islamaumaroc

دعوة الحق وفهرس ربع قرن

  دعوة الحق

العدد 226 صفر 1403/ دجنبر 1982

  * * كانت فكرة أقامة معرض خاص بمجلة (دعوة الحق) بمناسبة الذكرى الفضية لصدورها، من الأفكار القيمة والممتازة التي جاء بها الرائد الكبير الاستاذ المربي الجليل السيد الهاشمي الفيلالي ليدعم مسيرة وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية في عهدها الجديد، ولا غزو أن يولي معاليه كل هذا الاهتمام والتقدير لهذه المجلة، فهو من رواد الصحافة في هذه البلاد تأسيسا ومشاركة ومواكبة على مدى نصف قرن أو يزيد، كما أن قلمه من آلاقلام الممتازة التي أشرقت بالبيان العربي وساهمت مساهمة فعالة في تطوير أساليب الكتابة العربية في المغرب في زمن كان التحدي الاستعماري في أوجه.
  ولقد لقي معرض (دعوة الحق) اقبالا عظيما وعرف رواجا زاد عما كنا نتوقعه له، وقد كانت مناسبة لعرض، ولأول مرة منذ سنوات الأولى يوم كانت المجلة تصدر في صفحات أقل بكثير مما هي عليه اليوم، وأكد المعرض، أمرا بالغ الأهمية، وهو أن الفكر الإسلامي فكر أصيل في التكوين الوجداني والعقلي للمثقف والقارئ المغربي، وهي حقيقة تبدت لنا من خلال الإلحاح المتزايد- الذي لم يفتر لحد الآن – على طلب الأعداد القديمة من المجلة.  
    ولا شك أن الحاجة الآن ملحة إلى إخراج فهرس عام لمجلة (دعوة الحق)، ليكون في متناول جمهور الباحثين والدارسين، ومما يذكر هنا، أن الاستاذ المرحوم الحاج مصطفى الكوش رئيس مصلحة الحج والعلاقات الإسلامية كان قد أعد فهرسا شاملا للموضوعات والكتاب إلى غاية السنة الثامنة عشرة للمجلة، وتوفي رحمه الله قبل إتمامه، وتحتفظ إدارة (دعوة الحق) بنسخة من هذا الفهرس، وقامت أسرة التحرير بوضع فهارس السنوات التالية، وتجري الآن اللمسات الفنية الأخيرة ليصبح الفهرس العام لخمس وعشرين سنة في طوره النهائي استعداد لنشره بمشيئة الله.
    وبمناسبة الاعداد للعدد الممتاز الذي أصدرناه بمناسبة الذكرى الفضية حدثني الاستاذ العلامة.
   المحقق الثقة سيدي محمد ابراهيم الكتاني عن فضل الاستاذ الكبير علال الفاسي رحمه الله على هذه المجلة، وكيف أنه هو الذي اختار اسمها وعرضه على جلالة المغفور له محمد الخامس الذي لم يتردد في قبوله واعتماده، وقد واكب فقيد الفكر الإسلامي علال الفاسي رحمه الله هذه المجلة في سنواتها الأولى، ونشر بها مقالات في غاية الأهمية نتمنى أن تلتف إليها اللجنة المختصة بجمع ونشر تراثه لتنشر في كتاب.
    ولا شك أن من شأن اصدار فهرس عام شامل وكامل أن يبرز جهود هذه الصفوة من علمائنا وكتابنا الكبار الذين دعموا (دعوة الحق) وأعطوها من ذات أنفسهم العطاء الغزير.
 

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here