islamaumaroc

طمع في رضاك

  أحمد شرف الدين

العدد 261 ربيع 2 1407/ دجنبر 1986

أقبل الصبح رائق النسمــات               مشرق النور رائع البسمــات
تتهادى الأملاك فيه احــتفاء               بالوليد السعيد خير الهـــبات
بالنبي الكريم يبعث نـــورا                بالرسول العظيم فرد الصـفات
بعث المصطفى بشيرا إليـــنا              فبدا الحق واضح القســـمات
أشرق الكون يا له من ضـياء             زعزع البغي في جميع الجهات
وبدا الحق عاليا يتســـامى                 يهزم الشر ماضي العزمــات
آية الله للعباد تجلـــــت                    فهنيئا بهذه المكرمـــــات
بعثة كلها ضياء ونــــور                  وسمو بحكمة وعــــظات
تنشر النور والضيا تتحــدى              ظلمات وبئس من ظلـــمات
كم خلاف طغى يبث شــقاء              وعذابا بتلكم النـــــعرات
قد غدا بالنبي حبا مكينــــا                ووئاما بفضل خير الثقـــات
كم بري، أهين قهرا وظلمــا             كم بنات وئدن بعد بــــنات
كم ضحايا وكم ذنايا تفشــت             كم شرور موصولة الحــلقات
قد محاها الرسول لما أتــانا             بالكتاب الحكيم والــــبينات
محنة قد كانت الخليقة فيــها             تتردى بسائر السويــــلات
فغدا الكون بالبشائر يتـــلو               ما لدين الأمين من حســنات
رغم كيد البغاة جها الأعـادي            صارع الشرك، حقق الوثـبات
همة كانت العناية فيــــها                 حجة بعد حجة المعـــجزات
فبدت أمة السلام تغـــذي                عزة النفس، تطرد الحــسرات
وتهز البلاد شبرا بـــشبر                تبذر الخير تنشر البـــركات
يا رسول التقى أعدتم روانـا             وهديتم نفوسنا القـــــلقات
وملأتم قلوبنا بالأمــــاني                بعد ملء النفوس بالطـــيبات
صلوات الرحمان أسأل تترى           وسلاما يعد بالعشـــــرات
يا رسول الهدى وذكراك تدعو          لكثير الدموع والعــــبرات
لو رأيت الضلال ينشر نشرا           ورأيتم فواجع الأزمـــــات
وسمعت الطبول تقرع جهلا            وبكاء اليتيم والمرضــــعات
ورأيت اليهود بين الأهالـي              تنشر الرعب تهتك الحرمــات
تخرب الدور والمساجد قهرا           تعبث الآن بالفتى والفــــتاة
لحزنتم على نفوس تدنــت               وحزنتم لشقوة الخطــــوات
إننا اليوم في زمان الـبلايا               كبوة لا تقاس بالكـــــبوات
قد ملأنا البلاد ظلما وجورا            وملآنا الزمان بالجلـــــبات
واتخذنا الشقاق رمزا لديــنا             وحملنا السلاح بالفلــــتات
وأضعنا الحقوق نفسا وعسـفا          وشغلنا العقول بالترهــــات
وذبحنا السلام ذبح الأضـاحي          وعصرنا القلوب عصر البنـات
وهجرنا الكتاب هجر الأعادي         ونبذنا الصيام والصــــلوات
ورضينا الجمود والخلف دينا          وحططنا الرحال بالشهـــوات
يا رسول السلام عفوك إنـي           قد ضللت الصواب في كلمــاتي
جد بي السير والجهالة ضعفي        ضل سعيي وهاته شكواتـــي
رحمة منك يا إلهي ورفــقا            بنفوس كثيرة العــــــثرات
طمع في رضاك عنا يمنـي            بانمحاء الذنوب والسيــــئات
واحفظ اللهم المليك المـفدى            حامي المسلمين والمسلـــمات
والأمير الجليل صنه عزيزا           وأخاه الرشيد والأخـــــوات
واحفظ اللهم البلاد وشعبـي           من شرور الزمان والمعضـلات
أنقذ المسلمين شرقا وغربـا            قبل أن نبتلى بشر الهــــنات

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here