islamaumaroc

أنرت طريق الحق

  دعوة الحق

223 العدد

أنرت طريق الحق. يا دعوة الحق
وسرت على درب الحقيقة والصدق
وعلمت اجيالا. وألهمت أمة
قواعد دين الله في الغرب والشرق
زرعت بذور الشك في الشك نفسه
وأحللت إيمان العجائز فيلا الخلق
وأسمعت للإسلام صوتا مجلجلا
ونلت بما حققته قصب السبق
وكنت لأهل العلم والفكر ندوة
منورة في صمتها أبلغ النطق
وللأدب الحي الرفيع حديقة
تنسق إرجاعها يدا الفن والذوق
وترعى مراعيها عيون حريصة
وتلمها أيدي المحبة والرفق
عصارة أفكار العقول شرابها
ومثل الذي تسقى به للورى تسقي
ملأت لنا خمسا وعشرين حجة
عطاء كريما دون رعد ولا برق
وفي كل شهر نلتقي بك مرة
لإطفاء ما أضرمت في الصدر من شوق
وضعنا لها خمسا وعشرين شمعة
فبشرى لألف يا دعوة الحق
ورفعنا لغلام الجهاد إلى العلا
ونفخا لأبواق المعارك في صدق
على فرقة الشمل التي عصفت بنا
على الجهل والتضليل والطيش والحمق
على كل أصناف الأنانية التي
مرضنا بها أم الخيانة والفسق
فأعداؤنا فينا. وبين ظهورنا
بداخلنا. ليسوا بغرب ولا شرق
فلا جار إلا وهو خصم لجاره
يذوب ويشقى كي يذيب وكي يشقي
ولا شعب إلا وهو مبتلى
بحزب على رأي الجماعة منشق
ولولا اقتتالات الزعامة ما انبرت
إلى طعننا أيدي الصهايين في العمق
ولو رص بنيان التضامن بيننا
لما حاول الغدر التسلل من شق
مواعظ عجز قد مللنا سماعها
فما بينها والصمت واليأس من فرق
ولكن صمت العارفين خيانة
وتزكية للخارجين عم الطرق
تجاوزت حدي فاغفري لي تجاوزي
فعيدك عيد للتدبر والصدق

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here