islamaumaroc

قد أثر المنفى على ذل البلاد وما تردد

  دعوة الحق

24 العدد

فـاق الملـوك ومـا تعمــد               وغـزا القلـوب فهـل تعمـد ؟
لا بـالقنابــل  والمدافــع               والأسـنــة  والمـهنــــد
هـو الصــلاح  وسيــرة               مثلـى علــى نهـج  معبــد
هــو التفـانـي وحـــده                  في الشعـب والوطـن الموحـد
***
فــاق الملــوك  وكلهــا                  ترجـو لــه النصـر المؤبـد
وتود لو تغزو القلـــــــــــــ            ــوب كغـزو مـولانـا محمــد
فخــر البــلاد وعزهــا                ومثالهـا فــي كـل محمــد
***
أرأيـت يومــا  روضــة               غنـاء فيهـا الطيــر غــرد
أرأيت باسقة النخيــــــــــ             ـــــل وظلهـا فـي المـاء  عربـد
وشهدت زهر  الياسميــــــ            ـــــــن كأنــه نـــور تمـــدد
وسمعت آهات  البنفســـــــ            ــــــج مـن غــرام قــد تنهــد
والغصـن يرقص من هـوى              والبلبـل النشـــوان  أنشــد
وجــــداول   لألاءة                     وكأنهــا عقــد  منضـــد
هـذا لعمـري بعــض مـا               فـي رح عاهلنــا  الممجــد
ملك إذا عصف  الزمــــــــ          
ـــــان ودجـت الأحـداث  فرقــد
وإذا صفا الزمن  الخبيــــــــ        ــــث ونامـت الأحــداث يسهــد
كم ذا أرانا من  جلائـــــــــ            ــــل تضـحيـــات لا تعـــدد
وروائـــع  لبطـولـــة                  وشهامـة فـي  كـل مشهــد
لــم يعرف التاريـخ شهمـا              مثــل عاهلنـــا محمـــد
قـد آثـر المنفــى علــى               ذل البــلاد ومـــا تــردد


العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here