islamaumaroc

توصيات وقرارات مؤتمر مجمع اللغة العربية

  دعوة الحق

223 العدد

- يوصي المؤتمر وزارات التربية والتعليم، في مصر والعالم العربي. بضرورة تيسير تعليم النحو للناشئة. على مثال ما أنتجه المجمع في مشروعه لتيسير تعليم النحو.
- يوصي المؤتمر بأن تعنى وسائل الإعلام – صحافة وإذاعة: مسموعة ومرئية – بضرورة الحفاظ على قواعد اللغة العربية. وعلى نطق الكلمات نطقا سليما. وإعداد العالمين بها إعداد لغويا صوتيا. مستعينة في ذلك بالأساتذة المتخصصين في مجالي. النحو والصوتيات.
- إن الحفاظ على سلامة اللغة العربية يتطلب من الجامعات. والمسؤولين في وزارات التربية والتعليم. ضرورة العناية باستخدام اللغة العربية السليمة في التدريس. سواء في مادة اللغة العربية. أو في المواد الأخرى.
- يوصي المؤتمر الصحافة العربية بمزيد من العناية بسلامة لغتها. ويقدر للصحافة ما أخذت به من تخصيص جانب من صفحاتها للثقافة العربية. ويأمل المؤتمر بأن يفسح مجال أوسع لها. مع الاهتمام بما يخرجه المجمع. والهيئات المتخصصة في اللغة العربية وفنونها المختلفة.
- تعريب التعليم الجامعي هدف يسعى إليه العالم العربي جميعه، وسبيل الحق تزويد مكتباتنا الجامعية بالمصادر العربية القديمة والحديثة، وبفهارس المكتبات الأخرى في العالم العربي، حتى يتيسر للباحثين إنجاز مهامهم العلمية، ويوصي المؤتمر الجامعات العربية بأن تعهد إلى بعض أساتذته بترجمة أمهات الكتب العلمية، وبالتأليف في مختلف مجالات العلم.
- إحياء تراثنا العربي – بتحقيقه ونشره – بتحقيقه ونشره – من أهم الأسس التي تنهض عليها حضارتنا العلمية والأدبية، ولذلك يوصي المؤتمر بأن تقوم المجامع والهيئات الثقافية بإنشاء مراكز أو لجان لإحياء تراثنا العربي، مع العناية بإعداد شباب من المحققين، وتدريبهم على تحقيق بعض المخطوطات، بإشراف أساتذة من العاملين في هذا الميدان، حتى تتواصل أجيال المحققين، جيلا بد جيل، وتتسع حركة إحياء تراثنا العربي، ويأمل المؤتمر أن يبادر المجمع للاستجابة العاجلة لهذه التوصية، وصى المؤتمر بأن يعمل المجمع على اتخاذ الوسائل التي تكفل الإعلان عن مطبوعاته، ونشرها على أوسع نطاق في مختلف البلدان، وذلك كما يراه المؤتمر من قصور لدى الهيئات المعنية بنشر المطبوعات المجمعية، التي يشتد الإقبال عليها ويتزايد في مصر، وخارج مصر، مع توصيات المجمع وقراراته إلى المجامع والجامعات، ووزارات التربية والتعليم والثقافة والإعلام، في الوطن العربي.

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here