islamaumaroc

..عن الفيلبين وجبهة مورو.

  دعوة الحق

183 العدد


ويوجد ممثل دائم لمؤتمر العالم الإسلامي في هيأة الأمم المتحدة، يتتبع قضاياها، ويعتبر مركزه المفتوح دائما، مركزا تستقي منه المعلومات عن كل ما يتعلق بقضايا العالم الإسلامي.

ولمنظمتنا الإسلامية، مجلس تنفيذي، يجتمع مرة في السنة على الأقل، كما له مكتب دائم بكراتشي وآخر ببيروت. وهذان المكتبان يقومان بالدراسات والأبحاث حول القضايا التي تهم العالم الإسلامي، سواء في الميدان السياسي أو الاجتماعي أو الاقتصادي، فالنشاط الذي يقوم به المؤتمر، نشاط متعدد الجوانب، ومن أهم نشاطاته الدراسات التي يقوم بها تطوعا ويقدمها للمؤتمرات الدولية، والمنظمات الإسلامية الكبرى كالأمانة العامة لمنظمة المؤتمر الإسلامي بجدة ورابطة العالم الإسلامي وغيرها .

ونظرا لوجود أعضاء من آسيا في مكتبه التنفيذي، فهو ملم الماما هاما ويكاد يكون مختصا بأحوال وقضايا الشعوب الإسلامية الأسيوية ومشاكل الأقليات الإسلامية بها . كمشاكل مسلمي « قطاني» و « الفيليبين » وجزيرة مالاقاس والتايلاند، إلى غير ذلك من القضايا.

ويترأس المؤتمر الآن الدكتور معروف الدواليبي، وهو معروف في الأوساط السياسية والثقافية والإسلامية تولى رئاسة حكومة الشقيقة سوريا فترة من الزمان وتقلب في عدة مناصب هامة كما يعتبر خليفة الرئيس الدكتور محمد الناصر الاندلوسي من الشخصيات اللامعة المناضلة في سبيل نشر الفكر الإسلامي والدعوة الإسلامية في القارة الأسيوية عموما ، وفي اندونيسيا بصفة خاصة، وسبق له ان تولى رئاسة حكومة اندونيسيا في سبيل استقلالها . أما الأمين العام للمؤتمر الدكتور انعام الله خان، فيعتبر بحق المحور الذي يدور حوله نشاط المؤتمر، والأداة التي لا تنقطع حركتها ولا يركد تفكيرها في كل ما من شانه أن يجمع كلمة المسلمين ويعلي مكانتهم في المعمور .

وقف الشيخ عبد العزيز بن باز رئيس المجلس التأسيسي لرابطة العالم الإسلامي موقفا عظيما يمثل مواقف العلماء الصادقين المجاهدين. وذلك حين دعاه ماركوس إلى زيارة الفلبين . والاطلاع على أحوال المسلمين ...
وفيما يلي نص الرد :

الرئيس فرناند ماركوس رئيس جمهورية الفلبين بعد التحية ،
تسلمنا رسالتكم المؤرخة ب 21 مايو 1977 م المتضمنة دعوتكم لزيارة الفلبين لغرض الاطلاع على أحوال المسلمين والتعاون على إزالة الخلاف بين حكومتكم من جهة والمسلمين في بلادكم من جهة .

أخرى ذلك الخلاف الذي أدى إلى سفك الدماء البريئة وإشاعة الدمار وتشريد الآمنين .. وقد عرضناها على المجلس التأسيسي لرابطة العالم الإسلامي في دورته التاسعة عشر المنعقدة في مكة المكرمة بتاريخ 15 ذي القعدة 97 ه الموافق 27 أكتوبر 77 فأوصى أن يجاب فخامتكم بالآتي :
كم كان بودنا أن نلبي الدعوة، لولا أن وفودا إسلامية كثيرة لبت دعوتكم من قبل فلم تلق تعاونا من قبلكم فعادت من حيث أتت دون جدوى .

وفي الوقت الذي تسلمنا فيه دعوتكم التي حملتها إلينا رسالتكم التي تتضمن قولكم بإقرار الحق ونشر السلام العادل وإعطاء كل ذي حق حقه  والتعامل مع المسلمين في بلادكم معاملة عادلة تتسم بالرحمة والإنصاف تطالعنا أجهزة الإعلام العالمية في بلادكم وإخبار الويلات والمصائب القاسية التي تتركها تلك الحرب إبادة وتقتيلا وتشريدا في المسلمين بغير حق إلا رغبتهم في التمسك بأذهاب دينهم والعيش بسلام في ربوع والتمتع بحقوقهم المشروعة مما يدل على أن ما جاء في كتابهم من رغبات مناقصة لتصرفات جيشهم وحكومتكم .

فهل يمكن  ان نزور بلدا يضطهد فيه المسلمون ويمنعون من حقوقهم ويحرمون من العدل والمساواة ؟
ولذا لا نجد المسوغ لهذه الزيارة إمام المسلمين في أقطار العالم الإسلامي . ما لم تتحقق مطالب المسلمين العادلة في وقف القتال الناشب لإبادتهم بين قوتين غير متكافئتين : قواتكم العسكرية المدججة بالسلاح والعتاد. وقوة المجاهدين المسلمين المدافعين عن أنفسهم وأهلهم المحرومون من السلاح والعتاد والأرزاق .

فإذا رغبتم حقا في تلبية دعوتكم فأرجو أن تعلموا على :
1 ـ إيقاف القتال فورا بين قواتكم المسلحة من جهة وبين المجاهدين من جهة أخرى
2 ـ تعاد الحقوق المغتصبة إليهم بإعطائهم الحكم الذاتي وإطلاق سراح المعتقلين والمسجونين وأعمار البيوت الخرجة وإعادة المشردين إلى بيوتهم والتعويض عن المتضررين
3  ـ تنفيذ وعود التي وعدتم  المسلمين بتحقيقها فورا ووضع بنودها في حيز التنفيذ
4 ـ التفاوض مع ـ مورو ـ ممثلة المسلمين الفلبينيين الشرعية لوضع حد حاسم للاقتتال بين الشعب والفلبيني ما ذلك أدنى شك .

وقبل أن تحققوا هذه المطالب التي تم الاتفاق عليها في ليبيا بواسطة الرباعية والتي ستكون من نتائجها تلبيتنا لدعوتكم وتلبية دعواتكم من وفود إسلامية أخرى للعمل على إزالة الخلاف وإعطاء كل ذي حق حقه.
وانتهز هده الفرصة للإجابة على ما ورد في رسالتكم من إن جبهة كورو هي التي نقضت الاتفاقيات وهي التي رفضت تنفيذ الاتفاق، ولقد علمنا من طرق موثوقة أن الواقع خلاف ذلك .
والله الهادي إلى سواء السبيل .
عبد العزيز  بن عبد الله بن الباز رئيس المجلس التأسيسي لرابطة العالم الإسلامي مسجد ثالث في اليابان افتتح مسجد جديد في مدينة أوسكا . وهو ثالث مسجد في اليابان بعد مسجدي طوكيو ـ وكوبي ـ وهي ميناء يقع على بحر اليابان .
وقد ثم بناء هذا المسجد من حصيلة تبرعات المسلمين في أوسكا .
جامعة إسلامية في ماليزيا
افتتحت أول جامعة إسلامية للتكنولوجيا في إقليم جوهر بماليزيا . 

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here