islamaumaroc

يا دار حبي

  دعوة الحق

144 العدد

رحلوا، وما أشقاه يوم تنادي         وبكيت في الم النوى ميلاوي
وذكرت أفراحي هناك وعزتي       والدار، دار سعادتي ورشادي
وتركت حبي والهوى وفؤادي        في منحى الوادي، هناك الوادي
شبح بلا روح، وجسم دون ما        لب، وصورة هيكل متهادي
وأسير أخطو دون إدراك، وقلـ       ـبي بالهوى وبحبه متمادي
يا ليت أيامي هناك، وليتني           لم اسع في غير الحمى ببلاد
أرض من النور المشعشع والسنا    وحمى الأمان لرائح ولغادي
وتراب تبر أين مني مسكه؟           واليه كان تشوقي وودادي
يا طول تحناني اليه، وطول ما       اضنى الهوى العذري كل فؤادي
أنت المنى كل المنى يا دار حبـ        ـبي، والسنا، والقلب، والميعاد
واذا رحلت الى بلاد لم يزل            لك دائما، وعلى النوى، إنشادي
ان كان سفك دمي بغير جريرة        ذنبا، فمنك أراه عين سداد
يا دار أحبابي تحية ظامئ              لمعينك العذب المسلسل صادي
ان كان في بعد الديار شفاء ما         يلقى محب، فالضنا ببعادي
قالى متى أنا هاتف بك في الدجى؟     أهفو اليك وانت كل مرادي
يا أرض مكة طبت من ارض مبا     ركة، وطال على الهوى اسعادي
فبك المنى، وبك الرؤى، ولك الهوى  يا أرض مكة منك كان سهادي
ما ذقت يا أرض الهوى طعم الهوى   أبدا بغيرك يا منى آمادي
انت التي أسعدتني، أنت التي            بهواك كل هواك كان جهادي
في الكعبة الشماء والحرم الأميـ         ـن وزمزم والحجر طال رقادي
والى الصفا والمروة البيضاء والـ     ـحجر الشم حججت في أعيادي  

والركن يبسم، والمقام منور            والحشد والحجاج كالآباد
ان كان يحسدني الحسود فقد تضا      عف في هوى دار الهوى حسادي
ودعتها، وبقلبي المكلوم نـــا            ر كاللظى، شبت بلا ايقاد
الدمع والتحنان والألم الدفيـ             ن وزفرتي والوجد من شهادي
أشقى وأسعد في هواك وطالما         شقيت بحبك والهوى أجدادي
يا أيها البيت الحرام تحيتي             ولأرضك البلد الأمين ودادي
قد نلت بين ظلالك الأمل الشرو       د، وذقت نضو هواك أطيب زادي
ورأيت في أرجائك الحشد الجليـ      ـل، وفي حماك سمعت أكرم شادي
لبيك، لبيك، النداء، وحسنه             لمردد لهتافه ومنادي
من نورك الأسنى قبست مشاعلي    ونسجت من مشكاته أبرادي
ويطول في نايي عذابي والأسى      ويطيب في حبي اليك رقادي
ولكم تطاول بي سهاد الليل حتـ        ـى صار يسبح في الدموع وسادي
يا ليت أيامي هناك وليتني             في أرض أحلامي ودار تلادي
كل السنا من نورها، كل المنى        في قربها، كل الهوى بفؤادي
أمشي وأسبح في الدموع مطوفا        أو زاهدا يسعى مع الزهاد
كل الرؤى في ناظري، والحب في    خلدي، وكل هواي في أكبادي
قربي اليك عبادة من عابد               يسعى على ظمأ مع العباد
ااعود يا دار الحبيب اليك أم             ترمي بي الايام عبر بعاد؟
وأذوق طعم وصالك الأسمى أم الـ     ـدهر الخؤون يحول بين مرادي؟
أوقدت في نور المشاعر مشعلي       وطويت في ركب الغرام قيادي
وأعيش أذكر والدموع تطيف بي      حلما سعدت به مع الوراد
كم عذبتني في الهوى نار الهوى       وكم اصطلى كبدي بنار بعادي
يا رب متعني بورد مناهلي             ليطول في وادي الهوى تردادي
ليطول سعيي والطواف بدارها         دار العلا والحمد والاسعاد
الكعبة الزهراء والنور المشعـ          شع والسنا !! يا للضياء الهادي
قدس من القداس في دار الهدى          نعمت به روحي وطاب فؤادي
وشريعة من أحمد ومحمد               صلى عليه الله في الآباد
صلى عليه الله في الآحاد                صلى عليه الله في الإشهاد
صلى عليه الله أكرم مرسل            سمت الحياة به وعزة الوادي

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here