islamaumaroc

حنين إلى مصر

  محمد بن ابراهيم

23 العدد

أحـن إلى مصر وما أنا من مصـر                  ولكـن طيـر القلـب أعـرف بالوكـر
فلـولا هواها عاصـف  بحشاشتـي                   لمـا كنت في قطر وأصبحت في  قطـر
بـلاد كمـا  شاءت سعـادة أهلهـا                     وأرض فجر الذيل  فـي الحلل الخضـر
بـلاد بهـا الإسـلام يرفع  رأسـه                     وقـد عقـدت من فوقه رايـة  النصـر
ولتم ألق مـن أبنائهـا غيـر سيـد                      تألـق وجهــا بالسماحــة والبشــر
إذ هزت الأقلام في الطرس عطفهـا                بأيديكـم تغنـي عـن البيض  والسمــر
بـلاد بميس المجد فـي براد أهلهـا                   وقـد جر فيهـا العـز أرديـة الفخــر
لي الله يا مصر العزيزة عندمــــا                   أفارق مصرا تارك القلب في مصـــر
 إذا ما رأيت النيل يجري حسبتـــه                  بدمعي على قرب الفراق لها يجـــري
وإن وقعت عيني على هرم لهــــا                   أحسه طود الهم برسو على صـــدري
 لـي الله يـا مصر العزيزة عندمـا                   أكفكـف دمعـي والقطار بنـا  يجـري
يزمجـر من بعد اختطافـي هاربـا                   وبي راح يطوي الأرض في المهمة القفر
لـي الله يـا مصر العزيـزة كلمـا                    ألـوذ بصبري لو  هنـالك مـن صبـر
***
إخلالـي عذرا منكـم لي  واعلموا                  بأنــي وحـق الله أجـدر بالعـــذر
فلـي بشعـر مـا أنابــه زافـر                       ولكنـه ذوب العواطـف فـي الشعــر

 

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here