islamaumaroc

أتون الخراب

  دعوة الحق

29 العدد

أخي ! هل رأيت أتون الخراب ؟                      وإبليس يوقد فيه الجحيم
وقد كشر الوغد عن نابه                               وصاح: ألست اللعين الرجيم
فأشعل في مرقد هائل                                  فتيلا سقاه بذوب السموم  
وفجر طاقة أحقاده                                     وقال: دمار وهول عظيم
سأنفث ناري بلا رحمة                                 فتصبح إفريقيا مثل الهشيم
سأرسل فيها وباء الفناء                                وأجرفها بسيول الحميم   
ألم يطردوني  الم يلعنوا                                نواميس صاحبتها من قديم ؟
إلى أين أذهب إن صمموا؟                             أتحت الثرى؟ أم بقرب النجوم ؟
فأين الفريسة من بعدهم ؟                              وأين دم كنت فيه أعوم ؟
وأين الاقى عبيدا إذا                                    تركت إفريقيا ؟ وأين أقيم ؟
أنا عنصر الشر، ما قيمتي                             إذا أبطلوا شري المستديم ؟
سأبقى وتبقى شروري وإن                             أبوا سقت فيهم جنود الجحيم 
وجن اللعين فأوقدها                                     بآخر ليل رهيب بهيم
ب«ركان» كانت لها قصفة                              وبرق خطوف ووقع اليم
تزلزلت الأرض من وقعها                              وأيقظت« الأطلس» المستنيم
فمادت ب« ركان» أرجاءها                            وران على الجو لون قتيم
وجنت زوابعها بغتة                                    وأجفل كل هصور وريم
وتاهت ثعابين حصبائها                                 وماج الطيور بجمع عظي
وهب من النوم سكانها                                   فقالوا: أجاء الفناء الحتيم ؟
وقد أخرس الربع نطق الفصيح                          وصار فصيحا لسان البكيم
فقهقه إبليس من حقده                                   وفي صدره جمر غيظ ضريم  
وقال لجند الخراب: ألم                                  تقولوا فناء ؟ فأين الرميم ؟
أراهم قياما، ألم يحرقوا؟                                أخاب رجائي ؟ فويل جسيم
أهذا نبوغكمو كله ؟                                     رميتم، ولكن بسهم لئيم
فأين سلاحي ؟ وأين الذي                                صرفت من المال في ذي الجحيم ؟
فيا للخسارة يا ليتني                                     عدلت إلى سنن مستقيم
سيلعنني كل جيل أتى                                    سأطرد طرد اللعين الذميم
لقد أفلتت إفريقيا ولم                                     يصبها بمكري خراب عميم
غدا تأخذ الثار لا أمتري                                 غدا يعتريني شقاء مقيم 
أنا لست منها، أنا مارد                                  غدا يعتريني شقاء مقيم 
أعانق دين الخراب الذي                                بمحق وسفك وشر أهيم
أنا لست من بشر إنما                                   ينابذ عقل الأنام السليم
ربطت بقرني حبال الردى                              دمائي صديد وسم وخيم
وفي الصدر مستنقع للدماء                             وانقعت سما بنابي الأليم
وفي نفسي لفحة مرة                                   كفيح السعير الوبىء العقيم                     بنابي وظفري فرست الورى                           أكلت الوديع أكلت الفطيم
أنا مجرم الأرض طول المدى                          أنا من يسمى اللعين الرجيم 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here