islamaumaroc

صاحب "السوانح" في ذمة الله

  دعوة الحق

العددان 179 و180

* توفي إلى رحمة الله تعالى الشاعر المغربي الكبير الأستاذ إدريس الجائي أحد رواد الحركة الأدبية بالمغرب مخلفا تراثا شعريا غزيرا قليله منشور بين دفتي ديوانه الأول «السوانح » الصادر عن المطبعة الملكية بالرباط، وكثيرة مخطوط ومنشور في بطون الصحف والمجالات على مدى ثلاثين سنة أو تزيد أو مسجل بالإذاعة المغربية التي كان يعمل منتجا بها منذ ما قبل الاستقلال، واستطاع بواسطة برامجه الأدبية أن ينشئ أجيالا على حب الشعر العربي الفصيح والتعلق بالثقافة العربية الخالصة.
والشاعر إدريس الجائي ينتمي إلى المدرسة الأصيلة في الشعر العربي المعاصر، وهو إلى جانب مساهمته في تحديد القصيدة العربية وإثرائها بتجارب فنية ذات مفعول ظل دائما وفيا للبيت العربي وقواعد الخليل والثقافة الشعرية الضاربة في أعماق الوجدان العربي الأصيل.
وقد سجل شعره مختلف أطوار كفاح الشعب المغربي من أجل الحرية والانعتاق، وقد أنصفه الأستاذ عبد الله كنون في مقدمة ديوانه«السوانح» مبرزا مكانته الرفيعة في الأدب المغرب المعاصر إلى جانب كبار الشعراء.
ويتضمن ديوانه «السوانح» ثروة  شعرية زاخرة بروائع المعاني والأخيلة والصور الجميلة المعبرة بصدق عن فحولة الشاعر وقدرته على الغوص إلى أعماق النفس الإنسانية.
و«دعوة الحق»إذ تنعي الشاعر الكبير الأستاذ إدريس الجائي إلى عشاق الضاد ومحبي القريض في كل مكان من دنيا العروبة والإسلام تتقدم إلى عائلته بالعزاء الصادق ومتمنياتها بالصبر والسلوان، وأنا لله وإنا إليه راجعون*

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here