islamaumaroc

المؤتمر الثالث للآثار بالبلاد العربية

  دعوة الحق

25 العدد

حينما رحبت وزارة التربية الوطنية بفكرة اللجنة الثقافية لجامعة الدول العربية التي تقترح انعقاد المؤتمر ببلاد المغرب، كانت تتوق هي بدورها إلى أن يقف العلماء الآثاريون بأنفسهم في عين المكان على هذا التراث الضخم الذي تتوفر عليه بلادنا في هذا الصدد على الخصوص وذلك لصالح الآثار بالبلاد العربية من جهة وللوقوف من ناحية أخرى على السياسة الآثارية التي تعتنقها الوزارة منذ أن أحرز المغرب على استقلاله.
وهكذا فلم يحن موعد افتتاح المؤتمر حتى أخذت الدول العربية والهيئات المشاركة تحل أرض المغرب: حضر وفد الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، ووفد المملكة الأردنية الهاشمية، والجمهورية العراقية، والجمهورية العربية المتحدة بإقليميها الشمالي والجنوبي، والجمهورية اللبنانية والمملكة المغربية، ووفد الحكومة المؤقتة للجمهورية الجزائرية وإمارة قطر، ومجمع اللغة العربية بالقاهرة، وجامعة الإسكندرية، وجامعة عين شمس، والجامعة الأمريكية بالقاهرة، والجامعة الأمريكية ببيروت، والجمعية المصرية للدراسات التاريخية، وهيئة اليونسكو ثم خبراء عالميون في الآثار...
تم اجتماع الأعضاء للتعارف بكلية الآداب بمدينة الرباط، وهناك بالمدرج جرى حفل الافتتاح حيث ألقيت صباح الاثنين تاسع نونبر كلمة السيد رئيس الجامعة المغربية الذي ناب عن السيد الوزير ثم عقبته كلمة الإدارة الثقافية فكلمة رؤساء الوفود...

اللجان الثلاثة
ووجد الأعضاء راحتهم عندما حلوا بمدينة فاس ولكنهم لم يلبثوا قليلا حتى انغمروا في ميدان العمل... لقد اجتمعوا منذ مساء الثلاثاء حيث تفرعت اللجان الثلاثة : لجنة التعاون العلمي بين المشتغلين بالآثار في البلاد العربية –ولجنة القوانين- ولجنة المصطلحات العلمية... وتوزع الأعضاء على اللجان كل حسب ميوله واختصاصه...

المحاضرات والبحوث
وفيما عدا الاجتماعات الخاصة للجان كانت تتم جلسات عامة في متحف قصر البطحاء –حيث مكان انقاد المؤتمر- وجلسات عامة أخرى في مدرج الثانوية الإدريسية... كانت جلسات البطحاء تخصص لسماع التقارير والبحوث الفنية، بينما تلقى في الثانوية الإدريسية المحاضرات العامة... لقد كان على كل دولة من الدول المشاركة أن تتقدم بتقريرين : الأول عما قامت به من أبحاث أثرية أو حفائر أو ما أصدرته من مؤلفات علمية في السنتين الخيرتين، والثاني عما أنجزته من توصيات المؤتمر الثاني للآثار في البلاد العربية المنعقد في بغداد عام 1957.
وبالفعل تقدمت العراق، وليبيا والكويت ولبنان والإقليم الجنوبي والشمالي، والمغرب إلخ بتقارير هامة ومفيدة... هذا إلى أن جل الأعضاء المشتركين أسهموا سواء بمحاضرات أو بحوث...
لقد استمع الناس في اليوم الأول لمحاضرتين معززتين بعرض للصور بالفانوس السحري : إحداهما بعنوان : اليمن قديما وحديثا للدكتور أحمد فخري، والثانية بعنوان : الحروف المنقوشة بالقرويين بقلم عبد الهادي التازي...
أعضاء المؤتمر الثالث للآثار بالبلاد العربية عند زيارتهم لصاحب الجلالة في قصره العامر
واستمع الناس مساء الخميس لمحاضرتين أخريين: إحداهما بعنوان : شالة وقيمتها التاريخية والأثرية للأستاذ عثمان عثمان اسماعيل، والثانية للدكتور سليم عادل عبد الحق بعنوان : المشاريع الأثرية الكبرى في الإقليم السوري...
ومساء السبت كان موعد محاضرة للأستاذ فؤاد سفر عن روائع الآثار في العراق، ثم ثانية للدكتور عوني الدجاني تحت عنوان : جولة في آثار الأردن... ثم مساء الأحد استمع الناس لمحاضر سابعة للدكتور محمد أنور شكري عن روائع الآثار في الإقليم المصري.
ومع هذه المحاضرات أنصت الناس إلى ثمانية عشر بحثا تعتبر جلها من أهم البحوث التي تستحق النشر والعناية... ونرى من المفيد أن نعطيكم –على الأقل- عناوينها لتقدروا عناصرها...
1) أحدث الاكتشافات الأثرية في اليمن للدكتور أحمد فخري.
2) الزخرفة المعدنية في النقوش المصرية القديمة للأستاذ شارل كويتر.
3) حفريات تل الغسيل بالبقاع للدكتور ديمتري برامي.
4) حفائر مدينة ليكوس للأستاذ طراديل.
5) الآثار الإسلامية بالمغرب : الفن المعماري والصناعي للأستاذ عبد العزيز بن عبد الله.
6) الجامع الكبير في حماه بسوريا للأستاذ كرزويل.
7) المدن الإسلامية المدرسة في شمال المغرب للأستاذ أحمد المكناسي.    
8) طريقة الحفائر الأثرية للأستاذ رومانلي.
9) وحدة العناصر العربية في العمارة والزخارف الإسلامية للدكتور أحمد فكري.
10) ترميم الأبنية الأثرية التي لا تملكها الدولة للأستاذ مطيع المرابط.
11) التعريف بفن الشعارات الإسلامي للمسيو سوفيل.
12) نشر نص باللغة العربية عن بناء قصر العظم بدمشق في القرن الثامن عشر للدكتور عزت عبد الكريم.
13) الآثار المغربية للمسيو أوزينا.
14) حالة الآثار بالجزائر للأستاذ موسوي رزوق.
15) مدينة تلمسان للأستاذ عبد القادر قريصات.
16) الفنون الأندلسية للدكتور جمال محمد محرز.
17) إسهام اليونسكو في الإبقاء على الآثار للأستاذ دايفكو. 
أربعة عشر تقريرا وسبع محاضرات، وثمانية عشر بحثا تلك تسعة وثلاثون منشورا هذا عدا  لمناقشات المجدية والوثائق الإضافية المقدمة من مختلف الجهات... ويمكننا بهذا أن نقدر قيمة المؤتمر العلمية... وخاصة إذا ما عرفنا أن كافة المشاركين من ذوي الاختصاص وفيهم من يعد من الخبراء الدوليين في الآثار على أن فيهم من يختص بجانب معين في الآثار فمثلا نرى من توجه للآثار الفرعونية وفيهم من يتجه للآثار الرومانية وآخرون اختصوا في الآثار الإسلامية...
لقد تخللت هذه الجلسات زيارات لبعض المعالم الأثرية... كمدرسة أبي عنان ومدرسة العطارين وجامعة القرويين وخزانتها وقربا المسجد الأعظم بتازة ومدينة وليلي ومتحف البطحاء والقصور الملكية فكانوا في كل ذلك ألسنا رطبة بالثناء على الثروة التي يتوفر عليها المغرب في باب الآثار... 
وكما افتتح المؤتمر أشغاله بكلية الآداب بالرباط فقد اختتم جلساته بنفس المكان حيث ألقى السيد الوزير ومجير الإدارة الثقافية وباقي مندوبي الدول المشاركة... لكن ما هي التوصيات التي خرج بها المؤتمر بعد هذه الأيام المثقلة بالنقاش والحديث... لقد كان في صدر التوصيات الإلحاح على وضع قانون آثاري موحد يهدف على رعاية ذلك الرصيد الهام الذي تمتلكه الدول العربية... ثم كرر المؤتمر رجاءه في إنشاء مكتب دائم للآثار تابع لجامعة الدول العربية يكون من أعماله :
أ‌- تأمين التعاون العلمي والفني بين المؤسسات الأثرية في الدول العربية.
ب‌- وضع سجل كامل للمشتغلين بالآثار في البلاد العربية يبين فيه اختصاصاتهم وأعمالهم.
ج- إصدار نشرة دورية تتضمن أهم الأنباء الأثرية وبيانا بالتقارير والبحوث والدراسات والمشاكل الخاصة بالآثار في كل بلد عربي.
د- سن قواعد عامة يجري بموجبها تبادل الآثار بين المتاحف في الدول العربية.

1) وبعد هذا أوصى المؤتمر بإنشاء مجلس للمتاحف والمعاهد ف يكل دولة عربية له حق الإشراف على إقامة المتاحف والمعارض وتنظيمها.
2) يوصي المؤتمر بالنهوض بالدراسات الأثرية في الدول العربية وخاصة بإنشاء معاهد أثرية ملحقة بإدارة الآثار على نسق المعاهد الملحقة بالمتاحف الكبيرة.
3) يرى المؤتمر أن صيانة المباني الأثرية ومعالجة الآثار في كافة البلاد العربية تقتضيان المبادرة بإنشاء مركز للترميم لتقديم الخدمات الفنية الضرورية لجميع أعضاء جامعة الدول العربية.
4) يوصي المؤتمر بأن يقوم المسؤولون في الآثار بالعمل على تطور متاحف الدول العربية بما يحقق الأهداف المرجوة منها ومن ذلك الدأب على تجديد أساليب العرض المتبعة فيها وإنشاء أبنية لها وإقامة معارض مختلفة من وقت لآخر في داخل المتاحف أو متنقلة داخل الدولة وخارجها.
5) يوصي المؤتمر كل دولة من دول الجامعة العربية بالمبادرة بإنشاء مجلس أو هيئة لحماية الممتلكات الثقافية التي من بينها الممتلكات الأثرية في حالة وقوع نزاع مسلح بما يحقق اتفاقية لاهاي الدولية.
6) يوصي المؤتمر كل دولة من دول الجامعة بتوفير الاعتمادات الضرورية لمساعدة مصالح الآثار على القيام بواجباتها الكثيرة.
7) يوصي المؤتمر بأن تقوم كل دولة بوضع خرائط تثبت فيها جميع المناطق والمواضع الأثرية ويفضل أن يعتمد في ذلك على خرائط المساحة الجوية.
8) يوصي المؤتمر بسرعة تنفيذ مشروع (معجم المصطلحات العلمية) لأهميته الكبرى ويقترح تنفيذ ما أشارت إليه اللجنة الخاصة بهذا الموضوع.
ثم أوصى المؤتمر بأن تهتم الإدارة المختصة بالآثار في حكومات جامعة الدول العربية بالبحث عن الآثار المغمورة تحت المياه.
وأخيرا يوصي المؤتمر جامعة الدول العربية بأن تتصل بحكومات الدول العربية الممثلة في المجلس التنفيذي لليونسكو لاتخاذ الخطوات اللازمة لإرسال لجنة لتحقيق ما يكون قد جرى من اعتداءات على المباني الأثرية في القسم المحتل من فلسطين وفي الجزائر.
انطباعات
فماذا كانت –بعد هذا- انطباعات هؤلاء السادة عن بلاد المغرب ؟ لقد عشت معهم عن كثب واستمعت إليهم وهم يتخيرون أبلغ العبارات وأقواها أداء لهذا «الجمال الطبيعي» الذي حبا الله به هذه البلاد فهم كما يقولون ورودا للبحث عن الآثار والتنقيب عن الأوابد لكنهم وجدوا أنفسهم أمام تحفة رائعة سحرت الألباب وأخذت بمجامع القلوب ولقد كان في أبرز ما لفت أنظارهم هذه «الموسيقي الأندلسية» التي كانوا يهتزون لها اهتزازا فيتناسون حيثياتهم ويأخذون في تتبع نغمها بأيديهم وأرجلهم كذلك... وكان فيما أخجلهم –على حد تعبيرهم- هذا الاحتفاء الذي استقبلوا به في سائر الجهات التي زاروها سواء من رجال السلطة أو من أفراد الشعب... وكان مما غمرهم سرورا استقبال العاهل الكريم لهم بدار السلام وتمنيه لهم عودا ثانيا وثالثا للمغرب الذي يسعد بضيوف تربطه معهم أواصر الروح والقربى. 

 

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here