على شؤون المسجد فيتألف من خمسة أشخاص، من إمام وخطيب ومؤذن ومتولى وخادم النظافة. ووظيفة الإمام أن يكون إماما في الصلاة في الأوقات الخمسة، وزد على ذلك أن يقوم بالأمور الدينية في بيوت المسلمين. والخطيب يخطب في يوم الجمعة لا غير، والمؤذن يؤذن إذا حان وقت الصلاة، وخادم النظافة يقوم بالأعمال التي تتعلق بالنظافة والمتولى يقوم بأعمال المسجد اقتصاديا. ومنذ سنوات أخيرة أسس عند كل مسجد لجنة تتألف من أهل محلته المصلين فيه وتكون مهمتها رعاية مصلحة الجماعة والمسجد.
فأما ميزانية المساجد بالمنطقة تتوقف غالبا على ثلاث جهات.أولا. من مورد الأوقاف التي أوقفها المحسنون على المساجد. وقد خصص المسلمون أوقافا كثيرة للمساجد عملا بالحديث الشريف " إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث، صدقة جارية أو علم ينتفع به أو ولد صالح يدعو له "ثانيا من تبرعات جماعات المسلمين، ثالثا من مساعدة الحكومة.
                                                            ***
مساجد المنطقة ليست أمكنة للصلاة والدعاء فقط، بل هي قطب الذي عليه مدار المسلمين. وعلاقة المسلمين بالمساجد كعلاقة السمك بالماء، تجد المساجد مفتوحة تقام فيها الشعائر الدينية في كل يوم. فترى المسلمين يسعون إلى المساجد ناشدين ثواب الله موقنين بأن صلاة الجماعة قربة، وأن عددا كبيرا من الشبان فضلا عن الشيوخ يحضرون الصلاة جماعة في هذه المساجد. وتبدو المساجد والجوامع أكثر حيوية ونشاطا بدخول شهر رمضان المبارك إذ المساجد غاصة بالمصلين الذين وفدوا إليها لأداء صلاة التراويح، فيدعى مشاهير القراء، فهم يختمون القرآن الكريم من أوله إلى آخره تلاوة في صلاة التراويح فيزيد عدد الحاضرين لصلاة التراويح حينما يختم القرآن.
وتتجلى حماستهم الدينية  في احتفالاتهم بالقرآن الكريم إذ تجد مسلمي المنطقة يعتنون اعتناء فائقا بالقرآن الكريم تلاوة وحفظا، تتميز المنطقة بكثرة قرائها لا تخلو المدن والأرياف من قراء يرتلون آيات الله البينات في كل المناسبات الدينية عامة، وفي الصلوات المكتوبة في المساجد خاصة، فيستمع جمهور المصلين إلى كتاب الله في خشوع وتدبر.
لم تكن المساجد تقتصر دورها على إقامة الصلاة فحسب، بل كانت المساجد تعتبر موئل الغرباء والمسافرين الذين يفدون إلى بلد لا يجدون فيه صديقا ولا قريبا فيقصدون هذه المساجد حيث يلتقون بإخوانهم الذين يحبون الغريب إذا قدم إليهم ويبتهجون برؤية الضيف، فيقومون بالواجب نحوه فتنحل بهذا مشكلة إقامته وطعامه في البلد.
لا يخفى علينا أن أهم دور لعبه المسجد في حقل التعليم هو دور الجهاز التعليمي، كانت المساجد أماكن هامة للتعليم الديني قبل ظهور المدارس فبعد ظهور المدارس لم تفقد المساجد مكانتها الأولى في تربية النشئ الجديد وتعليم الطلاب، كان التعليم في المساجد يشمل على ثلاثة مراحل، كانت المرحلة الأولى قاصرة على تعليم الصغار القرآن الكريم في الكتاتيب الملحقة بالمساجد. والمرحلة الثانية تشمل على مبادئ العلوم من صرف ونحو وأحكام تتعلق بالعبادات ومسائل ضرورية في عقائد الإسلام. والمرحلة العليا تشتمل على الفقه والتفسير والحديث والتوحيد والأخلاق وهكذا اتخذت هذه المراحل من المساجد أماكن لها حيث كانت تعقد حلقات الدروس، فكثير من العلماء ترعرعوا على ضوء تربية المساجد فقدموا مساهمات عظيمة في الدعوة الإسلامية. لم تكن الدراسة والتحصيل في المساجد محصورة على طبقة طلاب العلم بل كان في حلقات هذه الدروس جم غفير من سواء الناس الذين حضروا للأداء الصلاة جماعة فيستمعون إلى العلماء ويستفيدون منهم، ولقد كان لأئمة المساجد حق الصدارة والتوجيه بين جماعة المسلمين، ولقد قام الأئمة بالدعوة والإرشاد فساهموا مساهمة عظيمة في هذا الواجب وفقا لقوله تعالى: ?ولتكن منكم أمة يدعون إلى الخير ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر? ولقد عمر المساجد الزاهدون والعارفون والذاكرون الله كثيرا عامة، والفقهاء والعلماء والأئمة خاصة بحلقات الدرس من فقه وحديث وبرفع صوتهم بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والدعوة إلى الخير، مصداقا لقول الله تعالى: (إنما يعمر مساجد الله من آمن بالله واليوم الآخر وأقام الصلاة وآتى الزكاة ولم يخش إلا الله فعسى أولئك أن يكونوا من المهتدين).
فإمامة المساجد وظيفة هامة في نظر مسلمي المنطقة كما لها مكانة مرموقة في قلوبهم.
كانت الخطابة والوعظ من اختصاصات الأئمة الهامة  ومن أهم وسائل الدعوة إلى الله يعتبر كل مسجد من مساجد المنطقة مكانا خاصا ومركزا هاما، يقوم فيه الأئمة بالدعوة الإسلامية. كانت الأئمة يلقون وعظهم باللغة القومية لكي يتسنى للمستمعين فهم ما يلقى إليهم من المواعظ.
ودائما ما يلقى الوعظ قبل صلاة الجمعة وصلاة العيدين وبعد صلاة الفجر في المساجد ويلقى الوعظ أحيانا بعد الصلوات المكتوبة أو قبلها إذا اقتضى الحال ذلك، تشتمل محتويات الخطب على توضيح أحكام الشرعية والموعظة الحسنة والتذكير والترغيب والترهيب.
وبتحمل الخطيب مهمة الوعظ الديني في كل جمعة، أولا يقرأ الخطيب الخطبة المدونة بالعربية من أولها آخرها دفعة ثم يشرح معانيها بالتفصيل باللغة القومية، أو يلقى وعظا مستقلا بعد تلاوة الخطبة العربية يحث المسلمين على التمسك بكتاب الله وسنة نبيه والتعاون على البر والتقوى وعلى حفظ القرآن وتعليم أبنائهم أصول الدين ويبين لهم أمورا تتعلق بالصلوات والفرائض حتى تكون أعمالهم نقية من كل شائبة وتكون في شخصية المسلم كل الصفات الحميدة والأخلاق الكريمة، فالخطيب يطول الخطب أو يقصرها نظرا لأحوال المستمعين ففي العادة، وقت الخطبة والوعظ نحو ساعة أو نصف ساعة، وصفوة القول أن أئمة المساجد والخطباء يدركون حق الإدراك مهمة الإرشاد، هي في الأصل وظيفة الأنبياء والمرسلين ثم إن هذه المهمة العظيمة قد ائتمن الله عليها من كانوا لها أهلا من ورثة الأنبياء فلذلك يجتهدون أن يؤدوا رسالتهم في الوعظ الديني على أحسن وجه.
ومما يستحق الذكر هنا أن المساجد كانت في حاجة ملحة أن نبدل جهودنا لاعداد أئمة أكفاء، تحت رعاية الحومة الشعبية تمت تربية كمية كبيرة من الأئمة الذين لعبوا دورا هاما في النشاطات الدينية بمنطقة شينجانغن كما أرسلت المنطقة عددا من الطلاب للدراسة في الدول الإسلامية، منها باكستان ومصر وليبيا ومن أجل رفع مستوى أئمة المساجد فتحت دورات دراسية لمدة قصيرة لدراسة تفسير القرآن و"الحديث النبوي" و"الفقه" و"التوحيد".
قد لعبت تلك الدورات الدراسية دورا لا يستهان به في رفع مستوى الأئمة في العلوم الدينية، وقد أسند معهد العلوم الإسلامية الرأي إلى أعداد أئمة المساجد وعلماء الدين في شينجانغ، وبدأ التدريس فيه في الصيف الماضي، فتح هذا المعهد في يونيو الماضي أول دورة تدريبية لأئمة المساجد، وقد تخرجوا بعد اشهر من الدراسة المنظمة ثم قوبل لأول مرة ستة وأربعون طالبا، فسيبلغ عدد الطلاب مائة  وستين في هذه السنة، وفي خطة المعهد أنه سيربي ألفا من أئمة المساجد في السنوات الخمس القادمة إن شاء الله تعالى.
زودت أئمة المساجد والعلماء بأعداد كبيرة من نسخ القرآن الكريم والكتب الإسلامية التي طبعت تحت رئاسة الجمعية الإسلامية الصينية كما طبع معاني القرآن الكريم باللغة الإيغورية المعاصرة من مأتي نسخة منذ عامين، فأقبل عليه جمهور المسلمين إقبالا زائدا فأصبحوا يقرؤونه كل يوم بعد صلاة الفجر في المساجد جماعة فضلا عن أن يقرأه كل فرد في بيته، وكذا طبع جواهر البخاري ونور اليقين في سيرة سيد المرسلين مترجمين باللغة الإيغورية كل منهما مائتا ألف نسخة، والأمل كبير أن يؤدي المسجد دوره المرجو في نشر الإسلام وأن يكون منارا للإرشاد ومركز إشعاع إسلامي يوجه المسلمين إلى ما فيه خيرهم وصلاحهم في الدنيا والآخرة.

99) الترجمانة الكبرى لأبي القاسم الزياني ص 122.
100) الروضتين ص 16/1.
101) رحلة ابن جبير ص 285.

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here