islamaumaroc

نداء

  علي الصقلي

23 العدد

علـى مـوعد مـع ركـب المسـاء            وفـي حضـن رابيـة شاعــرة !
وبيـن يـدي  حسنـهـا القدســي              وأطيـاف ذاك الصبـا الساحــرة
جثــا ممسكــا قلبـه  عائـــدا                 بهـا مـن جـوى نفسـه الفائـرة
ورانـت علـى ثغــرها                       بسمــة تبشـــر بالرحمــة الغابــرة
***
وألقـت علــى صـدره  رأسهــا             وقــد رشـح العطـر مـن رأسها
فأثملـــه نشـــر  أعطافهـــا                 وألـهبــه حــر أنـفـاسـهـا
ووســدهـــا كفـــه فبــدت                  عروســا تألــق  فـي ماسهـا !
وهــاج لـظـاه نــداء الشفــاه                يلــح فهــب إلـــى كأسهــا
***
وبينــا هــوى  بفــم ظامــئ                 يعــب الحيــاة مـن الشفتيــن
ويـنهــل خمــرا  مشعشـعــة               يعاقــر فـي وردها كوثريــن !
طــوت جيــده بيديهــا، تـرى               تهيــم بــه موثقـا  بيديــن ؟!
وأغفــى الوجــود علـى قبلــة              طـوت في لحاف الهوى عاشقين ...

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here