islamaumaroc

ما أشبه الأمس يا دنيا بحاضرنا.

  دعوة الحق

201 العدد

وادي المخازن هل تزف لـــنا                     يوما أغر بعطر الزمـــــنا
في ضفتيك المجد مؤتـــــلق                       والنصر منطلق سمح يضـيء بنا
كانت جحافلنا بالله واثقـــــة                       كالسيل تنفذ من هنا وهــــنا
والخيل في ساح الوغى قمـــما                    تحت الفوارس تطحن الرســـنا
وأشرق الفجر فالاشتراك مـنهزم                 يلقى سبستيان فيه الذل والمحــنا
وبين جنبيه جرح غير ملـــتئم                     قد ضيع العمر والصلبان والكفـنا
ماأشبه الامس يادنيا بحاـضـرنا                    فنحن شعب مدى الازمان ماوهـنا
لن يستباح حمانا أننا همــــم                        من البطولات تفدي الترب والسكنـا
كوبى لمغربنا يسمو بعاهلـــه                       مرحى لعاهلنا من وحد الوطـــنا
من حرر الرمل م ظلم ومن ظلما                   وأنبت الزهر في الصحراء والفنـنا
طوبى لوالده في الخلد منـشرح                    طوبى لحاشمنا من انجب الحــسنا

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here