islamaumaroc

عنوان الأمجاد…بمناسبة عيد العرش السعيد

  دعوة الحق

143 العدد

في هذه الذكرى الجليلة          آي من السور الجميلة
فانظر  إلى  البشرى   في  هذا العيد،   والدنيا   خميله
تزهو بها  الألحان  و الألوان ، والعبر الأصيلـــــة
وكذلك الأمجاد في               وطني معززة  أثيله
ديوان شعر في الوهـ             ر ،وفي البساتين الظليله
أشدو   بها،  والنبع يعطي في سخاء  سلسبيلـــــــه
والكوثر     المعول  يسقي  مهجة   الشادي     شموله
لا يرتوي قلبي ، فما              ذا يا ترى يروي غليله؟
والحب أكير النفو                 س ، وراحة الروح العليلة!

يا عرشنا من خيره                أضفى على الدنيا سدوله
أبئر    فأمتك   العظيمة  لم    تكن    أبدا    كسوله
بل إنها لطلاب ما                  يرضيك  مسرعة عجوله
وترى الصعوبة ، حين            ترعاها   وتحميها، سهوله
ماذا   عانى أن  أسجل  في       علاك   وأن أقوله  ؟
إني عجزت وليس لي             في منطق الأشعار حيله
بحر الكمال قصدت                في (كامل) أبغى أصوله
 
وسبحت في ( مجزوئه)           ومحبتي فيه الوسيله
مهما تكن فيك المدا                 ئح فهي في نظري قليله
فلك ااشموس أو البدو              ر هدية تبدو ضئيله
وأجل منها حينا                     وولائنا نروي فصوله
ونقول للدينا : اشهدي              إخلاص أمتنا النبيله
إيماننا رمز لنا                      في كل حي أو قبيله
يا حبدا( الحسن) الذي             ربى على الإحسان جيله
يهدي له العرفان ، إذ              يرعى على الحسنى عقوله
إذ ى مكان لأمة                    في هذه الدنيا جهوله  !
أرضى الإله وكان دو             ما بالهدى يرضي رسوله
فمحمد خير الورى                 قد كنت في شرف سليله
فاهنا بمجد سابق                    زينت في الدنيا فحوله
وأسعد بمجد لاحق                  توجت في شمم وصوله
همم الكرام إلى العلا               سباقة ، دوما فعوله
ولأنت وحدك دولة                 في الدهر تبقى مستطيله
والعيد ضمته السما                ء وباركت فينا حلوله
وأرى الخيل مهنئا                  في عيدك الزاهي خليله
والطير تشدو ، والحما             م مرتل فينا هديله
في الفرحة الكبرى يجر            ر شعبك الشادي ذيوله
وتراه في الميدان قد                سوى على نغم خيوله
والشعب أبد عرشه                  من عزز المولى قبوله
إذ عرشنا العلوي لم                 نشهد لدى الدنيا مثيله
ما مات والدك الذي                 قد حث للجلى رحيله
بل كان للشعب الملا                ذ وكان للعليا دليله
فك القيود ، ودق في                يوم الجلاء هنا طيوله
والشعب لا ينسى ولن               ينسى لرائده جميله
للخير عبأ جنده                      وبنى له أسطوله
و( الخامس ) الحر الأبي  عقيدة فينا أصيله
لغز يحير سائلا                      قد يبتغي تحليله
وعلى الولاء قلوبنا                  ونفوسنا مجبوله

والحب للتاريخ زا                   د لعرشنا تبجيله
(ادريس)صافح ها هنا              في العرش (اسماعيله)
يا  وارث العرش العظيم ، وباعث الهمم الكليله
يا وردة من جنة                     دوما مفتحة بليله
للطلعة   الحسناء   شعبك محسن   تبتيــــــــله
يدعو بعزك للبقا                    ء مواصلا ترتيله
وبكل  محـــــراب   يكبر  منشدا  تهليلــــــــه
للدين والدنيا  أقمت صفوفـــــــــه  الموصوله
فابسط لشعبك راحة                يطبع بها تقبيله
يدك الكريمة كوثر،                ويد العدى مغلوله
وجهود من كادوك با               تت لعنة مشلوله
حيطت  مساعيهم  فتلك  حشودهم  مخذولــه
إذ أمة الأحرار ما                 عاشت على ضيم ذليله
كلا! ولا كانت ترى                يوما موزعة كليله
تاريخنا  صفحاته في الكون مشرقة  صقيلـه
لم نرض لحظا  بالدخيل  ولم ولم نطق يوما فلوله
بل ناضلت عزماتنا                 ضد التخلف والرذيله
والشعب خلف زعيمه              قد فك في شمم كبوله
ما المجد إلا للتقو                   ى ، فتلك ملحمة الرجوله
والركب بخذل أمة                 تحيا مفككة هزيله
يا عاذلي أطرق فقلبي صار لا يخشى عذوله
إني أبوح بصبوتي                 والقلب لا يجفو نزيله
والوحي في العرش  المجيد تقدس  الدنيا نزوله
(مليون هكتار) وما                أدراك ما تلك الوسيله!
فدودنا خيراتها                     في كل منطقة جزيله
تحيا بها الأرض الموا            ت وتمحي منها القحوله
للمغرب الأقصى مشا            ريع بنهضته كفيله
ما خاب الماء أقا                  م بكبده تمويله
كلا ولا خابت جهو               د ها هنا مبذوله
بعزائم جبارة                      وسواعد مفتوله     

قد صان من أنهاره                ماء، ولم يهمل سيوله
فالخصب فوق نجوده             والخير منتظم سهوله
والغاب فوق جباله                الري يستهوي حقوله
صحراؤه ورماله                  ضمت على حب نخيله
وبلادنا كرم وجو                  د لم تكن أبدا بخيله
والسائح الجوال ار               ضينا بمغربنا فصوله
والشمس طول العام قد          غمرت بفتنتها فصوله
وجهودنا بفلاحة                  وسياحة ليست ملوله
بصناعو وتجاره                  تزكو وتزدهر الحصيله
دستورنا   للشعب  حصن  لم يرد  عنه  عدوله
ترعى كما فعل الجدو            د أمانة فينا نقيله
وحيادنا ربح  فنحن نعارض  النحل العميله
فاترك إلى الخصم  العنيد نواحه وانبذ عويله
فالنضج عنوان لشعبك في الشباب أو الكهوله
تبنى له أطرا رعت              لكفاية تأهيلـــــه
فهو الطليعة في خطى           موزونة معقوله
يسعى فيطبع عرشه              حسناته المقبوله
مرحى، فقد أعززته             ومنحته الأمثوله
تكفيك في العمران هذي  الجنة المأهوله
غرف على غرف بفضل سواعد شغيله
من تحتها تجري الكوا          ثر دائما مبذوله
تاريخنا شرفت في              أنمائها تسجيله
فلقد أضفت إلى جلا            لا فصوله تجميله
والمغرب العربي أينع زهره،  وجفا ذيوله
إن الجزائر والر                باط وتونس الخضراء خميله
و (نواديبو) أخت لها           رغم الأساليب الضلوله
تزهو (تلمسان) و (إيفران)  بوحدتنا الجليله !
(إيفني) نبارك كلنا              لكيان موطننا دخوله
والعود أحمد ، والعدى         هيهات منا أن نزيله!
صحراؤنا ملك لنا              والحق أجدر أن نقوله
  
مهما يطل ظلم فإ               ن العدل لا يخفى مثوله
والحق يؤخذ، ليس بر         جى من غريم أن ينيله!
ما نحن إلا أسرة               آخى الزميل بها زميله
يكفيك يا ملكي اتحا             د قدت للعليا رعيله
والحق للأقوى ، وكل الويل للكتل النحيله
فأمدد نحيلك للإخا              ء فأنت عنوان الفضيله !

هذي( فلسطين) الحبيبة  ، وهي باكية خجوله
مأساتها في العالم المجنون  قد زادت ذهوله
و(المسجد الأقصى) عنت      في قدسه الأيدي الدخيله
كم أوقدوا من فتنة              قد أشعلوا منها القتيله!
لهفي على تلك الدما            ء تضرج الأسد القتيلة !
وكذاك الاستعمار لا            يخفي عن الدنيا ميوله
(صهيون)شر كلها              إذ تحبك الحيلة الوبيله
وبقاؤها أسطورة                رغم التآمر مستحيله
والحق منتصر فلا               نرضى بهمتنا بديله
في (القدس) جرح المسلمين ، ومحنة صارت مهوله
والداء  يستشري  ،  ويصرخ  معلنا  تدويله
وفلول(صهيون) ترو           م لما تشأ تعليله
فيظنها من يجهلو               ن سمومها معسوله
وسلوكها بث الأذى،           ما حاولت تعديله
تحيا على غش يكو             ن انقنت تضليله
والدين دين الله هل              راموا هنا تحويله؟
والحق أوضح، والعدا          ة تزعموا تأويله
والله في القرآن صا            ن بحفظه إنجيله
فكلاهما   أخوان ، هذا لذلك محقق   مأموله  
والخلق خلق الله شا            ء على الهدى تكتيله
تقواه فيها وحدها                يرعى بها تفضيله!
لكن هنا (حسن الشما           ئل) ساهر يملي حلوله
 
يا سيد العرب الكرا            م ، ورائد الخطط الطويله
نظمت مؤتمرين للأقطاب في الأرض النبيله
وبعثت في دمنا أحا             يث العمومة والخؤولة
لا أحد يفصل بيننا              إذ كلنا نفس الفصيله
مرحى،  فجدد من رحيقك يا ملكي زنجبيله !
والشعب بالعرش المجيد ينال في العلياء سوله
عنوان أمجاد أنا                رت قلبه، وهدت سبيله
والعرش أجدر بالأما           نة، حبذا الأسس الأصيله
إذ فيه سر بقائنا                والحب طغراء الفضيله
فقلوبنا قد رصعت              بوفائها إكليله
ما خاب مغربنا  العزيز، فعرشه أضحى وكيله
يروي الملاحم في الوجو   د ،وفوقه تاج البطوله!

حفظ الإله مليكا               ورعى بملته شبوله
وولي عهد بلادنا              فخر الفتوة والطفوله!
مجــد  البلاد  على   يديه محق  تكميلـــــه!

 

العدد الأخير

This is a SEO version of Numero 404 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here

العدد ما قبل الأخير

This is a SEO version of Numero 400 Page 1
To view this content in Flash, you must have version 8 or greater and Javascript must be enabled. To download the last Flash player click here