islamaumaroc

عيد الشباب

  دعوة الحق

223 العدد

الشعر في ساحة الملوك مفخرة
للفكر فانثر بها روائع الدرر
لا تلجأن إلى الخيال تسأله
زيفا من المدح، في واه من الفكر
إن الفضائل في خير الملوك غدت
في الشرق والغرب إشعاعا بلا ستر
               * * *
نور النبوة باد في جلالته
يعفو، ويقط، والآلاء، كالغور
صيغت فضائله من نورها فغدت
أعجوبة العصر في مضارب الجسر
في كل صوب له إشعاع بادرة
من نورها تتهادى راية الظفر
            * * *
أنظر إليه، فكم هزت صوارمه
دنيا الغرور، وقد أشفت على الخطر
ما ثار الاغدت أفكاره لهبا
يضوى الوجوه، ولا يبقى على الأثر
السلم شيمته، والعدل رائده
والفكر قائده، في كل مبتكر
            * * *
يبنى كما قد بنت أسلافه مثلا
تدنى الأماني والآمال عن بصر
يعطى الحضارة إشراقا، يتوجها
عز العروبة والإسلام للخفر
            * * *
هذى المعالي، وهذه مشارقها
في ساحة "الحسن" المحبوب كالزهر
تسمو فتعبق بالوفاء صادقة
من ذا يغالبها من سادة البشر؟
أين الثرى من ثريا النبل منبلجا
كالصبح في الأفق يبدو مزهو الطرر
            * * *
عيد الشباب، هياما من مفاخره
ما الفخر إلا الذي في دوحه العطر
واهنأ بملك غدا في الكون معجزة
جبارة، باركتها عزة القدر
ما شاء، شاءت له الأقدار راضية
فالعزم من نورها موفق الصدر
            * * *
بالله يا غرة الملوك معذرة
إما تقاصر هذا المدح عن نظرى
أرنو إلى قمة الأمجاد مغرية
لكن شعري – دون الغاي – في قصر
لو كنت أملك من سحر البيان مدى
رصعتها عبرة لسائر العصر
تخبو النجوم، ولا تخبو لوامعها
كالروح تخلد في غلائل الصور
            * * *
حييت من ملك تسمو شمائله
مر الليالي، برغم نزوة الغير
وليحيى "سرك" في رمز الشباب، ومن
يسمو بحضنك، في أطايب السير
وليحيى شعبك مرفور الكرامة ما
دام الولاء لعرش خالد الأثر

 

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here