islamaumaroc

ربابة

  عبد العلي الودغيري

العدد 233 ربيع 1 1404/ دجنبر 1983

رشيقـة، خفيفــة،  ربابـــــه                سمـراء في بلـورهــا مذابـــه
شهديـة، وعســل لماهــــــا                يزيــد البعــد لهــا  صبابــه
لؤلــؤة بحريــة  فريـــــدة                 يرزقهــا الله لمــن  أثابــــه
وبلسـم منطقهــــا الرخيـــم                ومــرح،   ومصـدر الدعابـــه
تضحك أو تصفــح  عن جواهــر         مكنونــة، مصونــة، خلابـــه
ونظــرة تمنحــك السعــــادة              وتفــرج الغمـة  والكآبـــــه
حمامــة تشدو على  الأعـــراش         بلحنهــا صداحـــة، شبابـــه
باسم أبيهــا  تمــلأ الأكوانـــا             تنشـــده ذاهبــة أوابـــــة
فتبعث الإشفـــاق والحنانــــا             فــي كـل مـن بقلبـــه صلابة
وفطنـة طبعهـا خليقـــــــة                قـد ورثت عن  جدهــا النجابــه
وشابهـت أباهــا في السمـــات           تنــوب  في أوصافهـا منابـــه
كأمهــا في شــدة المـــراس             عفيفــة لبيبـــة لبابــــــة
أليفــة تحفــل  بالصحــــاب             وتحفــظ الـــوداد  للقرابـــه
تهـش في الوجــوه بالبشـــارة           حفيــة  بأهلهــا رحابـــــه
فراشـــة تطــوق الأعنـــاقا              تطــوف  في حقولهــا جوابــه
بنكهــة تحسبهــا عــلامــة              وشامــة خصت بها الربابــــه
                                * * *                          
يا بسمــة  من وجـــه الضيـاء          ودعــوة في وقتهــا  مجابـــه
ورحمـــة تسعهــا القلـــوب            وجنــة لمــن جنــى  ثوابــه
يــا قدرا اراه مـــا أنصفنــي           أفحمنـي ولــم أجــد  جوابــه
لو كـــان مثلــي حظـه شقيـا           أو أن  مـا أصابنـي  أصابــــه
وهــذه التغـريـب والبعــــاد            وافقدتـــه طفلــة  صوابـــه
إذن لكــان أسعــد  الأوطانــا          وكـل حب قـــد رأى  أحبابــه
وانجلــت الكربــة عن فــؤادي        وهتـكت  ستائـــر السحابـــه
تحجــب عنـي مطلــع الشمو س      ومنــزل  الأهلـــة الصحابــه

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here