islamaumaroc

مفدي زكرياء في ذمة الله

  دعوة الحق

العددان 179 و180

• قبل أن يسافر إلى تونس ليلقى ربه هناك بعد أيام قلائل من وصوله إليها جاءني مودعا... ورجاني أن أبعث له بهذا العدد إلى عنوانه بتونس بدل عنوان الدارالبيضاء. كانت آخر جلساتي مع شاعر المغرب العربي الكبير ... قدم لي مقالا عن موقف علماء الجزائر من نفي جلالة المغفور له محمد الخامس- قدس الله روحه- سنة 1953 مع نسخة مصورة لعدد «البصائر» التي كان يصدرها الشيخ البشير الإبراهيمي وهو يتضمن النص الكامل للبيان التاريخي الذي أصدرته« جمعية العلماء المسلمين بالجزائر»..
• وكعادتنا كلما التقينا تشعب بنا الحديث إلى الوضع في الجزائر. وأشهد أني اغترفت من علمه الغزير الشيء الكثير عن الاتجاه اللاديني الذي يسلكه حاكم الجزائر المتنكر لأواصر العقيدة والإخوة والدم بين الشعبين الشقيقين..
• كان يتحدث ببساطة وصدق وعيناه تشعان بذلك البريق الذي عهدناه في عيون المجاهدين... وكان مؤمنا بالمغرب إيمانه بالقيم المثلى والمبادئ الخالدة التي شرد من أجلها ... وكنت أقول له دائما: ألا تشغلك هموم السياسة عن الشعر؟ . وكان ينوي أن يستمر في تقديم الوثائق التاريخية الكاشفة للمؤامرة ضد وحدة شعوب المغرب العربي المسلم..
• وكنت أحب الرجل لصدقه وطهارته وتضحياته وجهاده الشاق من أجل مغرب عربي يبني حاضره ومستقبله على أساس الإسلام ومن منطلقه .. وكنت أوثره على كثير من شعراء العصر لتعلقه بهذا المغرب نظاما وتراثا وحضارة وشعبا... وكانت له برجاله وعلمائه وأدبائه وشعرائه علاقات مودة ومحبة وإخاء..
 قال لي وهو يودعني الوداع الأخير: « أرجو أن تحتفظ بالوثيقة إلى أن أعود»... فيا ابن تومرت ... يا شاعر الثورة الجزائرية في أيامها الإسلامية المجيدة قر عينا وثق أننا للعهد حافظون وعلى الدرب سائرون  وليس لنا والله إلا هذا الإسلام العظيم والعرش: هما معا عروتنا الوثقى التي لا تنفصم..    
 رحمك الله* 
 عبد القادر الإدريسي

الاسم : مفديّ زكرياء
اللقب: آل الشيخ
تاريخ ومكان الولادة بني يزقن في واحات وادي ميزاب 12 أبريل  سنة 1913م
الجنسية : جزائرية
الوظيفة الحالية: مدير معهد حر بالدارالبيضاء باسم ( معهد الحسن الداخل) ثانوي مختلط
عنوان المراسلة: معهد الحسن الداخل 18 مكرر شارع 11 يناير  بالدارالبيضاء أو بصندوق البريد رقم 298 بالدار البيضاء.
عنوان القصيدة المخطوطة : إقرأ كتابك
كتب في 17 أكتوبر 1974 ....... بتاريخ .....................................
     
        الإمضاء 
        مفدي زكرياء
بطاقة تعريف مفدي زكريا بخط يده


نبذة جدّ مختصرة عن حياة مفدي زكرياء
ولد بني يزفن سنة 1913 تلقى تعليمه الابتدائي والثانوي بكل من ( مدرسة  السلام ) و( المدرسة الهليقة و( الخلدونية) ومدرسة الأدب والترجمة بالعطارين) وأخيرا بجامع الزيتون للمعمور كل ذلك بتونس.
تزوج النضالية- انخراط في سلك الشبية الدستورية بتونس أيام دارسته عام 1922  ثم دخل الجزائر وانخراط في حزب نجمة افريقيا بالجزائر عام 1934 ثم انتخب أمينا عاما سنة 1936 . ثم بعد أن عمدت السلطة الاستعمارية على حل نجمة افريقيا الشمالية)  وتأسس بدلا عن ( حزب الشعب) بقي أمينا عاما له ثم واصل نضاله في حزب ( الانتصار للحريات الديمقراطية) بدلا عن حزب الشعب بعد حلة من لدن السلطة الاستعمارية ثم أخيراً في منطقة ( جبهة التحرير) عام 1955 في بداية الثورة- دخل السجن من أجل النضال المرارة العديدة قضى في مجموعة (متفرقة) سبع سنوات أفرج عنه عام 1959 وفر إلى المغرب ثم تونس حيث تحاور مع جهاز الحكومي الجزائري المؤقتة في وزارة الأخبار.
نشاطه الفكري- كان يشارك بأحاديث أدبية وأبحاث فكرية في إذاعات وتلفزيونات المغرب العربي- الجزائر – المغرب- تونس – ونظم جل قصائده الثورية في أعماق السجون. وله من الدواوين المطبوعة ( اللهب المقدس) م ( تحت ظلال الزيتون) وله الآن تحت الطبع ( السيادة الجزائر) في أدبي حيث وحيث، وديوان ( في وحي الأطلس) وديوان (الانطلاق) وديوان (.........) في الشعر الذاتي- وله من التئاليف الغير المطبوعة ( الآداب العربي الجزائر عبر التاريخ) ( تاريخ الصحافة العربية الجزائرية) ( الفولكلور الجزائري- ( ديوان محالات طفولة) ( قاموس  المغرب العربي الكبير في اللهجات المغربية) العادات والتقاليد في المغرب الموحد) وطائفة أخرى من روايات وقصص ومحاضرات وله ديوان ينوي طبعه هذه السنة ( الزحف المقدس) باللغة الشعبية عن الثورة الجزائرية على غرار ( اللهب المقدس) وهو صاحب النشيد الجزائري( قسما) ونشيد الجهاد السياسي( فداء الجزائر) ونشيد تحية العلم الجزائري) ونشيد خبير التحرير الجزائري) ونشيد (بر روس) ونشيد ( الشهداء) ونشيد حواء الجزائر الخالية ) ونشيد  (الطلاب) و( نشيد العمال) ونشيد معركة بقزرت) ونشيد (مؤتمر المصر) بتونس ونشيد النادي الافريقي الرياضي بتونس- و(ملحمة بجاية) وهو بصدد نظم السيادة المغرب وبعدها السيادة تونس وتطبع الاليا ذات الثلاثة في ديوان بعنوان ( السيادة المغربي العربي) حامل (الوسام الكفاءة الفكرية من الدرجة الأولى) من عامل المغرب- ووسام ( الاستقلال الصنف الثاني) من رئيس جمهورية تونس. ووسام الاستحقاق الثقافي من رئيس جمهورية تونس يشتغل حاليا بإدارة مدارس حرة بالدارالبيضاء
كتب في 17 أكتوبر 1974          
   

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here