islamaumaroc

الوجادات-58-

  عبد القادر زمامة

العدد 231 ذو الحجة-محرم 1403-1404/ شتنبر-أكتوبر 1983

910 ـ ضريح أبي جيدة يوم الأربعاء....!
وجدت في الرحلـة العياشية قصيـدة نائيـة مطولة بعث بها أبو سالم من طرابلس إلى أصدقائه وشيوخـه بفاس جاء فيها: ج1، ص69.
كأنـي بصبحي وفــر الله جمعهم           عشيـة يــوم الأربعاء في  البليدة
يؤمـون  قبر الشيخ مصباح  دهره         أبـي جيـدة في همـة وسكينــة
يديـرون كاسات المــزاج كأنهم            يـدور الدياجـي بين تلك  الأجنحة
فيا ليت شعري هل ترى يذكرونني        هنالك، أن ينسـون مـن بعد فتـرة
911 ـ فــلا أنا ... ولا أنا...!
وجدت في كتاب الدرر البهية ج2، ص 322 هذه الأبيات ،  وهي من نظم أبي العباس أحمد بن محمد الغرديس المتوفى سنة 1021 هـ:
فلمـا انقضى سبعـون حان حماميا        وأذهلني  مـاذا ألاقي أمـاميـــا
وبـدل مني كـل وصف  بضـده           وأقعدنــي عمـا أروم  سقاميــا
فـلا أنـا حي ارتجـي لملـــة              ولا أنـا ميت أكفـي هم ملاميــا
912 ـ نسبة بيتي الرقمتين...!
وجدت في كتاب «كمـال العطية»لأبي عبد الله محمد بن علي دينيـة الأندلسي الرباطي ص 78،  طبعة الرباط، تحقيقـا عن نسبى بيتي الرقمتين الشهيرتين:
رأت قمـر السمـاء فأذكرنـــي           ليالي وصلهــا  بالرقمتيــــن
كـلانـا ناظـر قمـرا ولكــن               رأيت بعينهـا ورأت بعينــــي
«والرقمتان، اسم موضـع، وضمير رأت لمحبوبته، وقال بعضهـم: ما في البيتين هو من إشارات الفناء والبقاء ووحـدة الوجـود... ! ثم إن هذين البيتين نسبا للقاضـي عياض...!! وهو خـلاف الصواب، بل إن الصواب أنهما لشرف الدين، وزير الملك المظفر صاحب أربل...!!»       
913 ـ اللخمي... وابن مالك...!
 وجدت في أوراق مخطوطـة بخط  أحد العلماء ما يـأتي:
«أكثـر أبو الحسن اللخمـي من الأقوال الفقهيـة في مذهب الإمـام مالك حتى قال بعض المتقدمين:
لقد هتكـت قلبـي سهام جفونهـا        كمـا هتك اللخمـي مذهب  مالـك
وذيله محمد الكفيف الأنفاسي من أصحاب ابن غازي بقوله:
وقلدت إذ ذاك الهوى في مرادهـا     كتقليـد أعـلام النحاة، ابن مالـك»
914 ـ أيـــش ....؟
وجدت في كتاب تخريج الدلالات السمعية لأبي الحسن الخزاعي ص 44، طبعـة القاهـرة 1980م:
«ومن مليـح ما وقعت فيه «ايش» من كلام المتأخرين، ما أنشده الإمام أبو القاسم القشيري رحمه الله تعالى لبعضهم في كتاب« التحبير في أسماء الله الحسنى»:
ملكـت نفسـي وكنـت عبـــدا          فـزال رقـي وطـاب عيشـــي
أصبحـت أرضـى بحكـم ربـي       وإن لـم أكـن راضيـا ،  فايـش
915 ـ أميـر المسلمين...
وجدت في كتاب: «تخريج الدلالات السمعية» لأبـي الحسن الخزاعي ص 37، ط . القاهـرة 1980.
 « المسألـة الخامسة، في أول من تسمـى بامير المسلمين، وهو يوسـف بن تاشفين، وكان أول من دعاه به المعتمـد بن عباد فاستحسن ذلك منه ومرت عليه هـذه الإسمية إلى أن  مات.... !»
916 ـ الطبول والعماريات.... !
وجدت في كتاب : « البيان المغرب » لابن عذاري ج1، ص 272.
«وفي هـذه السنة (414 هـ) اعتلت السيدة أم مـلال بنت عدة العزيز بالله أياما والأمير شرف الدولـة يصل إليهـا في كل يوم عائدا ومفتقدا. فيجلس عندهـا، ويأذن لرجـاله وعبيده ، يدخلون إليهـا، ثم ينصرفون، فلمـا كانت ليلة الخميس منسلخ رجب قبضهـا الله... وصلى على جنازتها بالبنود، والطبول، والعماريات.... !!!».
917 ـ مساميــر التابوت ... !
وجدت في كتاب «البيان المغرب» لابن عذاري ج1، ص 270.
«وفيهـا (412هـ) توفيت السيدة زوجـة نصير الدولـة، وكفنت فيما لم يذكـر أن ملكا من الملوك كفن في مثله ... !».
فحكـى من حضره من التجـار أن قيمتـه مائة ألف دينـار،  وجعلت في تـابوت من عود هندي قد رصع بالجوهـر... ! وكانت جنـازة لم  ير مثلها، دفنت بالمهديـة، وكانت مساميـر التابوت بألفي دينار ... !! ! ».
918 ـ سفينــة لمغربي... !
وجدت في مخطوطـة أحمد المصطفى ابن طوبر الجنة المسماة «رحلة المنى والمنة» عند كـلامه على إبحاره من مدينـة العرائش إلى المشرق لأداء فريضة الحج...
 « وركبنـا في البحـر مـن مدينـة العرائش  قاصدين«فـرن» لان السفينـة لرجـل فاسي متوطـن «قـرن» وهي مدينـة مـن مدائـن النصارى، على شمال البحـر في جانـب العـدوة التي فيها الأندلس... ».                                                        
سيدي محمـد بن عباد الصوفي الشهير...
«وابن عباد له يـوم معلوم، وهو يوم الجمعة يجتمع عنـد ضريحـه مشاهير أهل فاس... تعظيما لذلك الولي القطب ، رضي الله عنه ... !! ».
وأما خلوته فهي عندنـا في المقصورة التي أنزلنا فيها السلطان.. !.
920 ـ وباء سنــة 749هـ بالأندلس...
وجدت في مخطوطـة كتاب: « تحصيل غرض القاصـد في تفصيل المرض الوافد » لمؤلفه أبي جعفر ابن خاتمة:
«وقد كان ظهوره بالمريـة أول شهر ربيع الأول من عام 749هـ بموافقـة أول شهر يونيه، فاستمر تمام فصـل الربيع، وجميع فصل الصيف والخريف، وطائفة من فصل الشتاء إلى تاريـخ كتب هذا،  وهـو منتصف ذي القعـدة بموافقـة أوائل شهر فبراير... وإلى الآن لم ينقطـع ...!! لكن  مخايـل لطف الله بادية .. وتباشير رحمته ظاهرة...!!».
الأندلسي وهو من شيوخ لسان الدين الخطيب فأنشد القطعة الشعرية التي رواهـا ابن الخطيب في الإحاطة، ج4، ص 393 بقوله:
« وقال أيضا في قصيدة مهيارية...
نـام طفل النبت في  حجر النعامى     لاهتزاز الطـل في مهد الخزامـى
وسقـى الوسمى أغصـان النقـار        فهـوت تلثـم أفواه الندامــــى
كحـل الفجـر لهم فجـر الدجـى        وغـدا في  وجنـة الصبـح لثامـا
تحسـب البـدر محبـا ثمـــلا  قـد       سقتـه راحة الصبـح مدامـا
حوله الزهـر كؤوس قـد غـدت        مسكـة الليل عليهـن ختامـــا»

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here