islamaumaroc

يافاس

  دعوة الحق

31 العدد

وداعا أيتها الأرض المباركة، وداعا أيتها المدينة الطيبة، داع غير قال ولا مال، بل وداع مستجيب لصروف الدهر.

ملأت قلبي من نعمائها طربا
يا دارة الحسن والآثار ناطقة
ما زال جامعك المعمور مفخرة
يا فاس يا بهجة الآمال باسمة
يا فتنة العاشقين الحسن مازجه
كم ضمن الحسن جلباب وما ظهرت
والله ما اخطات رميا وان مزحت
يا فاس يا روضة للعقل زاهرة
كم لجت للناس في التاريخ نور هدى
كم حل فيك بعيد الدار مغترب
باهي جمالك في أجوائها الشهبا
يا فاس يا نغمة كالسحر رددها
جرى حديثك في بدو وحاضرة
لولا هوى لي في بعداد تيمني

فهل يوفي قصيدي بالذي وجبا
تروي الروائع عن ماضيك والعجبا
للضاد، طوق طوق المنة الحقبا
وجنة المغرب الأقصى بما رحبا
من العفاف دلال في الهوى عذبا
سوى المحاجر تنبي بالذي احتجبا
وفرحة القلب أن يغدو لها السلبا
يجني المعزين منها العلم والادبا
للسالكين المعالي العجم والعربا
أنسيته الدهر أما برة وأبا
وفاق خيرك في تهطالها السحبا
فم الزمان يجلي وقعها الكربا
كجري سعدك في عليائه خببا
لما ارتضيت سوى ناديك مطلبا

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here