islamaumaroc

عواصف

  دعوة الحق

31 العدد

بين حياة حالمة وظل وأرف ونعيم مقيم في ربوع القاهرة اختال تارة بين أفنانها وأجول أخرى إذ بي أجدني متجها دون تدبير إلى بلاد عقبة وموسى وطارق، فامتطيت لأول مرة بنت الهواء ورفعت أكف الضراعة إلى الله عز وجل رب الأرض والسماء أن يعيذني وعناء السفر المنقلب وأن يهيئ لنا من أمرنا رشدا وأن يجعل من هذه الرحلة نفعا لأبناء العرب و الإسلام، وكأن أبواب السماء قد تفتحت لهذا الدعاء فوصلنا المغرب آمنين، واختار الله لي« قصر السوق » الذي استغرقت رحلته يومين من مدينة الرباط... فوجدت الري والهواء والوديان الخضراء والدفء والشفاء والفضل والمروءة والنبل بين شيبها وشبابها وعلمائها وأدبائها فقلت:

حظيت في المغرب الأقصى بإخواني


إذ أنني بينهم منهم ولي سكن
وفي عيونهم تبدو محبتنا
فلم أكن كغريب ند موطنه
مجالس الأنس تدني كل مبتعد
ترى الغريب لديهم من عشيرتهم
تبدو البشاشة أضواء بطلعتهم
تخذت وقتي فيما بينهم متعا
فتارة ح ظل الكرم يطربني
وتارة أتهادى تحت باسقة
وتارة اقصد الزرقاء مرتشفا
فزيز (1) صفق والأغصان راقصة
والورد يضحك إعجابا بطلعته

غريس (2) قهقه مزهوا بسلسلة
والدار بالأطلس اصطفت كواكبه
كأنما القمر الفضي البسه
وللملاعب أفنان تظللها
وللمسابح أشجار تحصنها
والريم في المغرب الأقصى يغازلها
جآذر تتبدى كل واحدة
وللمدائن ساحات وأبنية
فاس ومكناس والبيضاء طنجة في
مجد بناه الالى في قوة سبقت
لا ملك قيصر في الرومان يعدلها
قد شرف الله بالإسلام رايتها

فكل وصف بهي في بلادهم
ونفحة المسك من اردانهم بسقت
وبسمة عند قصر السوق تؤنني
إن الجمال جميل من طبيعتهم
فلا ترى فيهم إلا أخا ثقة
كف تنمى النهي دوحا وتغرسه
وفتية بجلال الحق تلمحهم
رواد علم وأخلاق ومعرفة
غرست ودي في أعماق مهجتهم
وآثروني على الآباء في ثقة
فان مشيت أراهم رفقتي زمرا
وان طرقت حديث العرب تحفزهم
كان عقبة لما هز صافنه
فالحزم والعزم والآداب فطرتهم
رعاكم الله أشبالا وأيدكم
ومكن الله للإشراف دولتهم
وانبت الله فيهم كل ذي همم
 

وعترتي وسليلي العز أخلاني


وفي قلوبهم آنت أوطاني
وفي وجوههم إشراف تحنان
ولم أكن كوجد شط أو عاني
وترتقي صهوات العز بالداني
وقد يحيى ووفد بالقرى حاني
تغني عن الشمس في زهر وريحان
فللحجا أول والجسم للثاني
صوت البلابل تشدو نغم الحاني
يهزني الشعر شوقا هز نشواني
معينها العذب من جنات رضوان
وغادة الطير غنت فوق أفنان
يعانق الزهر لثما تغره القاني
فأيقظ الدوح فاختالت على الجاني
حسان عرس تباهي تحت تيجان
من جهة حلة زهراء السوان
من حولها الماء يسقى مائس ألبان
كالأم ضمت وحيدا ضمة الهاني
زهر النجوم فتبدي طرف خجلان
كزورق تاه في لج بوسنان
تنفي عن النفس آفاتي وأحزاني
مراكش ورباط العز مجدان
ومجد فخر حديث في يد الباني
ولا مدائن كسرى لابن ساسان
وبالشريفين من أبناء عدنان
سجية منهم في كل إنسان
يغار منها شذا عرف ببستان
تبدد الشوق من أحشاء ولهان
والحسن أنبت فيهم كل إحسان
له على الفضل والآداب كفان
وكف عدل تصد الآثم الجاني
أنس الملائك في أمن وإيمان
وكلهم في منار الحق أعوان
فنازعوني حبي بين ولداني
حلوا بها بين أحشائي ووجداني
وإن وقفت أحاطوني بأجفان
مجد العروبة في ثورات بركان
وطارقا وصدى موسى بآذان
نفس العصام وما سادت بنعمان
وأذهب الله عنكم كيد طغيان
على قواعد عز ثبت أركان
يقوم بالحق في صدق وإيقان

(1)  اسم واد بتفيلالت
(2)  اسم واد كذلك

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here