islamaumaroc

رباعيات

  عبد القادر حسن

22 العدد

 

الشـــــك

قال قوم ما باله زير شك
تائها في مفاوز العقل بغدو

لا ترى ما يراه كل الانام؟
ثم يمسي في حيرة وسقام

*

ليت ما يزعمون كان صحيحا
ليت شعري متى اوب مساء

فيتم العتاق نفسي وبريء
لفراشي ولا ادين بشيء!

*

لم ازل باحثا احاول كشفا
وقيود الارض الثقيلة تابى

لخبايا نفسي وسر وجودي
غير غمسى في حماة التقليد!

*

انما الشك لليقين طريق
لم يفد ما اتى به الرسل فيكم

فاعرفوه بابها الاغبياء
فاخساوا ان داءكم لعباء!!

*

الصديــــق

بالغت في السؤال في كل حين
ارقتني كم ليلة واثارت

كلما صافحت صديقا يميني
بعض ما لا يعني وما يعنيني

*

ان باب الصديق اضيق باب
طالما كنت للضمير وفيا

ومجال الصديق احرج رحبا
ولقول الحق المبين محبا

*

كلما كنت ناجحا وسخبا
لا يملون من حياضك كرعا

كنت للاصدقاء كهفا ومرعى
ويفيدون منك باسا ونفعا

*

انما الاصدقاء فينا صنوف
هو من لم يطا قفاك ليرقى

واعف الجميع عند ابتلائك
- عن قصور- ولم بلغ في دمائك!!

*

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here