islamaumaroc

إسلامنا في مجرى الفكر العالمي

  دعوة الحق

218 العدد

** للإسلام حضور فكري وسياسي مكثف ونافذ في الساحة العالمية ، وللفكر الإسلامي دور نشيط        
 وفاعل على مستوى التطورات الفكرية والسياسية الدولية.
ومكانة هذا الدين في عالمنا المعاصر متميزة وذات إشعاع مؤثر بحيث يمكن الجزم بان المتغيرات الدولية في شتى فروع المعرفة والإبداع والنشاط العقلي ترتبط بشكل أو بآخر بمدى ما يمثله الوجود الإسلامي في غير ما موقع من قوة جذب ودفع، هذا بصرف النظر عن الإمكانيات المادية و الثقل الاقتصادي الضخم الذي تنفرد به المجموعة الإسلامية والعربية بصورة لا عهد للبشرية بها.
إن الدور الهام الذي يقوم به العالم الإسلامي في ضبط وتحديد مسار العلاقات الدولية لا يمكن أن يكون مجرد انعكاس للثروة والثراء الذين يزخر بهما، وان كان لهذين العنصرين دخل في ذلك، ولكن الأساس المكين الذي يستند عليه هذا الدور هو قدرة الإسلام على الإشعاع والنفاذ إلى أبعد الآفاق، بحيث يخلف على كل صعيد آثاره الواضحة وطوابعه القائمة الذات. وهذا يضفي على الفكر الإسلامي حيوية وديناميكية ويعطيه تلك الصلاحيات الأدبية التي تجعل منه فكرا طلائعيا رائدا مؤثرا أشد ما يكون التأثير على الفكر الإنساني في مختلف مجالاته وبالتالي فإن الشعوب الإسلامية تستفيد من هذا التألق والبروز إن لم يكن في صورة مادية في الوقت الحاضر، فعلى الأقل في المستقبل القريب.
* ورغم كل الاحباطات والهزائم التي تنسب للإسلام بدافع الجهل أو الحقد أو سوء التحليل، فإن الواقع المعاش يقطع  بصلاحية هذا الدين لقيادة البشرية، وقدرته على الارتفاع عن التجارب الفاشلة والأخطاء البشرية ومظاهر العجز والتخبط.
* ولعله من نافلة القول أن الإسلام فوق كل المستويات ومن باب أولى فهو فوق كل الأفراد والأنظمة، وأشكال الحكم وأساليب التفكير. والإسلام في قواعده ومبادئه وحقائقه الأزلية الخالدة، هو غير ( الفكر الإسلامي) لأن اقتران الدين بالفكر، يعني إدخاله دائرة الخطأ والصواب، والضعف والقوة، والعجز والقدرة، والنقص والكمال. ولذلك، فإن تحديد المصطلحات والمفاهيم من المسائل الملحة التي لا ينبغي أن تغيب عن أذهان المفكرين.
** الإسلام عقيدة وشريعة ومنهج حياة متكامل. هذا هو أساس كل تطور، وهو المدخل الرئيسي لفهم الإسلام. أما دراسته والتفقه والاشتغال به،

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here