islamaumaroc

لله درك يا حسن

  أحمد عبد السلام البقالي

العدد 260 ربيع النبوي 1407/ نونبر 1986

تأثر الشاعر بما ورد في الخطاب الملكي في افتتاح البرلمان من توجيهات إصلاحية أدخلت السرور والارتياح على جميع المواطنين، فسجل انفعاله وابتهاجه بالحدث في هذه القصيدة:
لله درك، ياحسـن                     لا فض فوك، ولا وهن
ما قلت إلا كل ما                     سر المواطن والوطـن
                     لله درك ياحسن
الله ألهمك الفكـر                    أوحى إليك بما أمـر
فكأنما جعل القضا                  ء مسخرا لك والقـدر
              وأراك ما يخفي الزمن
رأس المنارة أنت ما               أعلاك، يا حسن الحمى
وأحدك فكرك كلمـا                لاحت غيوم في السمـا
                          وأشد حبك للوطن
تأتي الرياح ببعض ما              لا تشتهي سفن الشعوب
أما رياحك، يا حبيـ                ب، فتطمئن لها القلوب
                     والغم يذهب والشجب
خلدت شعبك في الزمن           وأنرت خارطة الوطن
واسم المسيرة باسمك الـ(م)       ميمون، يا حسن اقترن
   وبكل ذاكرة سكن...
هي مثل سور الصين أو         نيل الكنانة والهــرم
رفعت لأمتنا مكــــا              نا عاليـا بين الأمـم
والعصر بالحدث افتـتن          لله درك يا حســـن

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here