islamaumaroc

بحث عن الشعور

  بنسالم الدماني

22 العدد

 

تخلف عن شبحينا الشعور
وسرنا نطوف... ندور

لانا سلكنا طريق الرجوع
وزع عبر الروابي الشموع

تنقل فوق الزجاج حذائين نعلهما يتندى دما
ولسنا نحن بأدنى شعور ولسنا نحس بحر الظمأ
لانا فقدنا الشعور... وها نحن نبحث... نسأل عنه السما

نغادر هضبة واد... ونرقى لتل ... ونصعد أعلى الجبل
ونرنو إلى ابعد الكون ... يقلقنا الشك أنى الشعور انتقل
ونطوي الهوينا ... ونبذل جهدا ... لغاية ما يحتوينا الكسل

وليس لدينا الزمان ... وليس لنا بعد في الكون أي مكان
غريبين نبحث نحن ... وما أكثر البحث في سويعات الزمان
يلاحقنا الأمس ... ذاك السخيف بما لم يصوره هذا الأوان

أيسلبنا الأمس لحظة وعي الحنان؟
سؤال! ولكن سينتحر الآن فوق اللسان
لان الشعور بعيد الوقوع

تخلف عن شبحينا الشعور
وسرنا نطوف ... ندور

 

 

 

لانا سلكنا طريق الرجوع
نوزع عبر الروابي الشموع

نمد يدينا ... نريد الوصول إلى غاية لم تنلها يد
إلى موضع مبهم الدرب نمضي وليس لإقدامنا مرشد
ذراع يلف ذراعا ... ويقظة نار يؤججها الحب والموعد

على مقعدى شكنا نحتسي دم موج تردي بسيف الغروب
نصيد بلفظ الشعور هنيهة حلم يتيه بنا في السهوب
ونترك عنا المآل الحزين ... مآل وجود الأسى والكروب

ونمضي بعيدين عن منجزات الخطـوب
لانا بدأنا نحن بأن الشعور هنا في القلوب
يدغدغ زاوية في الضلوع...

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here