islamaumaroc

محمد العربي معنينو

  دعوة الحق

222 العدد

ولد السيد محمد العربي معنينو بمدينة سلا من أبوين كريمين و أسرتين نبيلتين. والده : الفقيه الأديب السيد العربي بالامين المرتضي السيد الحاج محمد بن الامين الاكرم الحاج العربي. والدته ك السيدة الفاضلة زهرة بنت الامين الشهير السيد محمد بوشنتوف .
 كل العائلتين آل معنينو وآل بوشنتوف من اشرف عائلات سلا . التي اشتهرت بالعلم و الفضل و الامانة ، وخدمة ملوك المغرب طيلة احقاب ، و الظهائر الملكية في شان احترامهما وتقديرهما كثيرة ومتعددة ، منذ عهد المولى إسماعيل قدس الله روحه.
قرا القرآن الكريم على الفقيه المؤدب السيد : الجيلالي الاسماعيلي ، وعقب ختمه القرآن العظيم بادر لتعاطي العلم و الادب فدرس على علماء سلا ، اولا الفقيه الاديب السيد ابو بكر حركات و الفقيه العلامة العدل السيد الحسن بالفقيه الجريري ، و الفقيه العلامة الاصولي سيدي الحاج علال التغراوي وعلى شيخ الجماعة بالمدينة المفتي السيد الحاج بن عبد النبي. كما درس بصفة خاصة الادب على الفقيه الأديب البارع نزيل مدينة سلا العلامة الشاعر السيد محمد بن عبد الله الشنكيطي من شنكيط ، درس  عليه مده عدة كتب في الادب شعرا ونثرا وارتوى بمادة الادب، وتفتحت قريحته فاصبح يكتب و ينظم، فعين كاتبا بارزا بالصدارة العظمى الى جانب الكاتبين الأديبين احمد ألحسناوي وعبد المالك البلغيتي، وقضى في عمله هذا ردحا من الزمان في جو من الصفا و المودة وحسن السلوك مع الخاص والعام ، فاشتهر بالعلم و الادب و الكرم ، واصبح بيته ناديا ادبيا وعلميا يعمر كل يوم بطبقات الكتب و الادباء و الشعراء واصبح مضرب الامثال ، وفي الحيوية و النشاط الفكري ، ورواج سوق الادب بالمناظرات و المسامرات حتى اصبحت مجالسه متعة للمشاركين ،يتطلع اليها كل من حضرها ولو مرة. فهذا سميه في العلم و الادب و العلامة الحاج محمد بن عمر بنسعيد يقول : في رسالة له كلها اشواق وإشادة:
(( الاخ الذي فاخر مجده الثريا فخرت ساجدة، واسدلت مزاياه ثوب العجز على معن ابن زايد، رئيس المنشئين، وقدوة المحررين، من البسته البلاغة حلتها، وقلدته الفصاحة وشاحها، علامة زمانه ، وذروة العلى بين اقرانه ، الأديب الأنبل ، المتكامل الأوصاف ، الكاتب الأمثل ، المبتكر بلامين و لا خوف ابو عبد الله سيدي محمد معنينو. لازالت عناية الله تكلؤكم ومواهبه سبحانه تحف بكم .وبعد)).
وهذا قربه الشائر الناثر حائز قصب السبق في الشعر العلامة الاديب ابو بكر الشنتوفي يهنئه بمنصب اسند اليه يقول:
ياحسنهــا وراثــــة   
          والسعي من انصارهـــا       
والقمـــر ان خـــدم   
          والمجــد من اصهارهـــا                              
والفضـل فيها يانــــع        
           و الجــد من ثمارهــــا     
و النجاح فيها شائــــع  
          و النصـــح في ركابهــ
لا عجب اذا بـــرزت  
          تتـــــه في خمارهــا      
فالرتب العليــــاء من
          مخبــــات دارهــــا 
فاهنـــــا بها دعـــة
          فانـــت من خيارهــــا  
ودم رؤيـــا عامــــلا  
         تشكــــر في اطوارهــا  
ما غردت حمامـــة
        عن نقـــرات طارهـــــا
ثم يقول : (( ولدي المجتبى ، وقريبي اما وأبا، الأديب قلمه الخالق عمله، الفصيح لسانه ، المجيد بيانه، الفقيه الانوه، سلالة الشقيق، و الخل الحقيق، سلام عليك ما تما يلت خامات تبرز روعها، وحنت أصول الى روعها، بعد )).
ومن هذه الأمثلة الفريدة التي قيلت في هذا الأديب الأريب ننتقل : لموقف شريف انشاته براعته بتدبير محكم وعطفه ربانية تلهم العبد المطيع الرشاد، وحسن الاعتماد على الله يوم المعاد.
ذلك انه رحمه الله عندما عزم على التوجه لمكة المكرمة ، قصد اداء الفرض و النفل أنطقته القدرة الا لاهية بوصية أعرب فيها عن معتقده، وابرز فيها من مكنون صدره، بوصية حازمة تركها لصهره وصديقه –وهي بخطه المغربي الجميل- قال فيها ما نصه:
 وهي بنصها تنطق بصدق إيمانه. وتحليه بحب وطنه وسهره على سعادة وطنه ومواطنه، وعطفه على البشرية، وصفوفها الانسانية فكانت خاتمة أنفاسه الطاهرة ، حيث توفي بموقف عرفات 9 ذي الحجة الحرام عام1371 ودفن بهذه البقعة الطاهرة من العالم، هنيئا مريئا. وتعد وصيته منقبة عظمى لسعادة، وخاتمة حسنى لمفارقته هذه الحياة التي اشهد الله فيها وهو خ ير الشاهدين على عقيدته الاسلامية و محافظته على السلوك الاسلامي النزيه الذي يعبر بجلاء عن محبوبيته وحميد خصاله رحمه الله و أثابه.

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here