islamaumaroc

نص الكلمة السامية التي ألقاها أمير المؤمنين جلالة الملك الحسن الثاني في اختتام الدروس الحسنية.

  الحسن الثاني

265 العدد

ترأس أمير المؤمنين جلالة الملك الحسن الثاني بمسجد القصر الملكي العامر بعاصمة ملكه السعيدة حفل إحياء ليلة القدر المباركة.
 وبعد أن أدى جلالته صلاة العشاء والتراويح وبعد أن استمتع إلى ختم صحيح البخاري الذي تختتم به سلسلة الدروس الحسنية الرمضانية توجه بهذه الكلمة السامية إلى السادة العلماء :

الحمد لله والصلاة والسلام على مولانا رسول الله وآله وصحبه.
حضرات السادة العلماء.
إننا نشكركم على المجهود الذي قمتم به، سواء، أمامنا تلقون الدروس الحسنية أو في مساجد المملكة كلها، وأنتم تفسرون كتاب الله سبحانه وتعالى وسنة رسوله المصطفى الكريم صلى الله عليه وسلم.
وإننا قد استفدنا كثيرا مما سمعناه وذلك على اختلاف المواضيع التي طرقت، وعلى اختلاف المناهج التي اتبعت.
 إننا ذكرنا سادتنا العلماء والأساتذة المحترمين بالتقاليد المرعية في هذا الباب، والتي فتحنا عليها أعيننا، ألا وهو أن صحيح البخاري كان يختم في آخر رمضان بعد ثلاثة أشهر من التدارس كل سنة.
 فتعقد مجالس برئاسة السلطان أو الملك كل عشية وطيلة الأشهر الثلاثة كانت الدروس والمناقشات تروج أمام العلماء. 
وقد حضرت خلال نقاشات حادة جداً حينذاك. ومن ثم وجدت في نفسي وذلك قبل البلوغ الشرعي، ميولاً عظيمة إلى علم الحديث لأن هذا يلم بجميع أنواع المعرفة الشيقة التي يتطلع لها أو إليها كل ذي فكر يريد أن يزيد في معلوماته حقبة بعد حقبة.
فلذا طلبت منكم - معالي العلماء - أن تسيروا على نهج أسلافكم ومن سبقكم وأساتذتكم ومشايخكم الذين  لا زلنا نذكر منهم ومعظمهم بالخير والرحمة والبركة، أن تسيروا على نهجهم في السنة المقبلة.
فلست هنا في مقام من ينصب نفسه لا عالماً ولا أستاذاً ولكن لكل منصب له حق النقد البناء.
حينما كنا نصلي التراويح جاءت سورة الضحى مثلاً وفيها آية (ولسوف يعطيك ربك فترضى)
 يقول العلماء: انه حينما نزلت هذه الآية على النبي صلى الله عليه و سلم قال: يا ربي كيف أرضى وواحد من أمتي في النار ؟
 فيمكن مثلاً انطلاقا من حديث الشفاعة وربطه بآية الكرسي: (من ذا الذي يشفع عنده إلا بإذنه).
وربطه بالآية. (ولسوف يعطيك ربك فترضى).
 وربطه بآيات الأمل، وإنا اعتقدها آية الأمل، والأمل هو الركن الأساسي لكل دين (قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله، إن الله يغفر الذنوب جميعا ) فجعلها نكرة مطلقة للزمان والمكان.
هذا مثال والأمثلة كثيرة زيادة على ما في هذه الطريقة من فوائد جلى يمكننا أن نتعرف بمناسبتها على البيئة التي كان يعيش فيها النبي صلى الله عليه وسلم، كيف كان يعامل أصحابه، كيف كان يعامل حتى أعداءه وخصومه الذين جاؤوا يطلبونه العفو ؟ كيف كان يعامل السائل في العلم كيف كان يعامل الصحابة يتعاملون بعضهم مع بعض، بحيث تمكن هذا الشباب الذي نظراً للامتحانات التي ستضيق من وقته، ونظراً لتشعب الشعب وكثرتها التي تطلب منه أن يتخصص في الحين في ناحية من نواحي العلم و المعرفة كان لهذا الشباب أن يعطي لدينه القيمة اللازمة حيث أنه نشأ في بيئة سليمة طاهرة كان يدنسها الشرك ولكن كانت كذلك تعرف من الخصائل الحميدة رغم جاهليتها الجهلاء فكانت تحترم الأشهر الحرم وكانت لا تقاتل في مكة، وكانت وكانت وكانت ... وكان الضيف ضيفاً، وكان الحليف حليفاً وكان التسامح تسامحاً نهائياً قاطعاً... 
فرجائي منكم معالي العلماء والمشايخ أن تبنوا دروسكم المقبلة في السنة المقبلة إن شاء الله على المنهاج.
وخصيصاً الذين يتابعون دروسهم أو دراستهم في دار الحديث الحسنية فمع الأسف منذ ثلاث سنين أو أربع سنوات لم أر اسم خريج واحد من دار الحديث أتى ليلقي الدرس أمامنا، وما وضعت دار الحديث إلا لحفظ الحديث وطرقه والتطرق إليه كما يجب.
نحن في ليلة القدر وهذا الكلام ليس لوماً ولا مؤاخذة ولكن هو تشجيع لخريجي دار الحديث"وأما بنعمة ربك فحدث "على الأقل أن نرى غرسنا يانعاً ومبشراً بالخير.
فعيدكم مبارك سعيد وجزاكم الله على ما أفدتمونا به واستفدنا منه و السلام عليكم و رحمة الله.

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here