islamaumaroc

العيد الخمسون

  دعوة الحق

العددان 198 و199

** يحتفل شعبنا في اليوم التاسع من يوليوز بالعيد الخمسين لميلاد جلالة الملك الحسن الثاني أطال الله عمره وأعز بقوته أمره.
واحتفالنا بالأعياد الوطنية مناسبة لمراجعة النفس والتأمل، استخلاصا للعبر، واستمدادا للعهد على المضي مع جلالة العاهل الكريم على طريق الحرية والديمقراطية والشورى والعدالة الاجتماعية. وهي أهداف عليا لها  ثمنها الباهظ، لا يؤديه على أوفى وجه إلا المؤمنون بربهم، المخلصون لشعوبهم، الأوفياء لحضارتهم وفكر أمتهم.
ويواجه المغرب اليوم غارة شرسة، إن كان النظام الجزائري وحكامه واجهتها الرئيسية، فإن ثمة واجهات أخرى تتواطأ مع خصمنا الأساسي، في محاولة لعرقلة مسيرتنا، وإعاقة نموها، سعيا وراء التمكين للإلحاء والردة على أرضنا، وتمهيدا لاستعمار جديد يتربص بالشعوب الإسلامية ويتآمر ضد وحدتها واستقرارها.
وخليق بنا أن نستعرض ضراوة هذه المعركة في هذا اليوم الآغر، مستلهمين من صاحب الذكرى كل ما يمكن استلهامه من مدد نضالي، ومقتبسين من حياته الفذة كل ما من شأنه أن يقوي العزائم ويشحذ الهمم.
** ونعتقد أن دور رجال الفكر والثقافة ودعاة الإسلام وحملة رسالته في هذا المجال لا يعدله أي دور ضخامة وجسامة وإلحاحا.
هي معركتنا، من أجل الإسلام أولا. ثم من أجل مغرب قوي بإسلامه، حر بشواره، أبي وعزيز ومنيع بنظامه العتيد.
وتلك مسؤولية الفكر المغربي كما لا نحتاج أن نقول.
                                            

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here