islamaumaroc

على هدي القلب

  دعوة الحق

177 العدد


يسألني عقلي.. أين؟ أنى؟ متى؟
والقلب ماض، واثق، دون أين؟
«وجهت وجهي» مطمئن الرضا
وسرت... والدنيا بلاء ورين
تيه كفور البحر مستبهم
لا صدقها صدق، ولا المين مين
رحى، ونفسي بين أشداقها
والعمر في اللأواء والحيرتين
الجدد الدرب، دروب الهوى
تلفه، والرأي ما بين بين
عزم هو المارد في قمقم
وأمل يستقطب الفرقدين
والغيب سر، والمنى مطمح
والحدس وصل، بعد صبر وبين
ويلمع البرق ينير المدى
النائي، فيزهو مشرقا كاللجين
وبفتح الله لقلبي وقد
أغضمت عيني خاشعا ـ ألف عين

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here