islamaumaroc

يقين

  دعوة الحق

155 العدد

الهــــي ... بشكرك قلبي شدا                          وباسمـــك رف بعمقي الصدى
وحلق فكــــري يناجي صباحا                         رطيــــب النسيم، شذي الندى
وأحسست أني كيـــان يمــوج                          ففــي كــل حين لعمري ابتدا
وأرهفت حسي لصمـت الحيــاة                       فألفيت صمتــــي إليــك ندا
وأنت الرحيم، أضـــاءت حياتي                       ولــولا رضاك لضاعت ســدى
إذا ضقت ذرا، وأجهـــدت نفسي                     وأغــري الهوى النفس واستعبدا
إذا زورق العمر خاض العبــاب                      وطــــافت عليه طيوف الردى
وألوت بمجـــدافه العــاصفات                        ولا شـــط أمـــن لعيني بدا
فباسمك .. أسى يعــود رجــاء                        ويحيــا وجودي، واطوي المدى
                                       ــ * ــ
تباركت .. فضلك أغنــى الوجود                     فكيـــف لغيـــرك أن يعبدا
شرعت لنا منهج «الحق أعلــى»                    فكـــــان نظاما، وكان هدى
وأكملت للناس ديــن الحيـــاة                         ينــــال العلا من به استرشدا
وشدت على العـــدل كـل بناء                        لمجتمـــع بسنـــاك اهتـدى
ووعدك حق، فرضـت  الجهــاد                     إذا مـا جهول علينا اعتــــدى
وكل طريق إلـــى الحسنييــن                         فإمـــا انتصـــار، وأما قـدا
                                       ــ * ــ
الهي .. رجوتك، فاقبـــل دعائي                     فإنـــــي إليــك بسطت اليدا
فباسمك .. هانت علي الصعــاب،                   ويـــرت فضــــلك لي مددا
وما شئت غير رضاك الجميـــل                     فأسبل رضــاك علــــي ردا
تسامت هباتك فــوق الحيــــاة                        وفـــوق الـزمان، وفوق المدى

 

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here