islamaumaroc

[كتاب] انبعاث العالم العربي، لجان وولف

  دعوة الحق

25 العدد

يزداد الاهتمام بالبلاد العربية في مختلف العواصم الكبرى، ويرقب الملاحظون في أوروبا وغيرها تطور الأوضاع في هذه البلاد، خصوصا بعد الموجة التحريرية التي عصفت بالأنظمة الاستعمارية في أهم هذه البلاد وتوشك أن تقضي على الباقي، وبالأخص بعد أن أصبح الشرق الأدنى ميدانا للحرب الباردة بين الكتلتين الشرقية والغربية، وقد كادت أن تشتعل حرب عالمية طاحنة في خريف 1956 بينهما بسبب العدوان الانجليزي-الفرنسي على مصر، وما فتئت الحالة في هذه الأقطار أشبه ما تكون بمستودع للبارود لاحتكاك المصالح بها، واشتداد الأطماع، وتنازع النفوذ، ويخشى في كل حين أن تنطلق الشرارة الأولى صنيع مشهور أخرق..
وإذا كانت الحكومات في مختلف العواصم على بينة من تطور الحالة في العالم العربي، فإن الشعوب تجهل الكثير عنه، لذا فإن كتاب «انبعاث العالم العربي» لمؤلفه الصحافي البلجيكي المعروف جان وولف يعتبر في مقدمة اكتب التي تضع بين يدي القارئ الغربي مجموعة من المعلومات عن البلاد العربية وقضاياها ومشاكلها، وهي مستمدة مما وقف عليه المؤلف بنفسه، حيث سبق له أن زار الأقطار العربي برمتها مرات متعددة.
وبالرغم عن العطف الذي يضمره الكاتب لقضية العرب فإن كتابته تمتاز بالتجرد والنزاهة في الأحكام وقد استعرض التطور الحاصل في كل قطر عربي وعلاقاته بغيره من الدول مع الحرص على إجلاء الحقيقة، وتوصلا لهذا القصد لم يكتف بسرد أقوال وتصريحات الملاحظين والمسؤولين الغربيين. وقد نبه الدول الغربية على ضرورة مراجعة معاملتها مع الشرق، إذا هي أرادت أن تحتفظ بوده ومعونته، أما وجهة نظر العرب فقد لخصها الكاتب في تصريح أدلى به احد رجال الديبلوماسية العربية حيث قال :
«إن الأمة العربية لا تطلب سوى احترام حقوقها المشروعة، وليس لها أدنى مطمع في استرقاق أي شعب من الشعوب، ولكنها لا تريد أن تستبعد كذلك، حاولوا أن تفهموا هذا ولن يبقى عارض بيننا لنكون أصدقاء، ولا تحاولوا أيضا أن تستعبدونا بطريقة غير مباشرة بخنقنا من الناحية الاقتصادية، لأنكم ستدفعون بنا حينئذ إلى اليأس، وحين يتملك اليأس الناس فإنهم يكونون مستعدين للإقدام على كل ما من شأنه كيلا يموتوا».
ومن ضمن الدول العربية التي تحدث عنها صاحب الكتب المغرب الذي زاره مرات متعددة بعد الاستقلال وتحدث عن شؤونه وكفاحه حديث العارف المطلع.
وأسلوب الكتاب في غاية الرشاقة والسلاسة، وقد أعانت المؤلف في إخراج هذا الكتاب زوجته.
ومما لاشك فيه أن القراء في البلاد المتكلمة بالفرنسية سيستفيدون منه، بقدر ما يفيد البلاد العربية في التعريف بقضاياها وأحوالها. 

 

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here