islamaumaroc

مجاهدة

  عبد الله السعداني

22 العدد

جميلة: - هذه ذاتي
خطوط سوداء
وأخرى حمراء
تحدثكم في صمت
عن فظاظة القراصنة
وسياط الجلادين
           *          
هذه ذاتي
غصن ذوى
بعيدا عن دفء الشمس
أروي تراه بدمعي
ومن سيل جراحي
أغذي أوراقه
  *
هذا دمي
أهدره يا جلاد
أنه المداد الأزلي
سيخط في أمجد صفحة
صك الحرية
لبلادي
 ?
هذا قلبي
فجره يا جلاد  
انه فيض جارف
سيجتاح وجودكم
سيغسل أرضي
من عار القياصرة الأقزام
هذه أنا
«جميلة»
سأظل واقفة
ولو جمدت
سأظل مجاهدة
ولو فنيت
سأظل منتصبة
وسوف لا أخر على الأرض     
?
سأنادي
وأعيد النداء
حتى يستيقظ المجد
النائم في كنه الضمائر
سأصرخ
حتى تتردد الدنيا
صدى صياحي ملء الحناجر
            *
 وإذا خنقوا أنفاسي
سألوح بأجنحتي المهيضة البيضاء
سيحمل إليكم حفيفها رجع قلب
يعالج بقية ذماء  
*
وهكذا سأعيش
رعشة في فم الزمن
عارا في وجدان الحياة
ولعنة في جبين التاريخ
تاريخ أحفاد «جاندارك»
                    وأبناء (روسو) و (ميرابو).                  
لا لن أفنى "يا سوستيل"
لن أموت «ياماسو»
سأعيش لأشهد الشعاع
يسكب النور في جراحي
وجراح أبطال بلادي
ويتطاير شرارات
ليحرق أعداء السلام
في بلادي.
   ?
حتى اسمع الصوت الرخيم
سأبقى
بجلجل في الفضاء
ويرسل النداء
تلو النداء:
لبيك يا جميلة
لبيك
أنا الحرية
 ?
مدى في ساح الوغى
ألسنة اللظى
وأحر في أسداف الليل
حتى يموت الظلام
 ?
وتتجلى غرة الفجر
على قمم الاوراس
محورة الضياء
?
جميلة...
رددي أغنية اللهيب
أنك ثأر يثور
ترنمي بأنشودة البقاء
فالغد القريب
بين طبات أكمام الزهور.
ارقصي... واروي للورى
حكايات القيود
يا هزاز الشدو
عن لحن الخلود
   ?
جميلة...
غدا في الشفق
ستعودين
ويعود الرفاق
 سندوس السدود
وتعبث بالحدود
لنشيد وحدة إفريقيا
إفريقيا لنا
ولسنا اليوم فيها بالعبيد
 

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here