islamaumaroc

معرض مجلة دعوة الحق

  دعوة الحق

العدد 225 ذو الحجة 1402-محرم 1403/ أكتوبر-نونبر 1982

  لقي معرض مجلة "دعوة الحق" نجاحا كبيرا فاق كل التقديرات، فقد كان مناسبة أدبية اغتنمها جمهور المثقفين والباحثين والدارسين لاقتناء الأعداد القديمة من  المجلة واستكمال مجموعاتهم، وقد استمر المعرض أسبوعا وحظى باهتمام واسع من الصحافة وأجهزة الإعلام المختلفة من إذاعة وتلفزيون وصحف مغربية وعربية.
    وكان الأستاذ الهاشمي الفلالي وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية قد ترأس حفل افتتاح معرض مجلة "دعوة الحق"  بحضور جمهور من رجال الفكر والأدب والثقافة.
    كما حضر حفل الإفتتاح الذي جرى بقاعة وزارة الشؤون الثقافية السيد محمد المرابط الكاتب العام لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية وأعضاء ديوان السيد الوزير ورؤساء الأقسام والمصالح.
    وننشر فيما يلي نص الكلمة التي ألقاها السيد وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية بالمناسبة.
   بسم الله الرحمن الرحيم
   والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه.
    أيها السادة الكرام:
       يسعد وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية أن تدشن بحضوركم الكريم معرض مجلة "دعوة الحق" بمناسبة حلول الذكرى الفضية لصدورها، مفتتحة بذلك تقليدا جديدا  بالاحتفال بمرور ربع قرن على صدور مجلة مغربية حملت لواء التنوير والتجديد، والدعوة والتبشير، على هدى من رسالة الإسلام وعلى بصيرة من العلم الواعي المسؤول.
     إن مجلة "دعوة الحق" التي أنشهأها في الواقع بطل الحرية والاستقلال جلالة المغفور له محمد الخامس غداة استقلال المغرب لتعتبر بحق رائدة الصحافة الإسلامية، والثقافية ليس في هذه البلاد فحسب، وإنما في بلدان أخرى من الوطن العربي الكبير.
    ولقد استطاعت هذه المجلة بفضل الإمكانات المادية والمعنوية التي توفرها لها وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، أقول استطاعت أن تنشئ مدرسة جديدة في الفكر الإسلامي الحديث وترعى أجيالا من المفكرين والكتاب والعلماء والأدباء والشعراء والمختصين في الدراسات الإنسانية المتنوعة، وبذلك استحقت أن تنال رضا الجميع بما التزمت به من خط فكري أصيل وأسلوب صحافي متزن ورؤية ثقافية وتحليلية سليمة، فهي مجلة المغرب بكل ما يتمثل فيه من شموخ حضاري وأصالة فكرية وعراقة ثقافية وامتداد تاريخي.
   واليوم، ونحن نحتفل بهذه الذكرى الثقافية، بحضور هذه الصفوة المفكرة الواعية، لا يسعني، باسم وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، من جهة، ونيابة عن رجال الفكر والعلم والقلم الذين يشكلون أسرة "دعوة الحق"، إلا أن أنوه تنويها حارا بالعطف المولوي الشريف على هذا المنبر الإعلامي الرفيع وبالدعم المادي الخصب الذي تخصصه حكومة جلالته لهذه المجلة حتى استطاعت أن تواصل أداء رسالتها السامية طوال ربع قرن. 
         واغتنم هذه المناسبة لأتقدم بوفر الشكر وعظيم الامتنان إلى أسرة هذه المجلة وفي مقدمتها السادة الكتاب والمفكرون والعلماء وكل صاحب قلم شار به على صفحاتها.
        كما أشكر بصفة خاصة أسرة التحرير والسادة الذين تعاقبوا على رئاسة التحرير منذ صدور المجلة في سنة 1957.
      وفقنا الله لما فيه الخير والصلاح للإسلام وثقافته وفكره، والشكر لكم مجددا على تلبيتكم الدعوة لحضور هذا الحفل.
          و السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here