islamaumaroc

قصائد من ديوان المسيرة

  دعوة الحق

171 العدد

عاش الشاعر الأستاذ وجيه فهمي صلاح مع المسيرة الخضراء بعقله ووجدانه وجادت قريحته الفياضة بأروع القصائد التي واكب بها خطوات المسيرة مرحلة بعد مرحلة .
وقد خص الشاعر وجيه فهمي صلاح مجلة دعوة الحق بباقة مختارة من ديوانه المخطوط عن المسيرة الخضراء تعبر في صدق وحرارة وعفوية عن تجاوب عميق مع القرار التاريخي العظيم الذي أعلن عنه قائد الأمة ورائد المسيرة الخضراء صاحب الجلالة الملك الحسن الثاني نصره الله .
طلائع النصر
طلائع النصر هبت من مرابعنا                     يحثها لبلوغ القصد إيمان           
قد كبرت باسم رب الناس وانطلقت                جموعها من حماة المجد فرسان
الى العيون حنين دافق عرم                        والوجد محتدم والشوق نيران
مشت تغني نشيد النصر صادقة                    مسيرة في جبين الدهر عنوان
  
 كانا عقبة
نحن كالأمس يا رمال رجال                        كلنا عقبة وطارق ابن زياد
كلنا تفتدي العيون لتبقى                             قرة العين حب كل فؤاد
منك هبت سمر الرجال لتبنى                       فوق( هام العدا صروح بلادي
  
نفحة الرسول
أنفحة من رسول الله عاطرة                        أم ريحة من سماء الله سمحاء
سرت فأينعت الصحراء وانتعشت                  كأن خطوك في الصحراء أنداء             
مسيرة هتفت كل القلوب لها                        على محجتنا البيضاء خضراء

باسم الحق
 صف الكرامة باسم الحق( مجتمع                 على المسيرة من قاص ومن داني
والمؤمنون أتوا من كل ناحية                       مؤيدين الخطى في ركب فرسان
والكل أجمع أنا للعيون أب                          الا الذي زاغ عن هدى وايمان
سيصفع الحق أفاكا ومعتديا                         لا يرتدي الحق يوما ثوب بهتان
  
بوركت يا شعب
بوركت يا شعب هذا المغرب البطل                بوركت في ساحة الإخلاص والعمل
غنت وفاءك ارض قد علقت بها                    وكل شعب أبي صادق بطل
وأكبر الهمة القعساء عاهلنا                         في حشدك الحر حشد النصر والأمل
فخذ مسيرتك الخضراء متجها                      صوب العيون لتلق الحب في المقل

الله أكبر
الله أكبر تعلو في قوافلنا                             وملء أرواحنا عزم وايمان
شعب أبي وملك ماجد بطل                         يحدوهما لبلوغ القصد قرآن
سلم إذا السلم حيانا ببسمته                          وفي الوغى نحن طول الدهر بركان

لا نرد
نحن شعب شامخ الأمجاد أسد                      إن عقدنا العزم يوما لانرد
قد مضينا للعيون اليوم نبني                         ما بني من قبلنا للعز جد
بورك العاهل يحدو للعلي                           شعبه والشعب للتحرير جند 

وانطلقنا
انطلقنا في نظام رائع                                سلهم الخطوة قدسي الرنين
جلجلت في جوه أصواتنا                           نشيد الفوز والفتح المبين    
واقتحمنا كل خط زائف                             وكسرنا حدود الغاصبين
ودخلنا بسلام أرضنا                                واقتصرنا رغم أنف الحاسدين
فسجدنا فوق رمل طاهر                            نرفع الشكر لرب العالمين
فهكذا العاهل أوصى شعبه                         حينما أطلق ركب الزاحفين
 
سيف القانون
 لن يوقف زحفك يا وطني                         حساد أو مجلس أمن
مادمت عزيزا بالحسن                              سيف القانون أب السنن
أنا نختال على الزمن                               يمليك يعصف بالمحن
ويرود طلائع أمتنا                                  لنصون ترابك يا وطني

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here