islamaumaroc

في رحاب رسول الله (صلعم)

  محمد بن محمد العلمي

العدد 241 محرم 1405 - أكنوبر 1984

أما وضعت بروض المصطفى قدمي ،                 خلعت نفسي من الدنيا . . من الحلـم
كثافتي انفصلت عني، وقد شملـــت                    قلبي اللطافة . . كل الأمن في الحـرم
نسيت أهلـتي وأولادي وأمتعتـــي ،                    كأنمـا بعثـت ذاتـي من العـــدم
محراب خير الورى فيه لقد وجـــت                   روحي هدايتها موصولة الرحــــم
فكل شيء هنا قد صـرت أملكـــه ،                    والنور يكشف عني حالـك الظلـــم
في هذه الأرض عرس للسماـء، ومـن                 عشق الرسول أنا أشدو بملء فمـــي
من بعد شوقي لقد طاب الوصال، وقـد                 كتبت ما جاش في عمق الحشا بدمــي
وها هنا روعــة التاريــخ ماثلــة                        في أكرم الخلق، تهدي أجمع الأمـــم
وها هنا جوهــر التوحيــد بلغــه                       عن ربه، من حبانا أرفـع الشيــــم
محمد صفوة الاكـوان قاطبــــة ،                       من دينه الحق يحيي أقـوام النظـــم
يدعو إلى الله في طهر وفي ثقــة ؛                    نعم " الأمين " عظيم الجاه والقيـــم !
في المسجد النبوي القلـب متجــه                       للـه، والسر فيــه غيـر متكتـــم
ألست بين يدي خير الورى شرقـا ؟                    ألست في روضـة مسكيــة النسـم ؟
وجدت نفسي أمام الفضل أجمعــه ،                    ابثه ندمـي، أشكـو لـه المـــي !
والناس صق أمام المصطفى وقفـوا                    ما بين مبتهـل منهـم ومستلـــم ،
يرجون غوث الشفيع المرتضى، وهممو              دمع ، ولوعة قلب بالذنـوب رمــي
هنا السماحة في أجلى جواهرهـــا ،                  تمحو الخطايا ، وتنجينا من الضــرم
سجدت لله في هذا المقام ، وقــــد                      نلت المنى في رحاب الجود والكــرم
عطر الرسالة من عطر الرسل                         هنـا فاحت نسائمه في السهـل والعلـم
هنا تذكرت أمجاد الرسول، بـــلا                      حصر، فتلك دروس الحاذق الفهـم
هنا الصحابة من حول النبي لقــد                      تجمعوا كي ينالوا أنجـع الحكــم 
هنا أبو بكر الصديـق مع عمـر ،                      كانا بعثمـان في عز وفي شمــم
ومن علي نرى الأشراف كلهمــو                     حصنا حصينا لنا من أجمع النقــم
هنا بلال ينادي للصـلاة، وقـــد                         تنزل الذكر ببربنا من السقــــم
ومن هنا امتد فضل الله يغمرنــا ،                     وقد سرى في قلوب الناس كلهــم
نور السماء لأهل الأرض مكتمـل :                   سبحان من علم الإنسان بالقلــم !
ودعوة الحق شمس أشرقت أبـدا ،                   والنبع يروي فؤادا للانـام ظمـي
هنا تفتح أبـواب السمـاء لمــن يتلو                    الكتاب ، ففيه خيـر معتصـم
آيات ربي حيـاة للقلوب ، ومـن                      مواكب النور هبت نفحـة النعـم
في روضة النصطفى التاريخ مبتسم،                والعهد باق وطيد غيـر منفصـم

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here