islamaumaroc

خلود

  محمد الصباغ

22 العدد

كل ما في الوجود يتعرى، حتى النسمة النحيلة المترفرفة على خدود الأغصان، حتى أشباح الوهم السارية في مشاعر الظلمة الواهنة، حتى النامة التائهة في مزالق الصمت الرهيب.
عاريا أرى كل ما في الوجود، وعاريا المسه، فالزمن القديم والحديث في ريشتي ألوان وأصباغ ارسم بها لوحة الخلود، والمكان البعيد والقريب عجينة من طين انفخ فيها فتتحرك بالحياة، والمطلق العميق، والمدى السحيق زجاجتان أرى من خلالهما نطفة الحياة تفرخ، وتلد، وتتزاوج .
برقة خيال، اخلق عالما يمور بالسحر، والحمام وصغار العصافير.
وبيقظة حسن، أحصد النجوم من مزارع الضوء، واختلس الأحلام من مضاجع الصبايا ومراقص الأعراس مشيدا لكم منها قصورا تروحون وتغدون فيها، وأحيانا تطيشون منها إلى فراغ الزمن.
رب كلمة تقطفها فتاة من عريش كلماتي، فتغفو في رفيقها الوردي فراشة تحلم بمساكب العبير، ورب ابتسامة طفل تفتقها في أصابعي دوالي، كرومها من عناقيد الطهر والحنان، والفرح الأبيض.
آه! كم من ألحان ناعسة في أشجار حديقتي، أهز أغصانها بأنامل خيالي، فتسقط منها حبات من موسيقى وأنغام، وكم من حبال ضوء في كل نجمة تشدني إلى قلبها بمجرد ما أحدق فيها، فأغدو من عصير البنفسج، ورفيف المحال.
من زقزقة الطير، ونقرة العود، وصفاء الوهم، والمنتهى، ريشتي.
أمضي، وفي سلتي سر الخلود، امسح به على عيون الزهور، والنجوم، والأعشاب الضريرة فتمتلئ بالنور، وأزرعه في الصخور والرجام فتفور بالأريج، والينابيع، والطيور، وانفخ به على الحصى، وبنات الأحجار فتنقلب جواهر ولآلىء وقطرات عنبر.
غدا سيهوي جسدي من شرفة النجوم، فيطحن على الأرض شظايا هباء، ودخان، وبقايا جراح الياسمين، وستظل العوالم التي اكتشفها لكم خالدة، وستظلون انتم تحبون في عرصاتها الغيبية كلما فاح زهر، ولمع نجم، وغرد طير .
سأكون دائما على موعد معكم: في اللحون، في الطيوب.
ستلقون صوري في أنة الرباب، ونضرة الهيام.
كلماتي أرسلتها لكم في النجوم، ونجوى العلى، وصحو الخيال، فبعدها لم يبق لحياتي نكهة ولا معنى.

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here