islamaumaroc

القسم الأعظم (شعر).

  دعوة الحق

العددان 194 و195

            أقسمت بالأرض و بالسمـــــــا               و خالق الأكوان و الأشيـــــــاء
            و الشعب كالطوفان في الصحـــراء                بصانع المسيرة الخضـــــــراء

             أقسمت بالأرض و بالسمـــــــا                  و خالق الأكوان و الأشيـــــــاء
            و الشعب كالطوفان في الصحـــراء                بصانع المسيرة الخضـــــــراء
            وبرجالنا و بالنســــــــــاء                         كالرعد، كالبركان كالقضــــــاء
            أقسمت بالأجداد و الآبـــــــاء                و بآبائنا، وبالدمـــــــــــاء
            و بجهاد الشعب و الفـــــــداء                و بألوف الشعب من ورائــــــي
            و بجلال الرايـة الحمــــــراء                 و بالامازيغ وبالغربـــــــــاء
                                    أن لا أخون ما حييت وطنـي
           أقسمت بالأحرار و الأبطــــــال                 ملء القرى و قمم الجبـــــــال
           مثل الصواعق و كالآجــــــال                   تنقص في معترك الأهــــــوال
           أقسمت بالتاريخ و النضــــــال                  و امة تطمح للمعـالــــــــي
           و ما بنت من رائع و غــــــال                  يفوق حد الوصف و الخيــــــال
           أقسمت بالفجر و بالليالـــــــي                 و بالمثانى السبع و الطـــــــوال
                                       لن استكين أو أخون موطني
           أقسمت بابن يوسف و طـــــارق                 و معجزات المغرب الخـــــوارق
           و جندنا المنصور في المضايــــق                و خليه السوابح السوابــــــــق
          و برجال في الوغى صواعـــــق                   و بالملاحم و بالبنـــــــــادق
          أقسمت بالجولان و الفيالــــــق                    تدك صهيون و كل مـــــــارق
          و بالمبادئ و بالمواثــــــــق                       وعزم أمتي القوي الصــــــادق

                                       أن لا أبيع حبة من موطني !
            أقسمت بالرمال و الكثبـــــان                 و بالنخيل الأخضر الربــــــان
            و بالعيون مرتعه الغـــــزلان    و بالمعابد و بالقربـــــــــان
            و غضبة الشعب على الإنســـان                و زارعي الأحقاد في الأوطــــان
            أقسمت بالعقل و بالإيمـــــان                 و بالإرادة و بالإنســـــــــان
                                       أن لا أبيع حبة من وطني !
            أقسمت بالأسرى و بالقيـــــود                و بالسيط في يد الحقــــــــود
            و كل طفل بيننا مولـــــــود                   أبوه يلقى الموت في الحـــــدود !
           و بالشيوخ الركع السجــــــود                و كل ما قدس في الوجــــــود
                                 أن لا أبيع حبة من وطني !
            أقسمت بالكعبة و المقـــــــام                   و منبر النبي و الحــــــــرام
            و القبة الخضراء و الحمـــــام                 و بالقرابين و بالخيــــــــام
            و كل من كبر في إحــــــرام                    بجبل النور في كل عـــــــام
            أقسمت بالهجرة في الإســـــلام                أقسمت أن ابر في أقسامــــــي
                                    لنصرة الوحدة و السلام 

           وبرجالنا و بالنســــــــــاء                      كالرعد، كالبركان كالقضــــــاء
          أقسمت بالأجداد و الآبـــــــاء                   و بآبائنا، وبالدمـــــــــــاء
           و بجهاد الشعب و الفـــــــداء                   و بألوف الشعب من ورائــــــي
           و بجلال الرايـة الحمــــــراء                 و بالامازيغ وبالغربـــــــــاء
           أن لا أخون ما حييت وطنـي
           أقسمت بالأحرار و الأبطــــــال                 ملء القرى و قمم الجبـــــــال
           مثل الصواعق و كالآجــــــال                   تنقص في معترك الأهــــــوال
           أقسمت بالتاريخ و النضــــــال                  و امة تطمح للمعـالــــــــي
           و ما بنت من رائع و غــــــال                  يفوق حد الوصف و الخيــــــال
           أقسمت بالفجر و بالليالـــــــي                    و بالمثانى السبع و الطـــــــوال
                                       لن استكين أو أخون موطني
           أقسمت بابن يوسف و طـــــارق                 و معجزات المغرب الخـــــوارق
           و جندنا المنصور في المضايــــق                و خليه السوابح السوابــــــــق
           و برجال في الوغى صواعـــــق                و بالملاحم و بالبنـــــــــادق
           أقسمت بالجولان و الفيالــــــق                    تدك صهيون و كل مـــــــارق
           و بالمبادئ و بالمواثــــــــق                       وعزم أمتي القوي الصــــــادق

                                    أن لا أبيع حبة من موطني !
            أقسمت بالرمال و الكثبـــــان                    و بالنخيل الأخضر الربــــــان
            و بالعيون مرتعه الغـــــزلان                      و بالمعابد و بالقربـــــــــان
            و غضبة الشعب على الإنســـان                و زارعي الأحقاد في الأوطــــان
            أقسمت بالعقل و بالإيمـــــان                    و بالإرادة و بالإنســـــــــان
                                       أن لا أبيع حبة من وطني !
            أقسمت بالأسرى و بالقيـــــود                و بالسيط في يد الحقــــــــود
            و كل طفل بيننا مولـــــــود                   أبوه يلقى الموت في الحـــــدود !
           و بالشيوخ الركع السجــــــود                و كل ما قدس في الوجــــــود
                                       أن لا أبيع حبة من وطني !
            أقسمت بالكعبة و المقـــــــام                   و منبر النبي و الحــــــــرام
            و القبة الخضراء و الحمـــــام                 و بالقرابين و بالخيــــــــام
            و كل من كبر في إحــــــرام                    بجبل النور في كل عـــــــام
            أقسمت بالهجرة في الإســـــلام                أقسمت أن ابر في أقسامــــــي
                                             لنصرة الوحدة و السلام 

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here